أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تحافظ على مكاسبها وسط استعداد سوق الأسهم لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي

أكرم عادل

ارتفعت أغلب الأسهم العالمية بتداولات يوم الاثنين، مع احتواء تهديد ارتفاع عائدات السندات حتى الآن على الأقل، مع انحسار مخاوف التضخم من السوق، مع استعداد المستثمرين لعقد اجتماع مهم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

أغلقت الأسواق الأسترالية والصينية لقضاء العطلات.

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • صعد مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.74٪ ما يعادل 213.07 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 29,161.80.
  • بينما ارتفع مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.36% ما يعادل 103.25 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 28,842.13.
  • وبحلول الساعة 10:15 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت 0.15% بما يعادل 6.19 نقطة ليستقر عند مستوى 4,132.89.
  • كما صعد مؤشر داكس (DAX) الألماني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.06% بما يعادل 8.88 نقطة ليستقر عند مستوى 15,702.15.
  • وزاد مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.26% بما يعادل 17.59 نقطة ليستقر عند مستوى 7,152.75.

أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 على مستوى قياسي يوم الجمعة، وهو المستوى القياسي الثامن والعشرون لعام 2021.

على مدى أربعة أسابيع متتالية ارتفع مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 0.2٪، مما وضع المؤشر على المسار الصحيح لإنهاء قياسي آخر.

استمر النقاش في الأسواق حول مرونة السندات الحكومية في مواجهة البيانات التي تظهر تسارع أسعار المستهلكين. ظل العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات أقل من 1.50٪.

أشار المحللون في بي سي إيه إلى أن توقعات تضخم المستهلك، وفقًا لما تم قياسه من قبل استطلاع رأي المستهلك الصادر عن جامعة ميشيغان يوم الجمعة، انخفض على مستوى عام واحد وكذلك التوقعات من خمس إلى عشر سنوات. جنبا إلى جنب مع انحسار التدابير القائمة على السوق، تشير القراءات إلى أن الخوف من التضخم في الخلفية. وقالوا في مذكرة للعملاء "تضاؤل ​​المخاوف بشأن ضغوط الأسعار يقلل من احتمالية أن تصبح توقعات التضخم غير مقيدة وإجبار بنك الاحتياطي الفيدرالي على التحول قبل الأوان إلى موقف متشدد - وهو أمر إيجابي لتوقعات الأسهم".

قال مايكل هيوسون المحلل لدى في سي إم سي: " يبدو أن الانطباع السائد من أحداث الأيام القليلة الماضية هو أن أسواق السندات والمستثمرين بشكل عام يشترون توقعات البنك المركزي بأن المستويات المرتفعة الحالية للتضخم مؤقتة وستنتهي قريبًا".

فيما سيعلن الاحتياطي الفيدرالي عن قراره الأخير بشأن السياسة النقدية يوم الأربعاء، وذلك بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي على مدى يومين بداية من يوم الثلاثاء.

بحلول منتصف الأسبوع قد يكون لدى المستثمرين أخيرًا إحساس أوضح بخطة لعبة البنك المركزي الأمريكي لمواجهة التضخم وتطبيع السياسة، إذا رأوا أن ضغوط التسعير مؤقتة.

في الوقت الحالي يشتري البنك المركزي الأمريكي 80 مليار دولار من أذونات الخزانة و 40 مليار دولار من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري كل شهر، مع الحفاظ على أسعار الفائدة المعيارية بين 0٪ و 0.25٪.

من المتوقع أن يناقش رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول وزملاؤه من صانعي السياسة التخفيض النهائي لحجم برنامج شراء الأصول البالغ 120 مليار دولار شهريًا، والذي قد يكون حساسًا لأنهم يأملون في تجنب تعكير صفو السوق في هذه العملية.

من المتوقع أن تُظهر توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في المستقبل، ما يسمى بـ dot-plot، تحولًا إلى الأمام بالنسبة للزيادة الأولى في السعر التي ستأتي خلال عام 2023. في الوقت الحالي لا يُظهر الاحتياطي الفيدرالي أي زيادات في أسعار الفائدة حتى عام 2024 في أقرب وقت ممكن. بالعودة إلى شهر مارس/ أذار حدد بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل أساسي يبلغ 2.2٪ لمؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي في حين أن هذا قد يرتفع، لن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتحريك السعر الأساسي لعام 2022 أعلى بكثير، في إشارة إلى أنه لا يزال يعتقد أن مكاسب الأسعار التي شوهدت في الأشهر القليلة الماضية تعكس عوامل "مؤقتة إلى حد كبير".

وفي الوقت نفسه دافع قادة مجموعة السبعة عن دعم عالمي بنسبة 15٪ للحد الأدنى لمعدل الضريبة، بالإضافة إلى الحوافز المالية المستمرة لمساعدة الاقتصادات على الخروج من جائحة COVID.

في غضون ذلك كانت التقارير التي تفيد بأن المملكة المتحدة ستؤخر تخفيفها النهائي لقواعد إغلاق COVID-19 قد وضعت ضغطًا طفيفًا على أسهم شركات الطيران، حيث انخفض مالك الخطوط الجوية البريطانية International Airlines Group IAG بنسبة 3٪.
أخبار الفوركس

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder