أخبار الأسهم الأمريكية: تصعد وسط تجاهل المستثمرين المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية

أكرم عادل

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الثلاثة بتداولات يوم الجمعة، لتدفع مؤشر ناسداك لتحقيق أول مكسب أسبوعي منذ أغسطس/ آب، بينما سجل مؤشري داو جونز وستاندرد آند بورز 500 خسائرهما الرابعة على التوالي، مع تزايد المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية في ظل غياب المساعدة المتجددة من واشنطن، واحتدام معركة الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني، وارتفاع حالات الإصابة بفيروس COVID- 19 في الولايات المتحدة وأوروبا.

أداء المؤشرات:

  • ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 1.34% بما يعادل 358.52 نقطة، ليستقر عند مستوى 27,173.96.
  • وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 1.60% بما يعادل 51.87 نقطة، ليستقر عند مستوى 3,298.46.
  • بينما زاد مؤشر ناسداك 100 (COMP 100) المركب ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 2.34% بما يعادل 254.66 نقطة، ويغلق عند مستوى 11,151.13.

خلال الأسبوع الماضي انخفض مؤشر داو جونز ​​بنسبة 1.8٪، وخسر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.6٪. كان هذا هو الانخفاض الأسبوعي الرابع على التوالي لكلا المؤشرين، ليطابق أطول سلسلة خسائر متتالية منذ أغسطس 2019. في المقابل ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 1.1٪ للأسبوع، منهيا سلسلة انخفاضات استمرت ثلاثة أسابيع.

قال هان تان محلل السوق في شركة إف إكس تي إم: "بشكل عام، لا تزال معنويات المخاطرة قليلة بعد أن كان على المستثمرين أن يشهدوا على الانخفاضات الحادة في الأسهم الأمريكية هذا الشهر، حيث من المتوقع أن تسجل المؤشرات القياسية أول خسارة شهرية لها منذ مارس/ آذار".

أدى ارتفاع حالات الإصابة بـ COVID-19 إلى عودة بعض إجراءات الإغلاق في الدول الأوروبية، بينما أبرزت الحالات المتزايدة في أجزاء من الولايات المتحدة المخاوف بشأن احتمال حدوث موجة أخرى في هذا الخريف. علامات تباطؤ الانتعاش الاقتصادي من التوقف المفاجئ الناجم عن الوباء في مارس قوضت المعنويات.

يواصل المستثمرون مراقبة واشنطن بحثاً عن مؤشرات على إحراز تقدم في المحادثات المتوقفة منذ فترة طويلة بشأن جولة أخرى من الإنفاق تهدف إلى التخفيف من وطأة آثار تفشي الوباء. كان الديمقراطيون في مجلس النواب يوم الخميس يعدون حزمة مساعدات بقيمة 2.4 تريليون دولار تشمل عدداً من العناصر التي شوهدت تحظى بدعم من الحزبين، بما في ذلك المدفوعات المباشرة للأسر، وبرنامج حماية الرواتب، وإحياء الوظيفة الإضافية الفيدرالية لإعانات البطالة الحكومية، بالإضافة إلى تجديد المساعدات لشركات الطيران والمال لمساعدة المطاعم على البقاء مفتوحة.

لكن المحللين قالوا إن الطريق للتوصل إلى اتفاق ما زال غير واضح، في حين تتصاعد التوترات بشأن احتمال إجراء انتخابات رئاسية متنازع عليها في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، مما قد يترك نتيجة المنافسة في طي النسيان لأسابيع.

قال أندرو سميث كبير استراتيجيي الاستثمار في ديلوس كابيتال: "إنه أصبح من الواضح بشكل متزايد أن المستثمرين قاموا بالفعل بتسعير جولة أخرى من التحفيز المالي"، وأضاف سميث "ما أعتقده أن السوق يتوق إليه الآن هو حزمة التحفيز". وأشار سميث إلى تراجع الزخم الاقتصادي مع انتهاء الجولة الأولى من الدعم. "من المهم أن تأخذ السياسة المالية زمام السياسة النقدية. المزيد من التحفيز النقدي سيؤدي فقط إلى تضخيم الأصول الخطرة. نحن بحاجة إلى إرسال شيكات رواتب إلى العاملين في صناعة الخدمات ".

قالت الحكومة يوم الجمعة في التقارير الاقتصادية أن طلبيات السلع المعمرة ارتفعت بنسبة 0.4٪ في أغسطس، وهو المكسب الرابع على التوالي ولكن زيادة أكثر اعتدالا بعد ثلاثة مكاسب قوية متتالية. كان الاقتصاديون يتوقعون زيادة بنسبة 1.5٪ في طلبيات السلع المعمرة في أغسطس. وارتفعت الطلبات بنسبة 11.7٪ في يوليو/ تموز و7.7٪ في يونيو/ حزيران.

التحليل التقني لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 – المؤشر يهاجم سقف تركيبة فنية إيجابية

قفز مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) ارتفاعاً في آخر جلساته، ليحقق مكاسب قوية بلغت نسبتها 1.60% بما يعادل 51.87 نقطة، ليستقر عند مستوى 3,298.46.

ويأتي ارتفاع المؤشر وسط توارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع، ليهاجم بدوره سقف تركيبة فنية إيجابية قيد التكوين وهو نموذج الوتد الهابط، كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة زمنية (4 ساعات).

كل ذلك يأتي في ظل سيطرة الاتجاه التصحيحي الهابط على المدى القصير، مع استمرار الضغط السلبي لتداولاته دون المتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة.

لهذا نحن نرجح المزيد من الارتفاع للمؤشر خلال تداولاته القادمة، طيلة ثبات مستوى الدعم 3,222.71، وخاصة في حالة اختراقه لسقف نموذج الوتد الهابط، ليستهدف اولى مستويات المقاومة عند 3,393.52.

الرسم البياني لمؤشر ستاندرد آند بورز 500
تم انتاج هذا الرسم من خلال منصة TradingView

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.