زوج الذهب/الدولار الأمريكي يجد الدعم قبل آخر أسبوع تداولي في 2012

|

تراجع زوج الذهب/الدولار الأمريكي خلال الأسبوع، و لكنه وجد الدعم عند مستوى 1635.50.

أغلق زوج الذهب/الدولار الأمريكي عند مستوى أعلى من مستوى الإفتتاح يوم الجمعة، حيث أن بيانات ثقة المستهلك في الولايات المتحدة كانت مخيبة للآمال، و العرض من رئيس مجلس النواب الأمريكي "جون بوهينر" لتجنب الجرف المالي، لم يتمكن من الفوز بالدعم من حزبه، مما أدى إلى زيادة جاذبية الذهب كأصل آمن.

تراجع مؤشر ميول المستهلك إلى 72.9 من 74.5 وفقاً للتقرير الصادر من جامعة ميشيغين. على الرغم من العوامل الداعمة للذهب، بما في ذلك معدلات الفائدة المنخفضة و المشتريات من قبل البنك المركزي، إلا أن الأسعار عانت بسبب عمليات تحصيل الأرباح مع نهاية العام.

يشهد هذا السوق إغلاق أغلبية الأسواق حتى يوم الخميس بمناسبة أعياد الميلاد، و بالتالي فإن النشاط التداولي في الأسواق سوف يكون ضئيلاً. النمط على الإطار الزمني اليومي يشير إلى أننا سوف نبقى في القناة التنازلية التي يتداول فيها زوج الذهب/الدولار الأمريكي منذ شهر أوكتوبر.


على الرغم من أن زوج الذهب/الدولار الأمريكي يجتذب المتداولين عند مستوى 1635، فإن لن أتجاهل إحتمالية قيام الأسعار بإختبار مستوى الدعم عند 1627 قبل التراجع نحو الشريط الأعلى من القناة الهابطة.

تحولت الأطر الزمنية القصيرة إلى تنازلية يوم الجمعة و لكن الحركة التصاعدية سوف يكون عليها أن تخترق مستوى المقاومة عند 1660 من أجل أن تحصل على بعض النشاط. إذا ما تمكن زوج الذهب/الدولار الأمريكي من إختراق هذا المستوى و البقاء فوقه، توقع الدعم عند 1669.50 و 1677 و 1685.

فقط الإغلاق اليومي فوق مستوى 1721، و الذي هو قمة غيمة "إيشيموكو" على الرسم البياني الأسبوعي، من الممكن أن يحرك الأمور بالنسبة للحركة التصاعدية. للأسفل، هناك الدعم عند 1646 و 1635.50 و 1627.


يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.