كيف تستعمل مؤشر فيبوناتشي في تجارة فوركس?

***تم التحديث في يناير 2019***

من بين الكثير من الأدوات التي لا يمكن للمتداول في الفوركس الاستغناء عنها هي مؤشرات فيبوناتشي (خطوط فيبوناتشي)، أو كما يسميها البعض تراجعات فيبوناتشي. جميع منصات التداول، سواء الموجودة على الإنترنت، أو الموجودة في تطبيقات الحاسوب التي توفرّها شركات الفوركس تحتوي على هذا المؤشر التي تساعد في تحليل حركة السوق وزوج العملات الذي تتعامل معه.

يعتبر مؤشر فيبوناتشي في الفوركس من أكثر مؤشرات الفوركس الفنية الدارجة بين المتداولين المبتدأين والمحترفين على حدٍ سواء في عملية فهم وتحديد نقاط الدعم والمقاومة على الرسوم البيانية. كل هذه الأمور تكون مفيدة للغاية خلال يوم التداول من أجل أن تحدد نقاط الدخول المحتملة و نقاط تراجع السوق، كما وتفيد في تحديد استراتيجية الخروج كذلك. إن لم تكن استراتيجية التداول الرئيسية الخاصة بك، أن تعتمد على خطوط فيبوناتشي، فيمكنك استعمال تراجعات الخطوط والمؤشرات الأخرى لتأكيد استراتيجية نقاط الدخول والخروج.

كيف ترسم خطوط فيبوناتشي

متتابعة فيبوناتشي كما يلي:
متتابعة فيبوناتشي أو أرقام فيبوناتشي مكونة من الأرقام التالية:

0, 1, 1, 2, 3, 5, 8, 13, 21, 34, 55, 89, 144 
إلخ...

كل جزء في هذا التسلسل هو ببساطة مجموع الجزأين السابقين، ويستمر التسلسل إلى ما لانهاية. يتم التعبير عن معدلات فيبوناتشي ورسمها عادةً من خلال النسب التالية:

23.6%
، 38.2%، 50%، 61.8% و100%

 Fibonacci For Forex

في الرسم البياني الظاهر، قمنا برسم خطوط فيبوناتشي لزوج الجنية الإسترليني (الباوند) مقابل الدولار على الرسم البياني اليومي. من ثم نقوم بتحديد النقطة الأولى وهي أدنى نقطة في السوق ونمد الخط المستقيم للنقطة الثانية وهي أعلى نقطة في حركة الزوج المكتملة (للحصول على تحليل أدق على حركة الزوج أن تكون مكتملة). من ثم تظهر لنا النسب المئوية والتي تحسبها لنا منصة التداول الخاصة بشركة الفوركس. لمعرفة نقاط الدعم والمقاومة على هذا الرسم البياني فما علينا إلى متابعة الحركة الأخيرة للزوج واقترابها من أحد خطوط نسب فيبوناتشي. هذه التقاطع بين خط نسبة فيبوناتشي وخط حركة الزوج هو نقطة الدعم أو المقاومة للزوج.



أصبحت متتابعة فيبوناتشي في الفوركس أداة فهم قوية لنقاط التداول الرئيسية، و في العادة تستعمل لتوضيح نقاط الدعم والمقاومة الرئيسية لزوج عملات معين، ولذلك مؤشر فيبوناتشي يعد من أهم الأدوات التي يستعملها المتاجر خلال تداولاته.


في الغالب، إن قمت برسم خطوط فيبوناتشي الرئيسية ليوم تداول قياسي، سوف تلاحظ بأن الخطوط الرئيسية التي تنتج من نسب التداول سوف تخدمك من أجل تحديد التراجعات أو الدعم أو المقاومة لعدد من المرات، بالاعتماد على الإطار الزمني الذي تستعمله بالطبع. ولكن قد يلاحظ أحياناً أن خطوط فيبوناتشي يتم إعادة لمسها بعد ساعات أو حتى أيام عديدة، و هذا الأمر كما قلنا يعتمد على تحليل الإطار الزمني الخاص بك.

لقد قمت برسم خطوط فيبوناتشي، ماذا بعد؟!

إذا ارتفع سعر زوج عملات ما في صفقة طويلة الأمد مفتوحة لديك (بعد أن قمت برسم خطوط مؤشر فيبوناتشي)، عليك أن تكون حذرا عندما يقترب مستوى السعر من إحدى نسب مستويات فيبوناتشي. فمن الممكن أن ينخفض السعر وتفقد أرباحك إذا حصل ذلك. لذلك عليك ان تحرك أمر وقف الخسارة عند قيمة السعر المفتوح للشمعة الأولى على الرسم البياني التي تلمس مستوى فيبوناتشي أو أعلى قليلا (ان ذلك يعتمد على طول الشمعدان).

أو ببساطة إذا كنت قد جنيت ما يكفي من الارباح، يمكنك إغلاق تداولك وانتظار السعر لكسر مستويات فيبوناتشي. ومن ثم يمكنك فتح صفقة جديدة إذا نويت ذلك. وكذلك هو الحال عندما ينخفض السعر ولكن في هذه الحالة مستويات فيبوناتشي تعتبر نقاط مقاومة.

سلسلة فيبوناتشيوعليك أيضاً الأخذ بعين الاعتبار، أنه عندما يتم كسر واحدة من مستويات فيبوناتشي، عادة ما يعود السعر إلى إعادة اختبار المستوى. وتذكّر إذا كان لديك استعداد لجميع هذه الاحتمالات، فسوف تكون من الفائزين.

نأمل أن نكون قد ساعدناكم في فهم مستويات فيبوناتشي فأنها تعد أداة قوية جداً يجب الاستفادة منها من أجل مساعدتكم في اتخاذ قرارات التداول.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.