اخبار الاسهم الامريكية: الأسهم الأمريكية تتعافى من خسائرها بعد تلاشي مخاوف بنك الاحتياطي الفيدرالي وإيفرجراند

أكرم عادل

صعدت الأسهم الأمريكية بتداولات يوم الخميس، لتعزز من مكاسبها بعد يوم من عدم تقديم الاحتياطي الفيدرالي لأي مفاجآت، في إشارة إلى أنها في طريقها لبدء تقليص مشتريات السندات هذا العام، وربما رفع أسعار الفائدة العام المقبل، على افتراض استمرار التعافي الاقتصادي من الوباء.

أعلان

لإنشاء حساب فوركس إسلامي

أداء المؤشرات:

  • ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليسجل خسائر بلغت نسبتها 1.48% بما يعادل 506.50 نقطة، ليستقر فوق مستوى 34,764.82.
  • كما صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبته 1.21% بما يعادل 53.34 نقطة، ليستقر عند مستوى 4,448.98.
  • بينما زاد مؤشر ناسداك المركب (COMP) المركب ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 1.04% بما يعادل 155.4 نقطة، ويغلق عند مستوى 15,052.2.

ارتفعت الأسهم يوم الخميس بعد أن قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن خططًا لتقليص برنامج شراء سندات البنك المركزي قد يتم الإعلان عنها في نوفمبر/ تشرين الثاني، كما أعلن المسؤولون أيضًا زيادة أسعار الفائدة في عام 2022. كما عزز من مكاسب السوق تلاشي مخاوف من انهيار شركة العقارات العملاقة في الصين Evergrande.

قال ريان جاكوب الرئيس التنفيذي ومدير الاستثمار في شركة جاكوب انفست: " مع خروج بنك الاحتياطي الفيدرالي عن الطريق في الوقت الحالي، كان المستثمرون على استعداد لتحويل انتباههم إلى موسم أرباح الربع الثالث، بحجة أن النتائج يجب أن تكون قوية بشكل عام، على الرغم من أن انتشار متغير دلتا لفيروس كورونا، والذي من المرجح أن يؤثر على القطاعات والصناعات الأكثر حساسية للدورة الاقتصادية".

في البيانات الاقتصادية الأمريكية يوم الخميس قالت وزارة العمل إن المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة ارتفعت بمقدار 16 ألف مطالبة لتصل إلى 351 ألف مطالبة في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر/ أيلول. قدر الاقتصاديون الذين استطلعت وول ستريت جورنال المطالبات الجديدة بإجمالي 320 ألف مطالبة. ويبدو أن هذا الارتفاع كان مدفوعًا بقيام ولاية كاليفورنيا بتعويض عدد كبير من المطالبات المتراكمة.

استمر نشاط القطاع الخاص في الاقتصاد الأمريكي في التوسع ولكن بوتيرة أبطأ في سبتمبر/ أيلول، وفقًا لمؤشر الناتج المركب الأمريكي IHS Markit الذي انخفض إلى أدنى مستوى في 12 شهرًا عند 54.5 انخفاضًا من 55.4 في أغسطس/ آب. تشير القراءة فوق 50 إلى حدوث توسع في النشاط. وقال Conference Board إن مؤشره الاقتصادي الرائد ارتفع بنسبة 0.9٪ في أغسطس إلى 117.1.

يبدو أن المخاوف حول China Evergrande الشركة العقارية العملاقة التي أدت مديونيتها إلى انهيار الأسهم العالمية في وقت سابق من هذا الأسبوع قد انتقلت إلى الخلفية. فقد ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 17٪ في هونغ كونغ حيث أعيد فتح هذا السوق بعد عطلة.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس أن بكين ظلت مترددة في إنقاذ المطور، حيث كلفت الحكومات المحلية بمنع الاضطرابات وتخفيف التأثير المضاعف على مشتري المنازل والاقتصاد الأوسع.

في غضون ذلك زاد من طمأنة المستثمرين العالميين ضخ بنك الشعب الصيني 110 مليارات يوان أخرى، أو 17 مليار دولار، في النظام المالي يوم الخميس، وفقًا لتقارير إخبارية بعد ضخ كبير يوم الأربعاء.

يساعد الحقن في دعم النظام المصرفي الصيني في حين أن البنوك الأمريكية ليست أيضًا معرضة بشكل كبير لمخاطر الائتمان في الصين. يقول محللو ويلز فارجو إن أيا من البنوك الأمريكية الكبرى ليس لديه أكثر من 1.5 ٪ من أصوله مرتبطة بصفقات صينية عبر الحدود.
اخبار الاسهم الامريكية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.