اخبار الاسهم الامريكية: الأسهم الأمريكية تتراجع قليلاً حيث ينتظر المستثمرون المزيد من البيانات الاقتصادية

أكرم عادل

تباين أداء الأسهم الأمريكية مع ميل نحو انخفاض طفيف بتداولات يوم الاثنين، ليغلق مؤشر الداو على تراجع طفيف بعد أن لامس مستوى قياسي جديد، في حين أنهى مؤشر ناسداك المركب ومؤشر رأس المال الصغير Russell 2000 مرتفعًا، حيث ينتظر المستثمرون المزيد من البيانات حول المرحلة التالية من الانتعاش الاقتصادي.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

أداء المؤشرات:

  • تراجع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.36% بما يعادل -126.15 نقطة، ليستقر عند مستوى 34,630.24.
  • وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبته -0.08% بما يعادل -3.37 نقطة، ليستقر عند مستوى 4,226.52.
  • بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 (COMP 100) المركب ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 0.23% بما يعادل 32.12 نقطة، ويغلق عند مستوى 13,802.89.

أنهت مؤشرات الأسهم مختلطة، حيث سجل مؤشر ناسداك المركب ذو التقنية العالية ورأس المال الصغير Russell 2000 مكاسب، في الوقت الذي يتطلع فيه المستثمرون نحو إصدار بيانات التضخم لشهر مايو/ أيار يوم الخميس، وذلك للمساعدة في قياس عوامل التسعير المتصاعدة خلال المرحلة الأخيرة من تعافي الاقتصاد الأمريكي.

كان المستثمرون أيضاً وسط المخاوف بشأن احتمال حدوث تضخم خارج عن السيطرة، بينما يزنون أيضًا احتمالات خطة البنية التحتية الرئيسية التي قد تحفز النمو الاقتصادي في الانتعاش من جائحة COVID.

قالت وزيرة الخزانة جانيت يلين في مقابلة يوم الأحد إنه سيكون من الجيد أن ترفع خطط الإنفاق التي وضعها الرئيس جو بايدن البالغة 4 تريليونات دولار التضخم وتؤدي إلى معدلات أعلى. وقالت لبلومبيرج: "لقد كنا نحارب التضخم المنخفض للغاية وأسعار الفائدة المنخفضة للغاية الآن منذ عقد". "نريدهم أن يعودوا إلى" البيئة الطبيعية "، وإذا كان هذا يساعد قليلاً في التخفيف من حدة الأمور، فهذا ليس شيئًا سيء - هذا شيء جيد".

ركز المستثمرون أيضًا على علامات تباطؤ وتيرة التعافي لسوق العمل الأمريكي، بعد أن كان تقرير التوظيف لشهر مايو/ أيار أقل من بعض تقديرات وول ستريت، حتى مع إبلاغ أرباب العمل في جميع أنحاء الاقتصاد عن صعوبات في جذب العمال لملء الأماكن الشاغرة.

كتب فريق بقيادة إلجا بارتش رئيسة أبحاث الاقتصادي العالمي في معهد بلاك روك للاستثمار: " كانت البيانات الاقتصادية غير منتظمة، ونتوقع المزيد من نفس الشيء مع استئناف نشاط الاقتصادات وسط طلب المستهلك المكبوت ونقص العرض". وقالت إلجا: "نحن ندعو إلى النظر في تقلبات السوق على المدى القريب والبقاء مؤيدين للمخاطرة، استنادًا إلى إيماننا بأن الاحتياطي الفيدرالي يواجه عائقًا مرتفعًا للغاية لتغيير موقفه السهل من سياسته النقدية".

في غضون ذلك وافقت مجموعة الدول السبع الديموقراطية الثرية يوم السبت على دعم حد أدنى لضريبة الشركات العالمية بنسبة 15٪ على الأقل، وهي خطوة تهدف إلى ردع الشركات متعددة الجنسيات عن تجنب الضرائب عن طريق إخفاء الأرباح في البلدان منخفضة السعر. يجب أن تتغلب الخطة على عقبات التنفيذ، بما في ذلك الكونجرس الأمريكي المنقسم.

كان من المقرر أن يجتمع بايدن والسناتور شيلي مور كابيتو مرة أخرى يوم الاثنين أو الثلاثاء في محاولة للتوصل إلى اتفاق بين الحزبين بشأن الإنفاق على البنية التحتية. رفض بايدن يوم الجمعة عرضا من كابيتو لإضافة حوالي 50 مليار دولار إلى خطة الجمهوريين في مجلس الشيوخ البالغة 928 مليار دولار. قال بايدن (الذي خفض حجم اقتراحه للبنية التحتية الأسبوع الماضي إلى 1.7 تريليون دولار) للمشرع إنه يريد ما لا يقل عن تريليون دولار في الإنفاق الجديد فوق المستويات الحالية مقابل 250 مليار دولار في الخطة الجمهورية، وفقًا للتقارير.

كان التقويم الاقتصادي خفيفًا يوم الإثنين، ولكن مع بيانات الائتمان الاستهلاكي لشهر أبريل/ نيسان أظهرت زيادة متواضعة ثالثة على التوالي، مع مكاسب في ديون الطلاب وقروض السيارات.

يوم الخميس القادم من المقرر إصدار مؤشر أسعار المستهلك لشهر مايو/ أيار، والذي سيقدم أحدث صورة عن ضغوط التسعير. وأثارت قفزة في قراءة أبريل/ نيسان الشهر الماضي قلق المستثمرين.

التحليل التقني راسل 2000 – المؤشر يستعيد تعافيه

انتعش مؤشر راسل 2000 (RUSSELL 2000) في آخر جلساته، ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 1.43% ليكسب المؤشر نحو 32.7647 نقطة، ليستقر في نهاية التداولات على مستوى 2,319.1768، وذلك بعد ارتفاعه قليلاً بتداولات يوم الجمعة بنسبة 0.31%.

يأتي ارتفاع المؤشر وسط سيطرة الاتجاه الرئيسي الصاعد على المدى المتوسط بمحاذاة خط ميل، مع تواصل الضغط الإيجابي لتداولاته اعلى متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة.
الرسم البياني اليومي لمؤشر الأسهم الأمريكية

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

ولكن أمام ذلك نلاحظ بدء توارد الإشارات السلبية بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء، ليحاول المؤشر تصريف البعض من هذا التشبع الشرائي، ما قد يكبح من مكاسب المؤشر القادمة.

لهذا نحن نتوقع المزيد من الصعود للمؤشر خلال تداولاته القادمة، ليستهدف مستوى المقاومة المحوري والقياسي 2,360.00 استعداداً لمهاجمته.

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample