الأسهم العالمية تتراجع وسط استمرار موسم الأرباح مع تقدم الموجة الثانية لـ COVID-19

أكرم عادل

انخفضت الأسهم العالمية بتداولات يوم الثلاثاء، بعد تسجيل وول ستريت أمس لأسوأ أيامها في شهر، حيث يوازن المستثمرين مخاوفهم بشأن موجة جديدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية مع أرباح الشركات القوية.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

أداء بعض من مؤشرات الأسهم الأكثر انتشاراً اليوم: -

  • تراجع مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.04% بما يعادل -8.54 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 23,485.80.
  • بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.10% ما يعادل 3.20 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 3,254.32.
  • فيما انخفض مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.53% ما يعادل -131.59 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 24,787.19.
  • وبحلول الساعة 11:30 بتوقيت جرينتش هبط مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا بنسبة بلغت -0.29% بما يعادل -9.06 نقطة ليستقر عند مستوى 3,096.19.
  • وتراجع مؤشر داكس (DAX) الألماني ليسجل خسائر بنسبة بلغت -0.12% بما يعادل -15.13 نقطة ليستقر عند مستوى 12,162.10.
  • فيما ارتفع مؤشر فاينانشل تايمز 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليحقق مكاسب بلغت نسبته 0.18% بما يعادل 9.54 نقطة ليستقر عند مستوى 5,802.43.

أنهى مؤشر داو جونز الصناعي منخفضًا بمقدار 650 نقطة يوم الاثنين، وسط مخاوف من انتشار جائحة فيروس كورونا ونقص الحوافز الجديدة.

تراجعت مؤشرات الأسهم في طوكيو وشنغهاي وهونغ كونغ وسيدني. كما تراجعت الأسهم في كوريا الجنوبية، على الرغم من أن بيانات النمو الاقتصادي كانت أفضل قليلاً من المتوقع. سجلت أسهم الشركات الأكثر تضررا من الوباء بعض أكبر الخسائر. تراجعت خطوط الرحلات البحرية وشركات الطيران وأسهم الطاقة جنبًا إلى جنب مع أسعار النفط الخام.

عكس الأداء القوي لكوريا الجنوبية نسبياً نمواً اقتصادياً أفضل من المتوقع بنسبة 1.9٪ في الربع الأخير، بعد انخفاض ربع سنوي بنسبة 3.2٪ في أبريل/ نيسان-يونيو/ حزيران. وقال الاقتصاديون إن الصادرات القوية قادت الانتعاش.

تقلصت الآمال في أن تأتي واشنطن بمزيد من الحوافز للاقتصاد قبل انتخابات 3 نوفمبر/ كانون الأول التي توترت بعد تأجيل مجلس الشيوخ ليلة الاثنين إلى ما بعد الانتخابات. في وقت سابق فشلت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوتشين في التوصل إلى اتفاق في مكالمة هاتفية يوم الاثنين، وفقاً لما ذكره أحد مساعدي بيلوسي. كان الاثنان يناقشان اتفاق محتمل لإرسال أموال نقدية إلى معظم الأمريكيين، واستئناف المزايا التكميلية للعمال المسرحين وتقديم المساعدة للمدارس، من بين أمور أخرى.

ترتفع أعداد الإصابة بالفيروس التاجي المستجد في معظم أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا، مما يثير مخاوف بشأن المزيد من الضرر للاقتصادات التي لا تزال ضعيفة. في أوروبا أعلنت الحكومة الإسبانية حالة طوارئ وطنية تشمل حظر تجول ليلياً، بينما أمرت إيطاليا بإغلاق المطاعم والحانات يومياً بحلول الساعة 6 مساءً. وأغلقت الصالات الرياضية وحمامات السباحة ودور السينما، وتشير التقارير المنشورة إلى أن ألمانيا وفرنسا تدرسان إجراءات جديدة.

أبلغت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل زملائها في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أن وضع الفيروس التاجي يهدد، وفقاً لتقارير منشورة، حيث احتج الإيطاليون ليلة الاثنين بعد اتخاذ إجراءات صارمة هناك، بما في ذلك الساعة 6 مساءً. إغلاق الحانات والمطاعم. في منطقة باريس، يمثل مرضى كوفيد -19 نحو 67٪ من سعة العناية المركزة.

تعافى الاقتصاد الأمريكي قليلاً منذ تخفيف قيود الإقامة في المنزل التي اجتاحت البلاد في وقت سابق من هذا العام. يتوقع الاقتصاديون أن يظهر تقرير يوم الخميس أنه نما بمعدل سنوي قدره 30.2٪ خلال ربع الصيف بعد تقلص 31.4٪ خلال الربع الثاني.

لكن الزخم تباطأ بعد انتهاء جولة إعانات البطالة التكميلية وغيرها من الحوافز التي وافق عليها الكونجرس في وقت سابق من هذا العام.

استمر موسم الأرباح مع استجابة المستثمرين بشكل جيد إلى حد كبير. قفزت شركة كيا موتورز بنسبة 10 ٪، حيث أبلغت شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية عن انخفاض بنسبة 59 ٪ في أرباح الربع الثالث.

ارتفع سهم HSBC Holdings في لندن بعد أن تجاوز العملاق المصرفي تقديرات المحللين، وربح بنك Banco Santander في مدريد بعد تجاوز التقديرات أيضاً.

في الولايات المتحدة ستعلن شركة كاتربيلر لصناعة معدات التعدين، وميرك وفايزر للأدوية، وبعد الإغلاق، عملاق البرمجيات مايكروسوفت، عن النتائج.

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.