الأسواق تتحسن في الجلسة الآسيوية

طاقم ديلي فوركس

تمكنت الأسواق بالكاد من المحافظة على تحسنها لليوم الرابع على التوالي يوم الأربعاء، ولكن تراجع اليورو بنسبة 0.3% ووصل إلى المستوى 1.2359$، بعد أن كان قد وصل إلى أعلى مستوى له خلال الشهر عند 1.2443$. مؤشر "دو جونز" الصناعي تحسن بنسبة 0.5% إلى 13,175.64. في الجلسة الآسوية يوم الخميس، إرتفع اليورو مرة أخرى إلى 1.2380$، مشيراً إلى أن تفاؤل المستثمرين لم يمت بعد.

أظهرت الأسهم الآسيوية مكاسب كبيرة بعد التقارير من الصين بأن التضخم قد هبط إلى أدنى مستوى له منذ 30 شهراً عند 1.8% فقط خلال شهر يوليو، متراجعاً من 2.2% خلال شهر يونيو. حقق مؤشر MSCI آسيا باسيفيك 0.5% إلى 120.67 ومؤشر Nikkei225 حقق 0.7% خلال التداولات الآسيوية. كما أعلن يوم الخميس كذلك بأن التوظيف في أستراليا تجاوز التوقعات، حيث ساهم بشكل كبير في زيادة الأسهم في المنطقة.

ينتظر المستثمرون لرؤية كيف سوف ترد الصين على الإقتصاد المتباطئ، وما إذا كان البنك الإحتياطي الفدرالي سوف يوسع سياسة التيسير المالية وما إذا كان البنك المركزي الأوروبي سوف يقوم بشراء السندات للتقليل من ديون إسبانيا. اربعة أيام من النمط الإيجابي في السوق، تستمر أحجام التداول في كونها منخفضة خلال فترة الأجازة، ومن المتوقع أن تستمر الوتيرة المنخفضة للتداول خلال الأسبوع القادم.

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.