ملخص حركة الذهب للأسبوع من 24 سبتمبر 2012

بعد أن إتخذت أسواق الذهب قسطا من الراحة مع نهاية الأسبوع السابق والانتهاء من جلسة يوم الجمعة، دون أن تحظى بأية تغييرات اليوم الاثنين. الشمعة الناتجة عن الرسم البياني تبشر إلى حد ما بما يسمى "شمعة دوجي"، ووفقاً لهذا فأنه على الأرجه سوف تواجه الأسواق مقاومة جدية على مستوى 1800 دولار أمريكي.

هذا التحرك ليس غريباً، فأن المقاومة للدولار قد وصلت في السابق إلى هذا المستوى، ولكن هذا يدل بأنه إرتفاع المقاومة إلى الأعلى سيكون أمراً صعباً. في الحقيقة، يمكنكم العودو والنظر إلى شهر أكتوبر حين كانت المقاومة بين المستويات 1600 دولار ومستوى 1800$. وجراء ذلك، نحن بحاجة الى ان نرى اختراق لمستوى 1800$ من أجل أن يحظى الذهب بحركة صعودية على المدى الطويل مرة أخرى.

الرسم البياني للذهب مقابل الدولار

في حين أننا لن نبيع الذهب بالتأكيد، فإنه لا مفر من التراجع قليلاً. ربما سيكون انسحاب إلى مستوى 1700 دولار يكون مجرد ما تحتاج هذه السوق من أجل اكتساب المزيد من الزخم لإعادة الاتجاه الصعودي. من الواضح، إذا كان لدينا الاغلاق اليومي فوق مستوى 1800$ على أقل، سنكون على استعداد لشراء الزوج أيضا.

يبدو أن الأصول الثابتة مثل الذهب يجب أن تحقق نتائج جيدة على المدى الطويل بالذات بعد الإعلان عن إستعداد المجلس الاحتياطي الفيديرالي لطباعة المال بقدر الحاجة. ومع وضع هذا في الاعتبار، فأننا ننصح بشراء مزيج من المنتجات التي لها صلة بالذهب. وننصحكم بمتابعة سهم GLD ETF بالتحديد. ولهذا السبب، يمكنكم إستغلال الفرصة لركوب بعضاً من هذه الانسحابات بسهولة أكثر.

وبمجرد ان نحصل على انسحاباً ونوعاً من الدعم، ننصحكم بشراء الذهب والعقود الآجلة بشكل عام وذلك لأننا نعتقد بأن هذا السوق لديه طريق طويل ليقطعها حتى الإنسحاب المستمر، ولكن حتى حينها سيكون هناك انسحاب من وقت لآخر. وحين امتلاكنا لسهم  GLD، فأننا نريده بالبقاء داخل الحركة التصاعدية طويلة الأمد.

هذا هو جوهر إعتقادنا الأساسي الذي يصف حركة الذهب مقابل الدولار من منظور طويل الأجل، وفي الوقت نفسه الإستفادة من تقلب أسواق الرافعات المالية.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.