أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: الأسهم العالمية تتباين قبيل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

أكرم عادل

اختلط أداء الأسهم العالمية بتداولات يوم الثلاثاء، حيث تطلع المستثمرون إلى اجتماع الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع لضمان بقاء أسعار الفائدة منخفضة للغاية، وسط طوفان من تقارير الأرباح.

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • انخفض مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.46٪ ما يعادل -134.34 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 28,991.89.
  • في المقابل ارتفع مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.04% ما يعادل 1.45 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,442.61.
  • كما انخفض مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.20% ما يعادل -58.75 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 28,902.37.
  • وبحلول الساعة 9:30 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.23% بما يعادل -9.20 نقطة ليستقر عند مستوى 4,011.63.
  • وانخفض مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.21% بما يعادل -33.29 نقطة ليستقر عند مستوى 15,264.10.
  • بينما هبط مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل خسائر بلغت نسبته -0.20% بما يعادل -14.13 نقطة ليستقر عند مستوى 6,948.99.

تشير العقود الآجلة لسوق الأسهم الأمريكية إلى يوم إيجابي قادم مع تقويم أرباح مليء بالأرباح، بما في ذلك بعض أكبر الأسماء في مجال التكنولوجيا.

أفادت الحكومة الكورية بأن الناتج الاقتصادي انتعش إلى ما فوق مستويات ما قبل الوباء، بعد تسارع النمو إلى 1.6٪ خلال الربع السابق في الأشهر الثلاثة المنتهية في مارس/ آذار. ولكن بالرغم من ذلك تراجعت الأسهم في سيول.

في يوم الإثنين ارتفع مؤشر إس آند بي 500 إلى مستوى قياسي في وول ستريت، حيث فاقت المكاسب لأسهم التكنولوجيا والبنوك والمستهلكين الانخفاضات في مجال الرعاية الصحية.

يتوقع المستثمرون أن يحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي على سعر الإقراض الرئيسي بالقرب من الصفر، وأن يضخ المزيد من الأموال في النظام المالي من خلال شراء السندات بعد الاجتماع الذي يستمر ليومين ويبدأ يوم الثلاثاء.

زادت ثقة المستثمرين مع طرح الحكومات لقاحات فيروس كورونا التي تأمل أن تسمح لنشاط الأعمال بالعودة إلى طبيعته. وقد خفف ذلك من عدم الارتياح بشأن احتمال ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة.

أعلنت حوالي ربع شركات ستاندرد آند بورز 500 عن نتائج أرباحها الربع السنوية حتى الآن في موسم الأرباح هذا. من بين هؤلاء 84٪ حققوا أرباحاً فاقت تقديرات وول ستريت، وفقاً لـ FactSet.

من المرجح أن تتفاعل الأسواق مع اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي يراقب عن كثب لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والذي يستمر لمدة يومين لشهر أبريل/ نيسان، والذي يبدأ يوم الثلاثاء. الاجتماع الذي يتوج بمؤتمر صحفي يوم الأربعاء، سيعطي المستثمرين فكرة عن موقف البنك المركزي الأخير بشأن التضخم والسياسة النقدية.

الأربعاء أيضاً ستركز الأسواق على خطاب الرئيس جو بايدن في وقت الذروة أمام الكونجرس للحصول على تفاصيل محتملة حول الإنفاق على البنية التحتية والإصلاح الضريبي.

لكن المحللين أشاروا أيضاً إلى أن موجة أرباح الشركات هذا الأسبوع من المرجح أن تكون أحد أهم العوامل التي تؤثر على تحركات السوق.

افتتح سهم ميرسك Maersk مرتفعا بنسبة 5٪ بعد أن أصدر عملاق الشحن البحري تحديثاً إيجابياً للتداول بعد الإغلاق يوم الاثنين. تظهر الأرباح الأولية للمجموعة للربع الأول أن الأحجام ارتفعت بنسبة 5.7٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين قفز متوسط ​​أسعار الشحن بنسبة 35٪. رفعت Maersk توجيهها الأساسي (الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) لعام 2021 إلى نطاق من 13 مليار دولار إلى 15 مليار دولار بعد توقع سابق من 8.5 مليار دولار إلى 10.5 مليار دولار.

ارتفعت الأسهم في شركة بريتيش بتروليوم BP بنسبة 1٪ ، حيث التزمت شركة النفط الكبرى بمكافأة المستثمرين ببرنامج إعادة شراء أسهم بقيمة 500 مليون دولار بعد تحقيق أهداف خفض الديون. كما تفوقت الأرباح في الربع الأول من عام 2021 على توقعات المحللين، حيث وصل صافي الربح الأساسي على أساس تكلفة الاستبدال - وهو المقياس الذي يراقبه المحللون عن كثب - إلى 2.6 مليار دولار، متقدماً على إجماع 1.5 مليار دولار.

ارتفعت أسهم عملاق البنوك HSBC بنسبة 1.5٪، بعد أن تجاوز صافي دخل المجموعة للربع الأول البالغ 3.9 مليار دولار إجماع المحللين بأكثر من مليار دولار. وقالت المجموعة إن الأرباح قبل الضرائب في الربع كانت أعلى بنسبة 79٪ عن نفس الفترة من عام 2020.

كان بنك UBS يمثل ثقلًا مالياً آخر يجب الإبلاغ عنه، لكن النتائج أدت إلى انخفاض السهم بأكثر من 2.5٪. أعلن البنك السويسري عن أرباح قوية للربع الأول من عام 2021، حيث ارتفعت الأرباح قبل الضرائب بنسبة 14٪ عن العام السابق، لكن النتائج شابتها خسارة مفاجئة بقيمة 774 مليون دولار تتعلق بانهيار صندوق التحوط Archegos Capital.
أخبار الأسهم العالمية

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.