أخبار مؤشرات الاسهم العالميه: ترتفع مع تراجع عائدات السندات

أكرم عادل

صعدت الأسهم العالمية بتداولات يوم الاثنين، بعد أسبوع صعب حيث حصلت على دفعة إيجابية من تراجع عائدات السندات بعد صعودها السريع، وفي الخلفية من ذلك آمال الحصول على حزمة تحفيز الرئيس جو بايدن، والبحث عن صفقات بعد عمليات بيع الأسبوع الماضي.

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • صعد مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) في طوكيو ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 2.41٪ ما يعادل 697.49 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 29,663.50.
  • وارتفع مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.21% ما يعادل 42.32 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,551.40.
  • كما زاد مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.63% ما يعادل 473.36 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 29,452.57.
  • وبحلول الساعة 11:15 بتوقيت جرينتش صعد مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت 1.43% بما يعادل 51.83 نقطة ليستقر عند مستوى 3,688.27.
  • كما ارتفع مؤشر داكس (DAX) الألماني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.94% بما يعادل 129.06 نقطة ليستقر عند مستوى 13,915.85.
  • وصعد مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 1.40% بما يعادل 90.92 نقطة ليستقر عند مستوى 6,574.35.

تم إغلاق أسواق كوريا الجنوبية بسبب عطلة وطنية. لكن الحكومة ذكرت أن الصادرات ارتفعت 9.5٪ في فبراير/ شباط عن العام السابق، وأن الواردات قفزت ما يقرب من 14٪، في مؤشرات على أن الاقتصاد يستعيد زخمه.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية، حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بما يزيد 200 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.12% وناسداك 100 صعد بنسبة 1.43%، في غضون ذلك انخفض عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى 1.386٪ في وقت مبكر ثم استعاد قوته ببطء، في آخر مرة عند 1.412٪. أسعار السندات تتحرك عكسيا للعائدات.

هزت عائد السندات لأجل 10 سنوات المستثمرين في سوق الأسهم يوم الخميس عندما قفزت فوق 1.50٪، ثم انخفضت إلى 1.459٪ يوم الجمعة.

في آسيا ضاعف بنك الاحتياطي الأسترالي مشترياته من السندات اليومية إلى 4 مليارات دولار أسترالي، مما أدى إلى انخفاض حاد في عوائد الدولار الأسترالي لمدة 10 سنوات.

وأظهر مسح التصنيع في اليابان توسعاً في فبراير للمرة الأولى منذ أبريل/ نيسان 2019. أظهر الاستطلاع تحسناً في العديد من المجالات بما في ذلك ارتفاع المبيعات والطلبات وزيادة الصادرات، مما يعكس تحسن الطلب في الأسواق الخارجية، وخاصة الصين.

تعتمد اقتصادات آسيا المعتمدة على الصادرات على اقتصاد أمريكي سليم لتعزيز التجارة، التي كانت تميل إلى الركود أثناء الوباء. مع بدء التعافي في المنطقة، بدأت عمليات طرح اللقاحات تدريجياً في معظم الدول الآسيوية.

لا تزال المخاوف بشأن الاقتصاد، وكذلك بشأن جائحة COVID-19 منتشرة نسبياً في اليابان، التي تشهد موجة أخرى من حالات الإصابة بفيروس كورونا. رفعت بعض المناطق الحضرية، مثل أوساكا، التدابير للمساعدة في منع انتشار العدوى، لكن منطقة طوكيو لا تزال تحت "حالة الطوارئ"، مع التركيز على إغلاق المطاعم والحانات والشركات الأخرى في الساعة 8 مساءً. لم تتعرض اليابان للإغلاق على الإطلاق.

من ناحية أخرى وافق مجلس النواب الأمريكي يوم الجمعة على مشروع قانون بايدن للإغاثة من الوباء بقيمة 1.9 تريليون دولار وهو الآن يقدم إلى مجلس الشيوخ للموافقة عليه. ينفق مشروع القانون النقود عبر الاقتصاد المتعثر على الأفراد والشركات والمدارس والولايات والمدن المتضررة من فيروس كورونا.

سيتضمن مشروع قانون التحفيز الأمريكي جولة أخرى من المدفوعات لمرة واحدة لمعظم الأمريكيين، بما في ذلك توسيع ائتمانات ضريبية أخرى قابلة للاسترداد مثل الائتمان الضريبي للأطفال، ومساعدة إضافية لحكومات الولايات والحكومات المحلية لمكافحة الوباء.

وبشكل منفصل حصلت شركة جونسون آند جونسون على الموافقة الفيدرالية على لقاح فيروس كورونا - الثالث المعتمد في الولايات المتحدة - وبدأت في شحن الجرعات ليلة الأحد.

قدم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي، وارن بافيت، وجهة نظر متفائلة في رسالة للمساهمين الخاصة به، حيث أبلغت شركة التأمين على السكك الحديدية عن أرباح أقوى من المتوقع في الربع الأخير من العام.

قفزت أسهم شركات بناء المنازل الرائدة في المملكة المتحدة يوم الاثنين، على خلفية تقارير تفيد بأن حكومة المملكة المتحدة ستحاول مرة أخرى تعزيز ملكية المنازل لهؤلاء الذين يكافحون للوصول إلى التسكين.

ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وزير الخزانة ريشي سوناك من المقرر أن يعلن عن ضمان رهن عقاري جديد يسمح للمشترين بإيداع أقل من 5٪ لشراء منازل تصل إلى 600 ألف جنيه إسترليني. سيسلم سوناك الميزانية الجديدة يوم الأربعاء.

في لندن يبلغ متوسط ​​سعر المنزل ما يقرب من 500 ألف جنيه إسترليني، مما يتطلب إيداع 75 ألف جنيه إسترليني على قرض عقاري نموذجي. في حين أن متوسط ​​الراتب في لندن أقل من 40 ألف جنيه إسترليني.

صورة توضيحيه

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.