أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتراجع بسبب مخاوف التضخم في الولايات المتحدة

أكرم عادل

انخفضت الأسهم العالمية بتداولات يوم الأربعاء، لتحذو حذو نظيراتها في وول ستريت أمس، حيث يزن المستثمرون تقارير الأرباح الفصلية الأخيرة من الشركات الأمريكية الكبرى والبيانات التي تشير إلى ارتفاع التضخم، قبل يومين من شهادة الكونجرس من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي مع تواصل الأسواق التهافت على مخاوف التضخم.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • تراجع مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.38٪ ما يعادل -109.75 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 28,608.49.
  • وانخفض مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -1.07% ما يعادل -38.02 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,528.50.
  • كما نزل مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.51% ما يعادل -141.62 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 27,744.00.
  • وبحلول الساعة 11:10 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.10% بما يعادل -4.08 نقطة ليستقر عند مستوى 4,090.48.
  • وهبط مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.16% بما يعادل -25.49 نقطة ليستقر عند مستوى 15,765.15.
  • وانخفض صعد مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل خسائر بلغت نسبته -0.61% بما يعادل -45.07 نقطة ليستقر عند مستوى 7,081.15.

في آسيا تشهد بعض أجزاء من اليابان زيادة في إصابات COVID-19، مما يثير المخاوف بشأن دخول عشرات الآلاف من الرياضيين وكبار الشخصيات وغيرهم من الأشخاص من حوالي 200 دولة إلى البلاد في أولمبياد طوكيو. تبلغ طوكيو عن مئات الحالات الجديدة يوميًا. يقول بعض الخبراء إن هذا قد يقفز إلى الآلاف في الأسابيع المقبلة، حيث تم اختراق ظروف "الفقاعة" للأولمبيين، مع اختبار الموظفين والرياضيين للفيروس، تبدأ دورة الألعاب الأولمبية في 23 يوليو/ تموز.

في أوروبا ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بنسبة 2.5٪ على أساس سنوي في يونيو/ حزيران، متجاوزًا التوقعات بارتفاع بنسبة 2٪، حيث أدى النقل والملابس والكعك إلى ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين. أضاف هذا إلى النقاش المحتدم حول مخاوف التضخم التي أثيرت يوم الثلاثاء، عندما قوبلت الأسواق بسلة من بيانات الأسعار من فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

كان الارتفاع بنسبة 0.9٪ في الفترة من مايو/ أيار إلى يونيو/ حزيران الذي سجله مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي هو الذي جذب انتباه المستثمرين في الجلسة السابقة. تجاوز مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة توقعات المحللين بحزم، حيث ارتفع بأسرع معدل شهري منذ عام 2008 وأثار الجدل حول ما إذا كانت مخاوف التضخم مؤقتة أو دائمة.

ومع ذلك أظهر مؤشر أسعار المنتجين في المملكة المتحدة الذي يقيس التضخم من وجهة نظر المنتجين علامات على التباطؤ. ارتفع مؤشر أسعار المنتجين في المملكة المتحدة بنسبة 4.3٪ على أساس سنوي، منخفضًا من 4.4٪ في الشهر السابق وأقل من التوقعات عند 4.8٪.

في غضون ذلك من المقرر أن يبدأ رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول شهادته لمدة يومين في الكابيتول هيل، حيث سيقدم تقريره نصف السنوي عن حالة الاقتصاد إلى الكونجرس. ومن المتوقع أن يؤكد محافظ البنك المركزي على موقف السياسة المريح لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

كان قطاع السفر يتعرض للضربات بقيادة أسهم TUI أكبر مجموعة سياحية في العالم ومشغل للفنادق وشركات الطيران والرحلات البحرية. انخفض سهم TUI بينما قامت شركات الطيران Air France-KLM و Lufthansa و Ryanair و IAG - مالكة IAG - بالتزكية إلى جانب أسهم في مجموعة فنادق إنتركونتيننتال العملاقة.

كانت الأسهم في كبرى الشركات متعددة الجنسيات البريطانية، التي تتعامل بالدولار وتتأثر بتغيرات العملة، منخفضة على نطاق واسع.

على صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية يمكن للمستثمرين توقع مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة لشهر يونيو/ حزيران، بينما سينشر بنك الاحتياطي الفيدرالي كتابه البيج - وهو ملخص للأوضاع الاقتصادية يصدر ثماني مرات في السنة.
أخبار مؤشرات الاسهم العالميه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.