اخبار الاسهم الامريكية: الأسهم الأمريكية تتباين بعد تكرار بأول لتوقعاته بتلاشي ضغوط التضخم

أكرم عادل

أغلقت الأسهم الأمريكية مختلطة بتداولات يوم الخميس، حيث انخفض مؤشري ستاندرد آند بورز وناسداك المركب على انخفاض ولكن بعيداً عن أدنى مستويات الجلسة، بعد أن وزن المستثمرون البيانات الاقتصادية المتفائلة، وتقارير أرباح الشركات، واليوم الثاني من شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

أداء المؤشرات:

  • ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 0.15% بما يعادل 53.79 نقطة، ليستقر عند مستوى 34,987.02.
  • بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبته -0.33% بما يعادل -14.27 نقطة، ليستقر عند مستوى 4,360.03.
  • وانخفض مؤشر ناسداك 100 (COMP 100) المركب ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.71% بما يعادل -105.75 نقطة، ويغلق عند مستوى 14,794.69.

كافحت الأسهم في البداية لإيجاد اتجاه بعد جولة من البيانات الاقتصادية المتفائلة في الغالب، بما في ذلك تراجع إعانات البطالة إلى مستوى منخفض جديد للوباء. وانخفضت مطالبات البطالة الأولية بمقدار 26 ألفًا لتصل إلى 360 ألفًا في الأيام السبعة المنتهية في 10 يوليو/ تموز، وهو ما يطابق توقعات الاقتصاديين الذين استطلعت صحيفة وول ستريت جورنال آرائهم.

كانت البيانات الاقتصادية العالمية في بؤرة الاهتمام أيضًا، حيث نما الاقتصاد الصيني بمعدل لا يزال قوياً بنسبة 7.9٪ مقارنة بالعام السابق في الربع الثاني. كان هذا أقل من الارتفاع الذي شهده الربع السابق بنسبة 18.3٪، والذي تم تضخيمه بالمقارنة مع أوائل عام 2020، عندما أغلق ثاني أكبر اقتصاد في العالم المصانع والمتاجر والمكاتب لمحاربة فيروس كورونا.

في غضون ذلك كرر باول في ظهوره أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ رسالته من اليوم السابق عندما أدلى بشهادته أمام لجنة في مجلس النواب، حيث أخبر المشرعين أن التضخم قد ارتفع بشكل كبير ومن المرجح أن يظل مرتفعا لبضعة أشهر قبل أن يهدأ.

قال باول يوم الأربعاء أنه مع التوقعات بأن ضغوط التسعير ستتلاشى في نهاية المطاف، فإن البنك المركزي لم يكن في عجلة من أمره لتقليص مشتريات سندات الخزينة والأصول المتعلقة بالرهن العقاري، والتي يتم تشغيلها حاليًا عند 120 مليار دولار شهريًا، ووصف الاقتصاد بأنه "لا يزال في طريقه " لتحقيق أهداف بنك الاحتياطي الفيدرالي المتمثلة في" مزيد من التقدم الكبير ".

قال أندرو شنايدر الاقتصادي الأمريكي في بنك بي إن بي باريبا في مذكرة: "إن تصريحات باولز أظهرت أن المخاوف بشأن التحول المتشدد في مضمون اجتماع السياسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في يونيو/ حزيران مبالغ فيها". وكتب المحلل: "بينما بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي التفكير في التناقص التدريجي، نعتقد أن تحيزه لا يزال قائمًا على نهج سياسة حكيمة وصبور، مع ترحيب الاحتياطي الفيدرالي إلى حد كبير بعلامات تدل على استمرار التضخم وتعافي سوق العمل".

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو تشارلز إيفانز في بث على الإنترنت إن البنك المركزي سيحصل على فكرة أوضح عن مسار التضخم بحلول نهاية العام. مثل كبار مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، ألقى باللوم في الارتفاع الأخير في تكلفة المعيشة على إعادة فتح الاقتصاد وما نتج عن ذلك من نقص في الإمدادات والعمالة.

تراجعت عائدات السندات الأمريكية لليوم الثاني على التوالي، مما زاد من المخاوف من أنه على الرغم من المخاوف التضخمية، فقد يكون النمو الاقتصادي قد بلغ ذروته بالفعل.

في بيانات اقتصادية أخرى انخفض مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي للمصانع إلى 21.9 في يونيو/ حزيران من 30.7 في الشهر السابق. بشكل منفصل قفز مؤشر امباير ستيت لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك 25.6 نقطة إلى قراءة قياسية بلغت 43 في يوليو/ تموز. كان الاقتصاديون يتوقعون قراءة 17.3، وفقًا لمسح أجرته صحيفة وول ستريت جورنال. أي قراءة فوق الصفر لأي من المؤشرين تشير إلى تحسن الظروف.

أفاد مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس أن الإنتاج الصناعي الأمريكي ارتفع بنسبة 0.4٪ في يونيو/ حزيران، لكن النقص في أشباه الموصلات ساهم في انخفاض إنتاج السيارات وقطع الغيار بنسبة 6.6٪. وباستثناء السيارات ارتفع الناتج الصناعي بنسبة 0.8٪ في الشهر.

وفي الوقت نفسه أدى انتشار نوع دلتا من فيروس كورونا إلى إثارة القلق في وول ستريت. قال الدكتور فرانسيس كولينز مدير المعاهد الوطنية للصحة لشبكة CNN يوم الأربعاء أن "متغير دلتا ينتشر، الناس يموتون، لا يمكننا في الواقع الانتظار حتى تصبح الأمور أكثر عقلانية".

قال أخصائي الصحة العامة: "نحن نضيع الوقت هنا"، حيث تباطأ برنامج اللقاح الأمريكي مع تلقيح 48.2٪ من السكان بالكامل، وفقًا لمتعقب من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.
اخبار الاسهم الامريكية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder