من اليوم وصاعداً: الين الياباني لم يعد يعتبر "عملة الملاذ الآمن"

يوم 25 فبراير 2009 في 3:37 بعد الظهر في طوكيو ، انخفض الين الياباني بشكل عام ، مسجلا أدنى قيمة له منذ 3 أشهر مقابل الدولار الأمريكي ، حيث توقف المستثمرون بالنظر إلى الين الياباني باعتباره ملاذا آمنا ، نظرا للضعف الآخذ بالتوسع لسوق الاقتصاد الياباني والمخاوف السياسية الداخلية المرتبطة به.

الين الياباني ، إلى جانب الدولار ، كانا ملاذا آمنا خلال العام الحالي أثناء انخفاض في أسواق الأسهم في العالم ، إلا أنه بدأ يفقد منصبه هذا ، عندما صدرت البيانات في الأسبوع الماضي والتي أظهرت أنه خلال الربع الأخير من العام الماضي ، أنخفض الاقتصاد الياباني ووصل إلى مستوى لم يصله في العقود الثلاث الأخيرة. ووفقا للبيانات التي صدرت اليوم ، فأن الصادرات من اليابان انخفضت بنسبة 45.7 ٪ في كانون الثاني / يناير ، بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

أما الدولار فقد كسب 0.7٪ مقابل الين الياباني وتم تداوله بقيمة 97.32 ين ، بعد أن وصل إلى 97.35 ين  وهوا لأعلى في الثلاث أشهر الأخيرة. وارتفع اليورو أيضاً بنسبة 0.5٪ مقابل الين الياباني وتم تداوله بقيمة 124.79 ين ، ليقترب من مستواه الأعلى منذ شهرين وهو 125.01، في حين انخفض الين الياباني أيضاً مقابل الجنيه الإسترليني. وانخفض اليورو بشكل طفيف بنسبة 0.1 في المائة مقابل الدولار الأمريكي وتم تداوله بقيمة 1.2831 دولار.