اخبار الاسهم الامريكية: الأسهم الأمريكية تستعيد البعض من خسائرها الأسبوع الماضي

أكرم عادل

ارتفعت أغلب الأسهم الأمريكية بتداولات يوم الاثنين، ليكسر مؤشري داو جونز وستاندرد آند بورز 500 سلسلة خسائر استمرت خمس أيام متتالية، بعد اقتراح لزيادة ضريبة أرباح رأس المال الأقل مما كان يخشاه المستثمرين.

أداء المؤشرات:

  • انتعش مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 0.76% بما يعادل 261.91 نقطة، ليستقر فوق مستوى 34,869.63.
  • كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.23% بما يعادل 10.15 نقطة، ليستقر عند مستوى 4,468.73.
  • في المقابل انخفض مؤشر ناسداك المركب (COMP) المركب ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.07% بما يعادل -9.9 نقطة، ويغلق عند مستوى 15,105.6.

سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أفضل مكاسب يومية له في حوالي خمسة أسابيع، لتغلق 60% من مكونات المؤشر على ارتفاع، وفقًا لبيانات السوق من داو جونز. بينما مدد مؤشر ناسداك المركب سلسلة خسائره إلى الجلسة الرابعة على التوالي.

لم تكن هناك أي تطورات كبيرة على الصعيد الاقتصادي أو المؤسسي، قبل المزيد من البيانات المهمة يوم الثلاثاء، حيث سيتم إصدار بيانات أسعار المستهلك وستكشف شركة Apple Inc. عن مجموعتها الجديدة من المنتجات التي تمت ترقيتها.

كانت مخاوف انقطاع سلاسل التوريد، بالإضافة إلى متغير دلتا من فيروس كورونا، عاملين رئيسيين وراء تراجع سوق الأسهم الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك اقترح الديمقراطيون في مجلس النواب زيادة معدل ضريبة أرباح رأس المال التي كانت أقل مما كان يخشى الكثيرون. يتضمن اقتراح السياسة الضريبية الجديد للحزب زيادة إلى 25٪ من 20٪ على مكاسب رأس المال، وهي أكثر اعتدالاً من الزيادة التي كان يُخشى أن تصل إلى 39.6٪.

اقترح الديمقراطيون أيضًا زيادة ضريبة الشركات إلى 26.5٪ من 21٪، على الرغم من رغبة الرئيس بايدن في البداية في رفع ضرائبها إلى 28٪.

يتركز اهتمام المستثمرين على بيانات يوم الثلاثاء لمقاييس التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة، مؤشر أسعار المستهلك لشهر أغسطس/ آب، ومؤشر أسعار المستهلك الأساسي، والذي يتجاهل أسعار المواد الغذائية والطاقة. كانت مخاوف التضخم محورية في سرد ​​الأسواق في الأشهر الأخيرة، لا سيما الجدل حول ما إذا كانت القراءات المرتفعة على أساس سنوي تمثل تضخمًا مؤقتًا أم تضخمًا دائمًا.

في الوقت نفسه فإن البنك الاحتياطي الفيدرالي بصدد النظر في نهاية برنامج عصر الوباء Covid-19 لشراء الأصول الشهرية، والتي تضيف السيولة إلى الأسواق. من المتوقع اتخاذ قرار بشأن إبطاء عمليات الشراء أو تقليصها هذا الشهر أو الشهر التالي.

كتب كريج إيرلام كبير محللي السوق في أواندا: "سنضطر إلى الاعتماد على البيانات لتكوين آرائنا حول ما سيقرره الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل وفي الأشهر الأخيرة من العام، بدءًا من قراءات التضخم يوم الثلاثاء".

بشكل منفصل وجد استطلاع للمستثمرين أجراه دويتشه بنك أن أكثر من ثلثي المستطلعين يتوقعون انخفاضًا بنسبة 5٪ على الأقل في الأسهم بحلول نهاية العام. وجد الاستطلاع نفسه أن أكبر المخاطر على السوق هي المتغيرات الجديدة التي تتجاوز اللقاحات، وتضخم أعلى من المتوقع أو عوائد السندات.

قالت وزارة الخزانة يوم الإثنين في البيانات الاقتصادية إن عجز الميزانية الفيدرالية الأمريكية تقلص إلى 2.71 تريليون دولار في أول 11 شهرًا من السنة المالية. هذا أقل بمقدار 297 مليون دولار أو 10٪ من 3 تريليونات دولار عن نفس الفترة من العام الماضي.

على صعيد الصحة العامة قال الجراح العام الأمريكي الدكتور فيفيك مورثي إن الرئيس جو بايدن سيعلن خطوات جديدة لإبطاء انتشار الفيروس قبل جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر أن تبدأ يوم الثلاثاء، حسبما ذكرت رويترز.

يأتي هذا التقرير في الوقت الذي انخفض فيه المتوسط ​​اليومي للحالات الجديدة في الولايات المتحدة على مدار الأيام السبعة الماضية إلى 145,724 اعتبارًا من يوم الأحد، بانخفاض عن الذروة الأخيرة التي بلغت 166,105 حالة في 1 سبتمبر/ أيلول و7 ٪ أقل مما كان عليه قبل أسبوعين، وفقًا لمتعقب نيويورك تايمز.
اخبار الاسهم الامريكية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.