أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتباين قبل المزيد من البيانات الاقتصادية الهامة

أكرم عادل

تباين أداء الأسهم العالمية بتداولات يوم الأربعاء، حيث تراجعت أغلب الأسهم في آسيا وأوروبا، بينما انتعشت في العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، ما تشير إلى ارتفاع إيجابي في وول ستريت، بعد خسائرها الحادة أمس حيث أفسحت قراءة معتدلة للتضخم المجال لاستمرار المخاوف بشأن النمو العالمي، مع استمرار القلق بشأن تأثير انتشار متغير دلتا من فيروس كورونا.

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • انخفض مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليسجل خسائر نسبة بلغت -0.52٪ ما يعادل -158.39 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 30,511.71.
  • كما تراجع مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.17% ما يعادل -6.38 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,656.22.
  • وهبط مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -1.84% ما يعادل -469.02 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 25,033.21.
  • وبحلول الساعة 11:25 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.43% بما يعادل -18.22 نقطة ليستقر عند مستوى 4,173.45.
  • فيما انخفض مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.16% بما يعادل -25.94 نقطة ليستقر عند مستوى 15,697.15.
  • بينما ارتفع مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.11% بما يعادل 7.59 نقطة ليستقر عند مستوى 7,041.96.

يعتبر شهر سبتمبر/ أيلول من الناحية التاريخية شهرًا سيئًا بالنسبة للأسهم، وهذا الشهر يعتبر سيء بشكل خاص. بالعودة إلى عام 1928 كان متوسط ​​عائد سبتمبر لمؤشر S&P 500 خسارة بنسبة 0.99٪، وفي منتصف الشهر من هذا العام، انخفض المؤشر بالفعل بأكثر من 1.7٪.

كانت وول ستريت تستعد لارتفاع حذر يوم الأربعاء بعد يوم تعيس آخر من التداول يوم الثلاثاء، مع تباين الأسهم في أوروبا وآسيا حيث تلوح في الأفق مخاوف من تصحيح سوق الأسهم.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بنحو 80 نقطة، بعد أن تراجع المؤشر 292 نقطة يوم الثلاثاء ليغلق عند مستوى 34577. كما أشارت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 و Nasdaq إلى افتتاح مرتفع مماثل.

حصل المستثمرون على مجموعة من البيانات الاقتصادية الضعيفة في الصين، حيث تشير مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي والاستثمار في الأصول الثابتة إلى تراجع النشاط، بسبب تفشي فيروس كورونا والتدابير الأكثر صرامة للسيطرة على الفيروس.

تراجعت أسهم الكازينوهات في ماكاو في هونغ كونغ بعد أن أصدرت حكومة ماكاو وثيقة يوم الثلاثاء وضعت توصيات للوائح أكثر صرامة داخل مركز الألعاب.

في مكان آخر أظهرت بيانات يوروستات الصادرة يوم الأربعاء أن الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو زاد في يوليو/ تموز، متجاوزًا التوقعات على الرغم من اختناقات سلاسل التوريد.

وقالت وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي إن الناتج من المصانع والمناجم والمرافق عبر منطقة العملة الموحدة في يوليو ارتفع بنسبة 1.5٪ عن الشهر السابق. كان الاقتصاديون الذين استطلعت وول ستريت جورنال توقعوا زيادة بنسبة 0.6٪.

عدّل يوروستات الإنتاج الصناعي لشهر يونيو/ حزيران بالزيادة على أساس شهري إلى 0.1٪، من انخفاض 0.3٪ في التقدير الأول.

وقال يوروستات إن إنتاج السلع الاستهلاكية غير المعمرة ارتفع بنسبة 3.5٪ على أساس شهري، والسلع الرأسمالية بنسبة 2.7٪، والسلع الاستهلاكية المعمرة بنسبة 0.6٪، والسلع الوسيطة بنسبة 0.4٪، بينما انخفض إنتاج الطاقة بنسبة 0.6٪.

على أساس سنوي ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 7.7٪ في يوليو/ تموز، أي أكثر من الزيادة البالغة 6.0٪ التي توقعها الاقتصاديون في استطلاع أجرته وول ستريت جورنال. على أساس سنوي نما الإنتاج الصناعي بنسبة 10.1٪ في يونيو، مقارنة بـ 9.7٪ في التقدير الأول.

لا تزال النظرة المستقبلية للقطاع الصناعي في منطقة اليورو إيجابية، حيث أدى تخفيف القيود إلى تحفيز الطلب. ومع ذلك لا تزال اضطرابات سلاسل التوريد تؤثر على الإنتاج في بعض القطاعات وخاصة السيارات، ومن غير المرجح أن تتلاشى هذه السلالات تمامًا حتى نهاية العام وفقًا لخبراء اقتصاديين.

سينتظر المستثمرون بيانات جديدة من الولايات المتحدة، بدءًا من أسعار الواردات لشهر أغسطس ومؤشر إمباير لولاية نيويورك لشهر سبتمبر/ أيلول، والإنتاج الصناعي لشهر أغسطس/ آب.

لا يزال المستثمرون قلقين من أن تداعيات الوباء سوف تنعكس على الاقتصادات العالمية، خاصة وأن متغير دلتا قد أدى إلى ارتفاع الحالات في الولايات المتحدة وأماكن أخرى. وتحاول الأسواق إعادة تجميع صفوفها بعد سلسلة من الخسائر التي توقفت لفترة وجيزة يوم الاثنين.
أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.