اخبار الاسهم الامريكية: الأسهم الأمريكية تنتعش بعد حديث بأول عن احتمالية تخفيض المشتريات الشهر المقبل

أكرم عادل

انتعشت الأسهم الأمريكية بتداولات يوم الأربعاء، حيث سجل مؤشري داو وستاندرد آند بورز 500 أفضل أيامهم في شهرين، بعد أن أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى أن البنك المركزي قد يعلن عن تراجع مشترياته من السندات في نوفمبر/ تشرين الثاني، ويمكن أن يبدأ في رفع أسعار الفائدة في عام 2022، مع توقع كلا الخطوتين إلى حد كبير من قبل المشاركين في السوق.

أعلان
تقلبات الدولار الحادة خلقت فرص تجارية مربحة للغاية

استغل فرصتك الآن!

أداء المؤشرات:

  • انتعش مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليسجل خسائر بلغت نسبتها 1.00% بما يعادل 338.48 نقطة، ليستقر فوق مستوى 34,258.32.
  • كما صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبته 0.95% بما يعادل 41.45 نقطة، ليستقر عند مستوى 4,395.64.
  • بينما زاد مؤشر ناسداك المركب (COMP) المركب ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 1.02% بما يعادل 150.4 نقطة، ويغلق عند مستوى 14,896.8.

جاءت تصريحات باول في أعقاب إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي أن تخفيض مشترياته من السندات "قد يكون مبررًا قريبًا" وأن أسعار الفائدة يمكن أن تأتي في عام 2022 أيضًا. ومع ذلك فقد تقبلت الأسواق تلك الأخبار كخطوة كبيرة.

رحبت وول ستريت بقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء بالإبقاء على برنامجه الضخم لشراء السندات ونظام أسعار الفائدة شديد الانخفاض لدعم الأسواق المالية والاقتصاد خلال الوباء في الوقت الحالي.

قلصت الأسهم بعض مكاسبها بعد أن قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول إن خططًا لتقليص برنامج شراء سندات البنك المركزي قد يتم الإعلان عنها في نوفمبر بعد اجتماع وضع السياسة التالي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. حدد مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي أيضًا زيادة في أسعار الفائدة في عام 2022.

ولكن استطاع مؤشري داو جونز وستاندرد آند بورز 500 أن يحجزان أكبر مكاسب يومية لهما بالنسبة المئوية منذ أواخر يوليو/ تموز، بينما سجل مؤشر ناسداك أفضل تقدم له في الجلسة في حوالي شهر، وفقًا لبيانات سوق داو جونز.

قال باول إنه لا تزال هناك "مجموعة من الآراء" بين مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حول حالة الانتعاش الاقتصادي للولايات المتحدة، في حين حذر من أن أسعار الفائدة المرتفعة في العام المقبل ليست ثابتة في مؤتمر صحفي بعد الظهر.

كان عدد من المحللين قد ربطوا نوفمبر/ تشرين الثاني أو ديسمبر/ كانون الأول كإطار زمني محتمل لإعلان رسمي من الاحتياطي الفيدرالي لتقليص مشترياته الشهرية البالغة 120 مليار دولار من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، مع التطلع إلى إنهاء تلك المشتريات في منتصف العام المقبل.

تُظهر الآفاق طويلة الأجل لأسعار الفائدة السياسية، والتي تقع حاليًا في نطاق يتراوح بين 0٪ و0.25٪، الآن أسعار الفائدة المعيارية التي من المحتمل أن ترتفع لتصل إلى 1.8٪ بحلول نهاية عام 2024.

بالنسبة للأسواق حول العالم فقد هدأت المخاوف بشأن شركة العقارات الصينية المثقلة بالديون يوم الأربعاء. حيث ارتفعت أسهم China Evergrande المدرجة في فرانكفورت بنسبة 50 ٪ بعد أن تعهدت فرع من الشركة وهي Hengda Real Estate Group بسداد دفعة الفائدة في الوقت المحدد يوم الخميس. بشكل منفصل ورد أن البنك المركزي الصيني ضخ السيولة مع إعادة فتح الأسواق بعد عطلة استمرت يومين، وخفف الحديث عن إعادة هيكلة Evergrande بعض الذعر الأولي في وول ستريت بشأن العدوى المالية المحتملة المشابهة لما حدث في عام 2008 عندما باء بنك الاستثمار الأمريكي Lehman Brothers بالفشل.

ومع ذلك لا يزال المستثمرون حذرين حيث لا يزال Evergrande يواجه مدفوعات الفائدة على السندات في الأيام المقبلة.

كانت قضية سقف الديون الأمريكية أيضًا موضع تركيز يوم الأربعاء، بعد أن أرسلت مجموعة من وزراء الخزانة الأمريكيين السابقين، بمن فيهم هنري بولسون وتيموثي جيثنر وروبرت روبن، رسالة إلى قيادة الكونجرس تدعو واشنطن إلى تجنب "تعثر غير مسبوق" قد يكون "خطيرًا" الإضرار بالأمن الاقتصادي والوطني.

صوت مجلس النواب في وقت متأخر من يوم الثلاثاء على الاستمرار في تمويل الحكومة وتجنب الإغلاق، لكنه واجه معارضة في مجلس الشيوخ بسبب معارضة الحزب الجمهوري لرفع سقف الديون.

أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك يوم الأربعاء أيضًا أنه سيضاعف المبلغ الذي يمكن لكل طرف مقابل أن يوقفه بين عشية وضحاها في تسهيلات إعادة الشراء الفيدرالية الشهيرة إلى 160 مليار دولار يوميًا، اعتبارًا من يوم الخميس.

في الأخبار الاقتصادية الأمريكية قالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين إن مبيعات المنازل القائمة تراجعت بنسبة 2٪ إلى معدل سنوي معدل موسميًا بلغ 5.88 مليون في أغسطس/ آب. مقارنة بشهر أغسطس 2020، انخفضت مبيعات المنازل بنسبة 1.5٪.
اخبار الاسهم الامريكية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.