هل تداول البيتكوين حلال أم حرام؟

محمد شلبي

 

العملة الرقمية هي عملة افتراضية يتم تأمينها باستخدام التشفير. إن معظم العملات الرقمية تكون عبارة عن شبكات لامركزية تعتمد على تقنية البلوكشين "blockchain". تسمح العملات الرقمية بإجراء معاملات آمنة عبر الإنترنت، فهي مؤمنه عن طريق استخدام "رموز مميزة". أصبح هناك العديد من العملات الرقمية بالسوق، ولكن عملة البيتكوين " Bitcoin " هي الأكثر شعبية من بين تلك العملات.  والجدير بالذكر، إن عملة البتكوين هي أول عملة افتراضية مشفرة استخدمت تقنية البلوكشين. تتم معاملات البيتكوين بخاصية الند للند أي لا يوجد وسيط مركزي، وبالتالي تسهل عملية الدفع الفوري.

إن انتشار البيتكوين وغيرها من العملات الافتراضية الرقمية بتلك الطريقة التي تغير في النظام المالي العالمي، وخاصة مع الارتفاعات المتتالية التي شهدتها تلك العملات، حتما ولابد كان لها أن تجذب اهتمام العديد من المسلمين للاستثمار فيها أو استكشافها كخيار وطريقة جديدة للقيمة. فمنذ إطلاق البيتكوين في عام 2009، ظهرت الكثير من الأسئلة التي تتعلق بالعملات الرقمية والإسلام: هل العملة الرقمية حلال؟ هل العملة الرقمية حرام؟ هل البيتكوين حلال أم حرام في التحليل الشرعي؟ هل تعدين البيتكوين أو تداوله حرام؟ هل الاستثمار في البيتكوين حلال؟ هل تعدين البيتكوين حلال؟

عملة البيتكوين هي أول عملة افتراضية مشفرة استخدمت تقنية البلوكشين

هل البيتكوين حلال أم حرام حسب الشريعة

يتحير العديد من المسلمين ويتساءلون حول ما إذا كانت البيتكوين حرامًا أم حلال. لا يوجد نص صريح في القرآن بالطبع يتناول شرعية العملات الرقمية، الأمر الذي يجعله موضوعًا مثيرًا للجدل. ولعل جم القلق مجتمع الاستثمار الإسلامي بشأن البيتكوين يتعلق بشكل أساسي حول طفرات النمو الكبيرة والتقلبات الشديدة العالية جدًا التي شهدتها العملات الرقمية على مدى السنوات الأخيرة.

هل البيتكوين حلال؟

لقد أفضت التفسيرات العلمية إن معظم استخدامات البيتكوين حلال. فالقوانين الإسلامية تحدد المبادئ التوجيهية العريضة التي تضمن أن تكون استثماراتك حلال. فعلى سبيل المثال، فإن الأموال المكتسبة من مصادر محرمة، مثل تلك التي تكتسب بالابتزاز أو بالرشوة أو الاستغلال، بالطبع هي أموال حرام. لا يوجد حتى الآن فتوة رسمية حول ما إذا كان ينبغي على المسلمين الاستثمار في البيتكوين. ومع ذلك، أعطى العديد من علماء الإسلام تفسيرهم لمبادئ الشريعة الإسلامية فيما يشابه تلك الأمور، وكيفية قياسه وتطبيقه على البيتكوين.

لقد قدّم المستشار الشرعي السابق المفتي محمد أبو بكر حجة مفادها أن جميع عملات المضاربة تشهد تغيير في اسعارها وفقا لقوي العرض والطلب. لذا فإن هذه العملات مقبولة بموجب الشريعة؛ وبالتالي، فالبيتكوين تلقي نفس القبول أيضا. أما فيما يتعلق بمسألة استخدام البيتكوين في طرق غير قانونية، صرح المفتي محمد أبو بكر، بأن هذا في حد ذاته لا ينبغي أن يجعل البيتكوين حرامًا فالسكين يستخدم للقطع أو للقتل. على نفس الغرار، أردف مستشار التمويل الإسلامي والتكنولوجيا المالية المفتي فاراز آدم ووصف شغفا البيتكوين بالعملة العادلة الشفافية والمتفردة. وأعرب عن تفاؤله بأن الشريعة لا ينبغي أن تحظر مثل هذا النوع من العملات.

هل البيتكوين حرام؟

على الرغم من أن معظم الاستخدامات للبيتكوين يمكن ذكرها كحلال، إلا إن الأمر بطبيعته لا يخلو من استخدامها من قبل البعض في بعض الطرق الحرام. أولاً، فهناك من يستخدم البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية في المقامرة، وهو بالطبع أمر غير مسموح به قطعا في الشريعة الإسلامية. وهكذا، القمار باستخدام بيتكوين أيضا، فهو حرام قطعا. حيث يعتبر تداول العملات الرقمية مقامرة من قبل بعض متداولين الفوركس، حيث أن المتداولين غالبًا ما يعتمدون عند استثماراتهم بالبيتكوين على تخمين تحركات السوق على المدى القصير، الأمر الذي يمكن يُشار إليه إنه قمار. على جانب آخر، يمكن اعتبار التداول في البيتكوين حرام، وذلك عند التداول فيه مع الهامش واستخدام الإقراض المالي اللامركزي. وذلك بصراحة القول إن كسب أو دفع الفائدة يعتبر "ربا". لذا فإن المسلمين لن يتمكنوا من الحصول على قرض أو فائدة باستخدام معظم بروتوكولات التمويل اللامركزي للبيتكوين لأنها ستكون حرامًا.

لهذا، صرح الشيخ هيثم الحداد أن معظم علماء المسلمين سيعتبرون البيتكوين حراماً بسبب لامركزيتها وافتقارها إلى الدعم المادي. وهذا في رأيه، لا يجوز أن يكون نمطا صحيحاً لأشكال العملات المتعارف عليه، فنمط البيتكوين هو ما يجعله حراماً. يميل جمال عزاز - مؤسس كوين فلوينسرز " Coinfluencers " إلى قياس ما إذا كان هناك استخدام معين للبيتكوين يجعله حلال أو حرام. وذلك من خلال التساؤل عما إذا كان استخدام العملات الورقية للقيام بنفس الشيء مسموح به وفقًا للشريعة الإسلامية. فإذا كان هناك شيء مسموح به مع العملات الورقية، فيجب أيضًا أن يكون مسموحًا باستخدام العملات الافتراضية مثل البيتكوين.

يعتبر تداول العملات الرقمية مقامرة من قبل بعض متداولين الفوركس، حيث أن المتداولين غالبًا ما يعتمدون عند استثماراتهم بالبيتكوين على تخمين تحركات السوق على المدى القصير

هل تعدين البيتكوين حرام أم حلال؟

يتطلب نجاح تعدين البيتكوين القدرة على تنفيذ متطلبين رئيسيين. الأول هو أن تكون مدققا بلوكشين لضمان أن تكون المدفوعات صحيحة، لا حدوث العد المزدوج، وما إلى ذلك. أما المطلب الثاني، هو أن تكون الأول في اكتشاف الكتلة التالية في عدد البلوكشين السداسي المكون من 64 رقما. وغالبا ما يتم ذلك بالقوة حسابية جبارة باستخدام الحاسوب، الأمر الذي يجعل تلك التخمينات الحسابية صحيحة. لعل الجانب الأول من عملية تعدين البيتكوين يتضح جليا إنه يتم بطريقة مباشرة للغاية، مما يجعل تعدين البيتكوين حلال على ما يبدو. وعلى الرغم من أن المطلب الثاني لا يبدو الحكم عليه بهذه البساطة، ولكنه لا يزال حلال على أساس أن الحظ المطلوب يخفف من ثلاثة عوامل وهي:

  1. يجب أن تكون مدقق حسابات لتقوم بالتعدين.
  2. الحسابات الرياضية المطلوبة لاكتشاف سلسلة الكتلة تكافئ الحظ الأعمى المطلوب.
  3. القدرة على التنبؤ بالتعدين والصعوبة الذي ينطوي عليها ثابتة، لذلك يمكنك بسرعة حساب الرمز للحصول على البيتكوين كمكافأة.

الملخص

لم يبت بشكل قاطع حتى الآن تحديد مدي جواز البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية من خلال الأحكام الدينية كونها حلال أم حرام في الإسلام. يعكف علماء الدين على دراسة الخصائص المختلفة للبيتكوين باعتبارها العملة الافتراضية الأشهر، للوصول إلى إجابة قاطعة على هذا السؤال. إلا إنه يمكن القول، بإنه تم على نطاق واسع وبشكل مقنع جدا القول بأن استخدام بيتكوين في الاستثمارات الحلال وينبغي أن يكون مسموحا بموجب الشريعة. كما يتضح مما تقدم، أن تعدين البيتكوين حلال بموجب الشريعة الإسلامية لأنه لا ينطوي على أنشطة محرمة. حيث تحتوي تقنية سلاسل الكتل أو بلوكشين على معظم المتطلبات الإسلامية المطلوبة لأن تكون المعاملة حلال، مثل: تسجيل جميع المعاملات وتوافر الشهود حيث أن البلوكشين مفتوح وعادل وشفاف.

ختاما، يجب على كل مسلم يفكر في الاستثمار في البيتكوين بجدية، أن يقوم هو نفسه إجراء أبحاثه الشخصية حول مدي شرعية البيتكوين وكيفية استخدامها بطرق حلال. أما في يتعلق بتعدين البيتكوين يبدو أنه حلال وكذلك الاستثمار فيه. وأخيرا، يمكن القول بإن تداول البيتكوين والقمار والإقراض المالي اللامركزي حرام وبالتالي لا يجوز في الشريعة الإسلامية.

الأسئلة الشائعة

هل يسمح باستخدام العملات الرقمية في الإسلام؟

العملات الرقمية نفسها ليست حراما. فليس هناك فيها ما يحرم استخدامها عند المسلمين، سوي استخدامها لأغراض حرام.

هل تعدين البيتكوين حرام؟

تعدين البيتكوين مسموح وفقا للشريعة لأنه لا ينطوي على أي أعمال تتنافي مع الشريعة الإسلامية أثناء التعدين.

هل تداول العملات حلال؟

إن تداول العملات ليس حلال مادام يتم بالربا، فحلل الله التجارة، ولكنه حرم الربا.

محمد شلبي
خبير في أسواق المال العالمية "سوق الفوركس وسوق تداول الأسهم" منذ عام 2008 محترف في إدارة وبناء استراتيجيات التداول، عمل سابقًا في الفترة بين عام 2010 الى 2015 في العديد من الموقع وشركات التداول الكبرى في صناعة التداول.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.