الدرس الحادي عشر - سعر العملة

كما أن للأشياء والسلع أسعار تحدد بالعملات فنقول سعر السيارة 10.000$ أو أن سعر القميص 20$ , فإن للعملات أيضاً أسعار تحدد بعملات أخرى بأن نقول سعر الدولار 120 ين أو سعره 3.5 جنية مصري وهكذا .

شراء العملة وبيعها



عندما تشتري عملة فأنت بالضرورة تبيع مقابلها عملة أخرى . فعندما تحصل على  عملة فأنت تدفع مقابلها عملة أخرى .

تذكّر: العملة التي تحصل عليها هي العملة التي تشتريها
والعملة التي تدفعها مقابل ذلك هي العملة التي تبيعها .

فمثلاً عندما تحصل على دولار أمريكي وتدفع مقابله جنية مصري نقول أنك اشتريت الدولار وبعت الجنية المصري , والعكس صحيح فعندما تحصل على الجنية المصري وتدفع مقابله دولار أمريكي نقول أنك اشتريت الجنية المصري وبعت الدولار الأمريكي .

فلا يمكن للمرء أن يحصل على عملة ما مقابل بعض الإبتسامات ..!! بل لكي تحصل على عملة فلابد أن تدفع مقابلها عملة أخرى . فالعملات تباع وتشترى كأزواج .. فالعملة التي تحصل عليها هي العملة التي تشتريها والعملة التي تدفعها مقابل ذلك هي العملة التي تبيعها . فشراء عملة هو بيع لعملة أخرى بالضرورة , وبيع عملة هو شراء لعملة أخرى بالضرورة .
 

ارتفاع وانخفاض أسعار العملات



تعلم أنه عندما يزيد الطلب على سلعة ما فإن سعرها يرتفع , وعندما ينخفض الطلب عليها فإن سعرها ينخفض . وعندما يزيد عدد الراغبين بشراء سلعة عن عدد الراغبين في بيعها سيرتفع سعرها وعندما يزيد عدد الراغبين في بيع سلعة عن عدد الراغبين في شراءها سينخفض سعرها . وهذا ما يسمى قانون العرض والطلب Supply and Demand  .

ينطبق هذا القانون على العملات كما ينطبق على أي شئ آخر . فإذا كان عدد الراغبين بشراء عملة ما أكثر من عدد البائعين فإن سعر هذه العملة يرتفع . وإذا كان عدد الراغبين ببيع عملة ما أكثر من عدد المشترين فإن سعر هذه العملة ينخفض .

فمثلاً : إذا ذهبت إلى الصراف وسألته عن سعر الدولار مقابل الريال السعودي وكانت الإجابة أن الدولار = 3.5 ريال سعودي . أي أنه مطلوب منك أن تدفع 3.5 ريال للحصول على دولار واحد . ولكن إذا كان هناك كثير من الناس يرغبون بشراء الدولار فإن سعره سيرتفع وسيصل إلى 3.6 ريال سعودي ثم إلى 3.7 ريال سعودي ثم إلى 4 ريال سعودي , وكلما زاد عدد الأشخاص الراغبين بدفع الريال للحصول على دولار كلما زاد سعر الدولار مقابل الريال .

ماذا يعني ارتفاع سعر الدولار مقابل الريال ؟ معنى ذلك أنك ستصبح مطالباً بدفع كم أكبر من الريال للحصول على دولار . أي أن الدولار يرتفع والريال ينخفض مقابله .

تذكّر: ارتفاع سعر عملة هو انخفاض لسعر العملة التي تقابلها .
وانخفاض سعر عملة هو ارتفاع لسعر العملة التي تقابلها .

تذكر ذلك دائماً ..
فعندما كان سعر الدولار = 3.5 ريال معنى ذلك أننا مطالبين بدفع 3.5 ريال للحصول على دولار واحد .
وعندما أصبح سعر الدولار = 4 ريال سعودي معنى ذلك أننا مطالبين بدفع كم أكبر من الريال للحصول على دولار واحد .
وهذا يعني أن سعر الدولار ارتفع مقابل الريال أو أن سعر الريال انخفض مقابل الدولار . أي أن الدولار أصبح أثمن من قبل وأن الريال أصبح أبخس من قبل .

وعندما كان سعر الدولار = 3.5 ريال معنى ذلك إننا مطالبن بدفع 3.5 ريال للحصول على دولار واحد
وعندما يصبح سعر الدولار = 3 ريال معنى ذلك أننا مطالبين بدفع كم أقل من الريال للحصول على دولار واحد .
فالريال أصبح أثمن من قبل حيث أصبح كم أقل منه يكفي للحصول على دولار واحد , لذا نقول أن سعرة ارتفع . والدولار أصبح أبخس من قبل حيث أصبح الدولار الواحد يساوي كم أقل من الريال , لذا نقول أن سعره انخفض .

وهكذا تعلم أن ارتفاع سعر عملة هو انخفاض لسعرالعملة المقابلة بالضرورة . وأن انخفاض سعر عملة هو ارتفاع لسعر العملة المقابة بالضرورة . تعلم أن السبب الذي يدعو الناس لشراء عملات دول أخرى هي لاستخدامها بغرض التجارة أو الاستثمار أو السفر . فإذا زاد عدد الراغبين للتجارة أو الاستثمار أو السفر لدولة سيزيد الطلب على شراء عملتها وبالتالي سيرتفع سعرها والعكس صحيح . لذا فإن حركة العرض والطلب تتسبب بارتفاع وانخفاض أسعار العملات على مدار الساعة في كافة أرجاء العالم .

هل لاحت لك فكرة ؟!
بما أن العملات ترتفع وتنخفض طوال الوقت فلماذا لا نبحث دوماً عن العملات التي نتوقع ارتفاع أسعارها فنشتريها ثم نبيعها بسعر أعلى ونحقق الربح ؟ فكرة جيدة أليست كذلك ؟

تذكر في مثال السيارات السابق أننا قمنا بشراء سيارة عندما توقعنا أن سعرها سيرتفع ثم عندما ارتفع بالفعل قمنا ببيعها والحصول على الربح . سنتعامل مع العملات كما نتعامل مع السيارات وكما نتعامل مع أي سلعة أخرى .. سنشتري العملة عندما تنخفض ونبيعها عندما ترتفع ونحصل على الربح من ذلك .
سنتعامل مع العملة كسلعة .. وهنا تأتي الفئة الثانية من الأشخاص الذين يشترون العملات ويبيعونها .

إنهم المضاربون Speculators ..!!



تذكر إننا قلنا أن الأغلبية العظمى من الأفراد والدول تشتري عملة ما بغرض استخدامها لشراء السلع والخدمات أي لغرض استخدامها  كأداة تبادل . أما المضاربون فهم يشترون العملات لا بغرض استخدامها لشراء شئ , بل بغرض بيعها عندما يرتفع سعرها لتحقيق الربح من وراء ذلك أي إنهم يتعاملون مع العملة كسلعة لا كأداة تبادل .

وبما أن العملات ترتفع وتنخفض طوال الوقت فهم يستطيعون أن يحققوا الكثير من الأرباح .. بشراء العملات وبيعها بسعر أعلى فيحققون الربح . أو ببيع العملات وشراءها مرة أخرى بسعر أقل فيحققون الربح .

وهذا ما ستفعله أنت ..!! ستقوم بالبحث عن عملة ما تتوقع أن يرتفع سعرها فتشتريها وعندما يرتفع سعرها ستقوم ببيعها بسعر أعلى وتحصل على الربح . أو ستقوم بالبحث عن عملة ما تتوقع أن ينخفض سعرها فتبيعها بالسعر المرتفع وعندما ينخفض سعرها تقوم بشراءها بسعر أقل , وتحتفظ بالفارق كربح .
وستكرر هذه العملية بشكل مستمر ..

فإذا صدقت توقعاتك فستصبح من أصحاب الملايين ..!!
وهذا ما ستتعلم القيام به في بقية هذه الدروس .
تابع معنا الدرس التالي والثاني عشر في سلسلة دروس سوق العملات
كيف تتحقق الأرباح في المتاجرة ؟
دروس ديلي فوركس : تعليم سوق العملات خطوة بخطوة

المصدر: كتاب أسرار الفوركس
حقوق النشر الأصلية محفوظة لأصحابها الأصليين