أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتراجع حيث يزن المستثمرون توقعات سعر الفائدة

انخفضت أغلب الأسهم العالمية في مستهل تداولات الأسبوع ليوم الاثنين، حيث وازن المستثمرون توقعاتهم بتباطؤ مسار تشديد السياسة النقدية للبنوك المركزية مقابل بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة والتي غذت مخاوف التضخم، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون المزيد من البيانات بما في ذلك تقرير عن قطاع الخدمات الأمريكية، لقياس الخطوة التالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماع تحديد سعر الفائدة في وقت لاحق من هذا الشهر، بينما أدت الآمال في تخفيف القيود الصينية المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد إلى ارتفاع عائدات السندات.

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • ارتفع مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليحقق مكاسب نسبة بلغت 0.15٪ ما يعادل 42.50 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 27,820.40.
  • كما تقدم مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.76% ما يعادل 55.67 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,211.81.
  • وصعد مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 4.51% ما يعادل 842.94 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 19,518.29.
  • وبحلول الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.27% بما يعادل -10.83 نقطة ليستقر عند مستوى 3,967.07.
  • وتراجع مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.59% بما يعادل -85.34 نقطة ليستقر عند مستوى 14443.05.
  • بينما ارتفع مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.20% بما يعادل 14.76 نقطة ليستقر عند مستوى 7,571.25.

كانت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تبدأ الأسبوع بانخفاض طفيف، حيث ساعدت الأخبار الجيدة من الصين في دفع عائدات السندات إلى الأعلى.

بينما انتعشت الأسهم الآسيوية بعد أن أشارت بكين إلى مزيد من التخفيف من القيود المتعلقة بمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، مما زاد الآمال في أن ينمو اقتصاد الصين بشكل أسرع.

تخفف الصين بعض أكثر ضوابط مكافحة الفيروسات صرامة في العالم، وتقول السلطات إن المتغيرات الجديدة أضعف، لكنهم لم يحددوا بعد متى يمكنهم إنهاء استراتيجية "صفر COVID" التي تحاصر الملايين من الناس في منازلهم وتفجر الاحتجاجات والمطالبات باستقالة الرئيس شي جين بينغ.

يوم الاثنين سُمح للركاب في بكين وما لا يقل عن 16 مدينة أخرى بركوب الحافلات ومترو الأنفاق دون اختبار الفيروس في الـ 48 ساعة السابقة لأول مرة منذ شهور، أعادت المراكز الصناعية بما في ذلك مدينة قوانغتشو بالقرب من هونغ كونغ فتح الأسواق والشركات ورفعت معظم القيود المفروضة على الحركة مع الحفاظ على القيود على الأحياء المصابة بالعدوى.

يأتي ذلك بعدما أعلنت الحكومة الأسبوع الماضي عن خطط لتطعيم ملايين الأشخاص في السبعينيات والثمانينيات من العمر، وهو شرط لإنهاء قيود "صفر-COVID" التي تبقي معظم الزوار خارج الصين وأدت إلى تعطيل التصنيع والتجارة العالمية.

رفعت تلك الأخبار القادمة من الصين السلع الصناعية مثل النحاس والنفط الخام، حيث تؤدي احتمالات حدوث نشاط أكثر قوة في ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى تثبيط الطلب على الديون السيادية ودفع العوائد إلى أعلى، ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بنحو 3.6 نقطة أساس لتصل إلى 3.531٪.

في غضون ذلك يوم الإثنين دخل إجراءان يهدفان إلى ضرب عائدات النفط الروسية رداً على غزوها لأوكرانيا حيز التنفيذ، وهما مقاطعة الاتحاد الأوروبي لمعظم النفط الروسي وتحديد سقف الأسعار.

ولم يتضح حجم النفط الروسي الذي يمكن أن تمنعه هاتان العقوبتان من السوق العالمية، مما يؤدي إلى شح الإمدادات ورفع الأسعار، تمكنت ثاني أكبر منتج للنفط في العالم من إعادة توجيه الكثير ولكن ليس كل شحناتها السابقة من أوروبا إلى العملاء في الهند والصين وتركيا.

بشكل منفصل يرى المستثمرون أن هناك فرصة بنسبة 91٪ في قيام البنك المركزي الأمريكي بزيادة أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس الأسبوع المقبل، مع بلوغ المعدلات ذروتها في مايو/ أيار من عام 2023.

بينما تجتمع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لتحديد سعر الفائدة يومي 13 و 14 ديسمبر/ كانون الأول، وهو الاجتماع الأخير في عام متقلب شهد محاولة البنك المركزي وقف ارتفاع التضخم مع زيادة قياسية في أسعار الفائدة.

تشمل التحديثات الاقتصادية الأمريكية المقرر إصدارها يوم الاثنين مؤشر مديري المشتريات للخدمات الأمريكية لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني، يليه مؤشر خدمات ISM لشهر نوفمبر وطلبات المصانع في أكتوبر/ تشرين الأول.

بينما لن يكون هناك متحدثون من مجلس الاحتياطي الفيدرالي حتى بعد اجتماع وضع السياسة القادم.

أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

تابع اخبار الاسهم العالمية يومياً عبر الرابط 
تابع أخبار أسواق الأسهم بشكل يومي عبر موقع dailyforex من هنا

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.