القطاع الخاص غير النفطي الخليجي يستقبل 2021 بنمو وانتعاش

Amir Issa

نمو القطاع الخاص غير النفطي بالمملكة السعودية هو الأعلى خلال 13 شهرًا

كشفت نتائج بيانات مسح أجرته مؤسسة " "أي إتش إس ماركت" العالمية للأبحاث أمس الثلاثاء، بأن القطاع الخاص غير النفطي في المملكة العربية السعودية شهد توسعا كبيرا، فلقد كان الأقوى من حيث النمو الذي حققه خلال 13 شهرًا، وذلك وفقا لبيانات ديسمبر/ كانون الأول لعام 2020.

أعلان
انخفاض أسعار النفط يتيح فرصًا تجارية رائعة!
ابدأ تداول النفط الآن!

شهد القطاع الخاص غير النفطي بالمملكة نموا في الفترة الأخيرة مدعومًا:

بالطلبيات الجديدة: والتي أكدها ارتفاع مؤشر مديري المشتريات لمستوي 57.0 في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد أن كان مستقرا عند مستوي 54.7 في نوفمبر/ تشرين ثان لنفس العام. وبشكل عام، فإن أي قراءة لمؤشر مديري المشتريات فوق مستوي 50، فهي تشير لنمو مؤكد بهذا القطاع. بزيادة الإنتاج. فلقد ارتفع الإنتاج المحلي بالمملكة للشهر الرابع على التوالي في ديسمبر/كانون الأول المنصرف وبأسرع وتيرة منذ نوفمبر/ تشرين ثان لعام 2019. ولقد تم تمديد وقت تسليم الموردين للشهر الحادي عشر على التوالي.

وعلي جانب أخر، فإن عكوف الشركات بالمملكة على تعزيز نشاطها الشرائي وتأمين مخزون المدخلات لديها خلال نفس الشهر ديسمبر/ كانون أول لعام 2020. وفي ظل تخفيف الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا على العالم أجمع وليس المملكة فحسب. فإن استمرار توقعات النمو خلال 12 شهر المقبلة هي الأقرب، وخاصة مع تراجع أعداد إصابات كوفيد-19. وزيادة انتشار حالة التفاؤل مع إطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات يتحسن بعد انكماش دام 3 شهور

وبنفس التوفيق، أظهرت نتائج بيانات إي إس إتش ماركت العالمية، بأن مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي في دبي شهد تحسنا خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول 2020، ليستعيد مستواه المحايد بعد انكماش دام لمدة 3 أشهر. وذلك مدعوما بالزيادة المشهودة في التوسع بالأعمال الجديدة في قطاعات السياحة والسفر والبناء مدفوعا إلى حد كبير بالارتفاع القوي الملحوظ في النشاط التجاري المرصود لنفس الشهر ديسمبر الماضي.

القطاع الخاص غير النفطي القطري يواصل نموه للشهر الرابع

وأخيرا، وبنفس التفاؤل والإيجابية، أظهر بيانات مسح إي إتش إس للأبحاث العالمية، نمو القطاع الخاص غير النفطي بقطر لأعلي مستوي له منذ مارس/ أزار شهر الإغلاق العالمي الذي فرضته جائحة كورونا. فلقد واصل مؤشر مديري مشتريات قطر ارتفاعه. بينما سجل مؤشرا الإنتاج والأعمال الجديدة ارتفاعا في معدلات النمو للشهر الرابع علي التوالي. وبالمثل، ارتفع مؤشر التوظيف القطري لأعلى مستوى له هو الأخر منذ مارس 2020.

صورة توضيحية

Amir Issa
محرر اقتصادي .. خبرة اكثر من 12 سنة باسواق المال المالية العالمية و في مجال تداول العملات و المعادن .. اشرفت علي العديد من المواقع التي تخص الاستثمار والتمويل والتدريب بمجال الفوركس والبورصات العالمية

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.