الأسهم السعودية تعاود تراجعها وسط مخاوف بشأن مستقبل الاقتصاد

أكرم عادل

تراجعت من جديد الأسهم السعودية خلال تداولات يوم الأربعاء، ليسجل المؤشر العام للسوق السعودي (TASI) بنسبة بلغت -0.83% بما يعادل -55.40 نقطة ليستقر المؤشر عند إغلاقه على مستوى 6,655.11، بإجمالي قيمة تداولات تجاوزت 4.2 مليار ريال، بعدد أسهم متداول عليها تخطت 223.4 مليون سهم، تقاسمتهم أكثر من 211 ألف صفقة.

بينما استطاع مؤشر السوق الموازي نمو (NOMU) من تحقيق ارتفاع بنسبة بلغت 0.29% بما يعادل 19.87 نقطة ليستقر على مستوى 6,880.92.

وصعد أيضاً مؤشر السوق الموازي نمو حد أعلى (NOMUC) ليسجل مكاسب بلغت نسبتها 0.28% بما يعادل 19.91 نقطة ليستقر عند مستوى 7,126.72.

وتباين أداء قطاعات السوق في جلسة اليوم ليرتفع مؤشرات 6 قطاعات تقدمهم مؤشر قطاع الأدوية بنسبة بلغت 9.96%، ومؤشر قطاع السلع طويلة الأجل بنسبة بلغت 1.56%، بينما تراجعت مؤشرات 15 قطاع كان أكثرهم خسارة بالنسبة مؤشر قطاع الإعلام بنسبة -2.74% ومؤشر قطاع إدارة وتطوير العقارات بنسبة بلغت -2.01%.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

وارتفعت بجلسة اليوم أسهم 73 شركة تصدرهم سهم الدوائية (2070) بنسبة بلغت 9.96% بما يعادل 2.55 نقطة ليستقر عند سعر 28.15 ريال، وسهم نادك (6010) بنسبة بلغت 6.93% بما يعادل 1.56 نقطة ليستقر على سعر 24.06 ريال، ثم سهم نماء (2210) بنسبة بلغت 6.71% بما يعادل 1.14 نقطة ليستقر عند سعر 18.14 ريال.

في المقابل من ذلك انخفضت أسهم 116 سهم جاء أكثرهم خسارة سهم الحكير (4240) بنسبة بلغت -5.37% بما يعادل -1.04 نقطة ليستقر على سعر 18.32 ريال، ومن بعده سهم معادن (1211) بنسبة بلغت -4.15% بما يعادل -1.45 نقطة ليستقر في نهاية التداولات على سعر 33.50 ريال، ثم سهم المراكز (4321) بنسبة بلغت -3.96% بما يعادل -0.84 نقطة ليستقر على سعر 20.36 ريال.

أما عن أنشط الأسهم من حيث الكمية فجاء ترتيبها سهم دار الأركان (4300) ومصرف الإنماء (1150) وسيرا (1810) وأرامكو السعودية (2222) والجزيرة (1020).

التحليل التقني لمؤشر قطاع السلع طويلة الأجل – المؤشر يقلص بعضاً من مكاسبه

ارتفع مؤشر قطاع السلع طويلة الأجل (TDAI) بتداولاته الأخيرة على المستويات اللحظية، ليحقق مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي بنسبة بلغت 1.56% بما يعادل 46.32 نقطة ليستقر في نهاية التداولات على مستوى 3,007.16.

وقد قلص المؤشر بعضاً من مكاسبه في آخر جلساته، وذلك على إثر اصطدامه بمقاومة متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، ما عرضه لبعض الضغط السلبي، في ظل تداولاته بمحاذاة خط ميل هابط على المدى القصير، مع توارد الإشارات السلبية بمؤشرات القوة النسبية.

لهذا نحن نرجح عودة انخفاض المؤشر خلال تداولاته القادمة، طيلة ثبات المقاومة 3,107.52، ليستهدف أولى مستويات الدعم عند 2,800.00.

الرسم البياني لمؤشر قطاع السلع طويلة الأجل

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.