أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتراجع وسط مجموعة متباينة من تقارير أرباح الشركات الفصلية

انخفضت معظم الأسهم العالمية بتداولات يوم الأربعاء، بعد تحذير شركة مايكروسوفت حول مستقبل الطلب الأمر الذي أضر بمعنويات المستثمرين، في الوقت الذي تترقب فيه الأسواق نتائج أرباح الشركات العالمية الكبرى، بينما تم إغلاق الأسواق في هونغ كونغ وشانغهاي وتايوان لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

أعلان

لإنشاء حساب فوركس إسلامي

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • ارتفع مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليحقق مكاسب نسبة بلغت 0.35٪ ما يعادل 95.82 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 27,395.01.
  • وبحلول الساعة 10:40 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.62% بما يعادل -25.61 نقطة ليستقر عند مستوى 4,127.41.
  • وتراجع مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.38% بما يعادل -56.86 نقطة ليستقر عند مستوى 15,035.75.
  • كما نزل مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل خسائر بلغت -0.10% بما يعادل -8.00 نقطة ليستقر عند مستوى 7,749.61.

البداية كانت في آسيا حيث أعلنت أستراليا عن أرقام تضخم أعلى من المتوقع، مما أدى إلى تقلص التوقعات بشأن التراجع عن رفع أسعار الفائدة مرة أخرى، فقد ارتفع تضخم المستهلك بنسبة 8.4٪ في ديسمبر/ كانون الأول أعلى من التوقعات عند 7.6٪. هذا يعزز التوقعات برفع آخر بمقدار 25 نقطة أساس من بنك الاحتياطي الأسترالي إلى 3.35٪ عندما يجتمع في 7 فبراير/ شباط.

كانت الأسهم متقلبة حيث يحاول المستثمرون الحصول على فكرة أفضل عن كيفية تأثير التضخم على الاقتصاد، وإمكانية حدوث ركود، وما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي قادرًا على التخفيف من الزيادات الشديدة في أسعار الفائدة.

كانت الأسواق تتأرجح بين الأمل والحذر بينما يراقب المستثمرون ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيعدل استراتيجيته لمكافحة التضخم، قام البنك المركزي بالفعل بسحب سعر الفائدة الرئيسي بين عشية وضحاها إلى نطاق من 4.25٪ إلى 4.5٪ من الصفر تقريبًا في أوائل العام الماضي.

سيعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن زيادة سعر الفائدة التالية في 1 فبراير ويتوقع المتداولون زيادة بمقدار ربع نقطة، مما يمثل التراجع في وتيرة التشديد من قبل البنك المركزي.

بينما ينتظر المستثمرون قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة الأسبوع المقبل ويلتزم مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الصمت حتى ذلك الحين مما يسمح بالتركيز أكثر على موسم أرباح الشركات في الربع الرابع.

تسببت شركة Microsoft MSFT الرائدة في مجال التكنولوجيا في عمليات بيع في العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بعد أن قدمت مجموعة البرمجيات بعد جرس الإغلاق يوم الثلاثاء أرقامًا أفضل من المتوقع في الغالب لكنها حذرت من ضعف الطلب على خدماتها السحابية وسط التباطؤ الاقتصادي.

مع الإبلاغ عن 14٪ من الشركات المدرجة على مؤشر S&P 500، فإن 64٪ فقط من تلك الشركات قد تفوقت على توقعات المحللين، وهذا أقل بعدة نقاط مئوية من متوسط المدى الطويل.

في مكان آخر تحسنت ثقة الأعمال في ألمانيا في يناير/ كانون الثاني إلى أعلى مستوى لها منذ يونيو/ حزيران، مما زاد من علامات النشاط المرن في بداية العام مع عودة التفاؤل وسط تراجع المخاوف بشأن الركود الوشيك.

أظهرت بيانات من معهد Ifo يوم الأربعاء أن مؤشر IFO لمناخ الأعمال ارتفع إلى 90.2 في يناير من 88.6 في ديسمبر/ كانون الأول، مسجلاً تحسنًا شهريًا رابعًا على التوالي، يتماشى الارتفاع بشكل عام مع توقعات الاقتصاديين.

لا توجد بيانات اقتصادية على التقويم ليوم الأربعاء.

أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.