أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتعثر وسط استمرار عمليات البيع على شركات التكنولوجيا الأمريكية

أكرم عادل

انخفضت الأسهم العالمية بتداولات يوم الثلاثاء، بعد بيع أسهم العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى، مما أدى إلى انخفاض الأسهم في وول ستريت، كما تتجه شركات التعدين وشركات النفط الكبرى إلى المنطقة الحمراء، جنباً إلى جنب مع أسهم شركات التكنولوجيا والسفر، مع تزايد مخاوف التضخم في الولايات المتحدة مما يثير معنويات المستثمرين.

أعلان
افتح حساب مع شركاتنا لتتداول بثقة !

جرَب الان!

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • انخفض مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليسجل خسائر بنسبة بلغت -3.08٪ ما يعادل -909.75 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 28,608.59.
  • بينما صعد مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.40% ما يعادل 13.85 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,441.85.
  • بينما تراجع مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -2.22% ما يعادل -634.88 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 27,959.62.
  • وبحلول الساعة 10:45 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -2.11% بما يعادل -84.85 نقطة ليستقر عند مستوى 3,938.50.
  • وهبط مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -2.42% بما يعادل -371.51 نقطة ليستقر عند مستوى 15,028.40.
  • كما نزل مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل خسائر بلغت نسبته -2.39% بما يعادل -170.42 نقطة ليستقر عند مستوى 6,953.26.

على الرغم من التطمينات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي وقراءة الوظائف الأمريكية الأضعف بكثير من المتوقع الأسبوع الماضي، فقد أعاد المستثمرون التركيز على احتمالية ارتفاع الأسعار للضغط على البنوك المركزية للتخفيف من التحفيز الهائل وأسعار الفائدة المنخفضة للغاية، كما قال المحللون.

قال جون رونج من آي جي في تعليق: "يبدو أن المستثمرين ينظرون إلى ما وراء تقرير الوظائف ويواصلون التركيز على سرد التضخم مع ارتفاع أسعار السلع ونقص الرقائق". وقال: "إن الأسواق تراقب أسعار المستهلكين والمنتجين في الولايات المتحدة والصين المقرر صدورها هذا الأسبوع".

علاوة على ذلك تشهد عدد من الدول الآسيوية ارتفاعاً في حالات الإصابة بفيروس كورونا والوفيات التي ترهق الأنظمة الصحية وتعيق التقدم نحو دحر الوباء.

من المقرر أن تعلن الحكومة الأسترالية عن خطة اقتصادية ذات إنفاق كبير للسنة المالية المقبلة، تهدف إلى خلق فرص عمل وإصلاح الأضرار الوبائية مع التركيز على الفوز بالأصوات في الانتخابات العامة التي تلوح في الأفق.

في غضون ذلك كان كل مكون من مؤشرات البورصة الرئيسية الثلاثة في لندن وباريس وفرانكفورت في المنطقة الحمراء في التعاملات المبكرة. تبعت الأسهم في أوروبا وكذلك آسيا حركة وول ستريت السلبية يوم الاثنين، بقيادة ناسداك المركب ذات التقنية العالية.

سيراقب المستثمرون عن كثب رقم التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة - مؤشر أسعار المستهلك أو CPI - عندما يتم إصداره يوم الأربعاء. وسط توقعات بارتفاع كبير في هذا المقياس الرئيسي.

قال روس مولد المحلل في إيه جيه بيل: "في بعض الأيام يبدو المستثمرون مسترخين بشأن مخاطر التضخم وإمكانية اضطرار البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة وسحب التحفيز، اليوم ليس من تلك الأيام". وأضاف مولد: "من الصعب تبرير تقييمات شركات النمو القائمة على التكنولوجيا في الولايات المتحدة في بيئة تضخمية ومرتفعة لأسعار الفائدة، حيث تقدم الأصول ذات المخاطر المنخفضة عوائد أعلى عادةً، ومن ثم الانخفاض الكبير في مؤشر ناسداك بالأمس".

تضررت أسهم التكنولوجيا الأوروبية والآسيوية مثل نظيراتها في الولايات المتحدة. وتراجعت الأسهم في مجموعة أشباه الموصلات الهولندية ASML، وعملاق البرمجيات الألماني SAP، وشركة الاتصالات الفنلندية Nokia، وشركة البقالة البريطانية عالية التقنية، وأخصائي الخدمات اللوجستية للروبوتات Ocado، بالإضافة إلى شركات الإنترنت الصينية العملاقة Alibaba و Tencent و Baidu.

كما كان هناك ضعف خاص في الشركات المعرضة لأسعار السلع لا سيما شركات التعدين وشركات النفط الكبرى. كانت شركات التعدين المدرجة في لندن مثل ريو تينتو، وجلينكور، وأنجلو أمريكان، وبي إتش بي، وفريسنيلو، وأنتوفاجاستا، وبوليميتال إنترناشونال كلها منخفضة، إلى جانب مجموعات النفط المدرجة في أوروبا بي بي، ورويال داتش شل، وتوتال، وإيني. وكانت أسهم شركة أرسيلور ميتال أكبر منتج للصلب في العالم من أكبر الخاسرين.

كانت أسهم شركات السفر ضحية أيضاً، حيث تراجعت أسهم مجموعة الخطوط الجوية الدولية - التي تمتلك مجموعة الخطوط الجوية الدولية - الخطوط الجوية الفرنسية - كيه إل إم، ولوفتهانزا، وإيزي جيت، ورايان إير، وويز إير، جنباً إلى جنب مع عمالقة الفنادق مجموعة فنادق إنتركونتيننتال وأكور.
أخبار الأسهم العالمية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample