الأسهم السعودية تنخفض ومؤشرها يغلق أسبوعه على تراجع

أكرم عادل

هبطت الأسهم السعودية بتداولات جلسة نهاية الأسبوع ليوم الخميس، ليتكبد المؤشر العام للسوق السعودي (TASI) خسائر قوية بلغت نسبتها -2.67% بما يعادل -181.98 نقطة ليستقر المؤشر عند إغلاقه على مستوى 6,631.69، بإجمالي قيمة تداولات تجاوزت 3.3 مليار ريال، بعدد أسهم متداول عليها تخطت 162.6 مليون سهم، تقاسمتهم أكثر من 188.6 ألف صفقة.

خلال الأسبوع تراجع المؤشر العام للسوق السعودي بنسبة بلغت -5.35% بما يعادل -374.55 نقطة، ولكن بالرغم من تراجعه الأسبوعي يظل المؤشر يحقق مكاسب خلال الشهر الجاري بنسبة بلغت 1.94%.

ونجح مؤشر السوق الموازي نمو (NOMU) في الارتفاع بنسبة بلغت 4.92% بما يعادل 312.14 نقطة ليستقر المؤشر في نهاية التداولات على مستوى 6,660.92.

وارتفع أيضاً مؤشر السوق الموازي نمو حد أعلى (NOMUC) بنسبة بلغت 4.88% بما يعادل 319.58 نقطة ليستقر عند مستوى 6,865.87.

وانخفضت جميع قطاعات السوق ما عدا مؤشر قطاع التأمين والذي حقق مكاسب متواضعة بنسبة بلغت 0.08%، بينما سجل مؤشر قطاع المرافق العامة أكبر نسبة خسائر والتي بلغت -5.67%، وجاء بعده مؤشر قطاع الإعلام بنسبة بلغت -3.44%، بينما استقر مؤشر قطاع التطبيقات وخدمات التقنية بدون تغيير.

وصعدت بجلسة اليوم أسهم 17 شركة فقط تصدرهم سهم بحر العرب (7201) بنسبة بلغت 9.96% بما يعادل 2.80 نقطة ليستقر عند سعر 30.90 ريال، ومن بعده سهم بوبا العربية (8210) بنسبة بلغت 3.13% بما يعادل 3.10 نقطة ليستقر عند سعر 102.00 ريال، ثم سهم نادك (6010) بنسبة بلغت 2.37% بما يعادل 0.65 نقطة ليستقر عند سعر 28.10 ريال.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

في المقابل من ذلك خسرت أسهم 172 شركة جاء في المقدمة سهم ساب (1060) بنسبة بلغت -7.62% بما يعادل -1.74 نقطة ليستقر عند سعر 21.10 ريال، وسهم رعاية (4005) بنسبة بلغت -7.40% بما يعادل -2.85 نقطة ليستقر عند سعر 35.65 ريال، ثم سهم سافكو (2020) بنسبة بلغت -6.65% بما يعادل -4.50 نقطة ليستقر عند سعر 63.20 ريال. بينما استقرت أسهم 7 شركات بدون تغيير.

وعن أنشط الأسهم من حيث الكمية فجاء ترتيبها سهم مصرف الإنماء (1150) وسيرا (1810) وأرامكو السعودية (2222) وبحر العرب (7201) ثم سهم بترورابغ (2380).

التحليل التقني لمؤشر قطاع التأمين (TISI) – يمحو معظم مكاسبه المبكرة

بعد تسجيل مؤشر قطاع التأمين لأعلى مستوى له في آخر جلساته عند 4,083.31، لامس خلالها مقاومة متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، ما عرضه للضغط السلبي والذي أجبره على الارتداد في نهاية التداولات، ليمحو أغلب تلك المكاسب، ويغلق على ارتفاع طفيف بنسبة بلغت 0.08% بما يعادل 3.37 نقطة ويستقر في نهاية تداولاته على مستوى 4,008.21.

ويأتي انخفاض المؤشر وسط توارد الإشارات السلبية أيضاً بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء، بصورة مبالغ فيها مقارنة بحركة المؤشر في الأعلى، ما يوحي ببدء تكون دايفرجنس سلبي بها، وذلك بعدما حاول المؤشر بتداولاته السابقة تصحيح الاتجاه الرئيسي الهابط، مثلما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية).

لهذا نحن نتوقع عودة انخفاض المؤشر خلال تداولاته القادمة، طيلة ثبات المقاومة 4,100.00، ليستهدف أولى مستويات الدعم عند 3,894.83.

الرسم البياني لمؤشر قطاع التأمين

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.