الذهب يرتفع مع تراجع الأسهم

طاقم ديلي فوركس

شهد أغلاق "وول ستريت" يوم الإثنين تراجع طفيف على الأسهم، منهياً تحسناً إستمر 6 أيام، حيث كان هذا التحسن مرحباً به في ظل هذا الصيف المتقلب. لم تكن أسعار الإغلاق مفاجئة بعد التقارير المخيبة للآمال عن النمو في اليابان والتي صدرت من هناك يوم الإثنين.

وقد بقيت الأسهم في حالة تصاعدية بناءاً على توقعات المستثمرين بأن البنوك المركزية سوف تساعد في تحسين أزمة الديون الأوروبية المتواصلة. مما يثير الإهتمام، هو أن هذا التفاؤل بالذات هو الذي تسبب في إرتفاع أسعار الذهب يوم الثلاثاء في الجلسة الآسيوية، ماحياً الخسائر السابقة. بدى من المحتمل أن تقوم عقود الذهب الآجلة بفحص الدعم عند 1,607.85$ للأونصة ومستوى مقاومة عند 1,620.85$.

كما تمكنت الأسهم الآسيوية أيضاً من تحقيق المكاسب خلال جلسة يوم الثلاثاء، حيث حقق مؤشر MSCI آسيا باسيفيك 0.2% وصولاً إلى 120.41 عند الساعة 09:45 بتوقيت طوكيو. كما إرتفع مؤشر Nikkei225 بنسبة 0.6%. بقي أن نرى ما إذا كانت الأسواق الأوروبية سوف تسير على نفس الخطى، حيث شهد يوم الإثنين أسوأ أيام الأسواق الأوروبية خلال الجلسات السبعة الماضية، النتيجة لم تكن فقط تراجع التفاؤل في عملية التعافي الإقتصادي، ولكن أيضاً من التداول الرفيع خلال فصل الصيف.

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.