أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تميل نحو الارتفاع حيث تتطلع الأسواق إلى بيانات التضخم

أكرم عادل

ارتفعت أغلب الأسهم العالمية بتداولات يوم الاثنين، مع استعداد وول ستريت لاستعادة بعض خسائر الأسبوع الماضي، وهي واحدة من أسوأ الخسائر للأسواق منذ شهور، حيث يتطلع المستثمرون إلى بيانات التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة التي ستصدر يوم الثلاثاء.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • ارتفع مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليحقق مكاسب نسبة بلغت 0.22٪ ما يعادل 65.53 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 30,447.37.
  • كما صعد مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.33% ما يعادل 12.26 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,715.37.
  • بينما انخفض مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -1.50% ما يعادل -392.10 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 25,813.81.
  • وبحلول الساعة 10:45 بتوقيت جرينتش صعد مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت 0.90% بما يعادل 37.63 نقطة ليستقر عند مستوى 4,207.98.
  • فيما ارتفع مؤشر داكس (DAX) الألماني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.94% بما يعادل 146.49 نقطة ليستقر عند مستوى 15,756.00.
  • وصعد مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.74% بما يعادل 52.40 نقطة ليستقر عند مستوى 7,081.36.

ذكرت اليابان أن أسعار الجملة كانت قريبة من أعلى مستوى لها في 13 عامًا في أغسطس/ آب، مما زاد من المخاوف بشأن التضخم حيث تستعد البلاد لانتقال القيادة.

ارتفعت الأسعار في أكبر ثلاثة اقتصادات في العالم وفي أماكن أخرى، حيث تعوق مشكلات سلسلة التوريد واختناقات الشحن وغيرها من الاضطرابات الناشئة عن الوباء العودة إلى النمو الطبيعي.

قال جون رونغ ييب من IG في تعليق: "المشاعر الحذرة تتابع إلى حد كبير الحركة السلبية للأسواق الأمريكية الأسبوع الماضي، وسط مخاوف بشأن النمو إلى جانب ارتفاع الضغوط التضخمية".

تضيف ضغوط الأسعار إلى احتمالية تحرك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى في وقت أقرب لرفع أسعار الفائدة من المستويات المنخفضة للغاية التي تم الاحتفاظ بها للمساعدة في تجنب أسوأ آثار الوباء.

قفز التضخم في الولايات المتحدة على مستوى البيع بالجملة 8.3٪ الشهر الماضي من أغسطس 2020، وهو أكبر مكسب سنوي منذ أن بدأت وزارة العمل حساب رقم 12 شهرًا في عام 2010.

قال صناع السياسة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي إنهم يعتقدون أن التضخم هذا العام سيكون مؤقتًا نتيجة تعافي الاقتصاد من الوباء. ومع ذلك فإن التضخم المرتفع باستمرار قد يجبر يد بنك الاحتياطي الفيدرالي على البدء في التراجع عن برنامج شراء السندات وسياسة أسعار الفائدة المنخفضة في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

يتركز اهتمام المستثمرين على إصدار يوم الثلاثاء لمقاييس التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة، مؤشر أسعار المستهلك لشهر أغسطس، ومؤشر أسعار المستهلك الأساسي، والذي يتجاهل أسعار المواد الغذائية والطاقة. كانت مخاوف التضخم محورية في سرد ​​الأسواق في الأشهر الأخيرة، لا سيما الجدل حول ما إذا كانت القراءات المرتفعة على أساس سنوي تمثل تضخمًا مؤقتًا أم تضخمًا دائمًا.

قال جيم ريد المحلل الاستراتيجي في دويتشه بنك: "استعراض مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر أغسطس المقبل وستكون هذه إحصائية مهمة للغاية قبل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن السياسة الأسبوع المقبل".

البنك المركزي بصدد النظر في نهاية برنامج عصر الوباء Covid-19 لشراء الأصول الشهرية، والتي تضيف السيولة إلى الأسواق. من المتوقع اتخاذ قرار بشأن إبطاء عمليات الشراء أو تقليصها هذا الشهر أو الشهر التالي.
أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.