أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتباين مع تراجع عائدات السندات واستمرار مخاوف من الركود

اختلط أداء الأسهم العالمية بتداولات يوم الخميس، بينما تراجعت أسعار النفط بعد أن أقر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأنه سيكون من الصعب تجنب الركود في الولايات المتحدة، حيث يحارب البنك المركزي ارتفاعًا سريعًا في التضخم، بينما شهد قطاع التكنولوجيا المتضرر بشدة بعض الراحة بسبب التراجع الأخير في عوائد السندات.

أعلان
تداول مع افضل وسيط في 2022

استثمر الان!

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • انخفض مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليسجل خسائر نسبة بلغت 0.08٪ ما يعادل 21.70 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 26,171.25.
  • وتراجع مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليسجل خسائر بنسبة بلغت 1.62% ما يعادل 52.95 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,320.15.
  • كما هبط مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت 1.26% ما يعادل 265.53 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 21,273.87.
  • وبحلول الساعة 10:15 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.58% بما يعادل -19.96 نقطة ليستقر عند مستوى 3,444.68.
  • وانخفض مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.98% بما يعادل -132.64 نقطة ليستقر عند مستوى 13,015.15.
  • ونزل مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل خسائر بلغت نسبته -0.13% بما يعادل -13.42 نقطة ليستقر عند مستوى 7,079.92.

وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بنحو 29 نقطة أو بنسبة 0.1٪، بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.09٪ وزادت العقود الآجلة في ناسداك 0.4٪.

انخفضت أسعار النفط وسط مخاوف من أن يؤدي التباطؤ الاقتصادي إلى إعاقة الطلب، انخفض خام غرب تكساس الوسيط القياس الأمريكي بنسبة 1.5 ٪ إلى 104.61 دولار للبرميل. هذا أقل من أعلى مستوى له في عدة أشهر عند 122 دولارًا قبل أسابيع قليلة فقط.

كما تراجعت أسعار النحاس وسط توقعات بانخفاض الطلب على مواد البناء حيث يحد المستهلكون من الإنفاق، من المعتاد أن يكون سعر النحاس  كسلعة دائمًا كمؤشر رئيسي للنمو الاقتصادي.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول متحدثًا إلى أعضاء الكونجرس يوم الأربعاء أنه في حين أن البنك المركزي الأمريكي لا يحتاج إلى "إثارة ركود"، فإنه يظل أحد الاحتمالات بسبب رفع أسعار الفائدة لتهدئة التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته في أربعة عقود. حيث تحاول البنوك المركزية في الولايات المتحدة وأوروبا وقف التضخم الذي بلغ قياسية في عدة سنوات.

ومن المقرر أن يدلي باول بشهادته في الكونجرس في اليوم الثاني في وقت لاحق يوم الخميس.

أنهت الأسهم مع خسائر متواضعة يوم الأربعاء بعد أن أخبر باول المشرعين الأمريكيين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي "ملتزم بشدة بخفض التضخم مرة أخرى"، لكن جهوده للقيام بذلك عن طريق رفع أسعار الفائدة جعلت هبوطًا ضعيفًا للاقتصاد الأمريكي "صعبًا للغاية". ومع ذلك أخبر باول المشرعين أن تباطؤ وتيرة زيادات أسعار الفائدة أمر ممكن، لكن ذلك سيعتمد إلى حد كبير على ما إذا كانت البيانات الاقتصادية تظهر تباطؤ النمو والتضخم.

في غضون ذلك أظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى في يوليو/ تموز، تليها زيادة نصف نقطة مئوية في سبتمبر/ أيلول، ولن يتراجع إلى تحركات ربع نقطة مئوية حتى في نوفمبر/ تشرين الثاني.

بشكل منفصل سجلت أسهم التكنولوجيا الصينية في هونج كونج انتعاشًا قويًا، حيث ارتفعت بنسبة 2.8٪ بعد أن ترأس الرئيس الصيني شي جين بينغ اجتماعاً رفيع المستوى وافق على خطة لمواصلة تطوير شركات الدفع الكبيرة وقطاع التكنولوجيا المالية.

قالت ستاندرد آند بورز جلوبال إن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو تدهور بشكل حاد إلى أدنى مستوى له في 16 شهرًا في يونيو/ حزيران، وفقًا لبيانات مؤشر مديري المشتريات الأولية، مما يعكس توقف نمو الطلب.

تقلص إنتاج التصنيع للمرة الأولى منذ عامين وتراجع نمو قطاع الخدمات بشكل كبير، مما أدى إلى تخفيف حدة الخدمات الموجهة للمستهلكين، وفقًا للتقرير الصادر يوم الخميس. انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو من ستاندرد آند بورز إلى 51.9 في يونيو من 54.8 في مايو/ أيار، وفقًا للقراءة السريعة. بينما تشير القراءة الأخيرة إلى توسع في النشاط التجاري للشهر السادس عشر على التوالي فإن معدل النمو كان معتدلاً.
أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.