الأسهم الأمريكية تتراجع من أعلى مستوياتها على الاطلاق مع تجدد مخاوف فايروس كورونا

|

أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية منخفضة بتداولات يوم الخميس، على الرغم من تسجيلها مستويات قياسية جديدة خلال اليوم، بعد أن أدى التغيير في المنهجية التي استخدمتها الصين في تشخيص المرض إلى ارتفاع حاد في حالات العدوى من فايروس COVID-19 مع تزايد حالات الوفيات أيضاً.

أداء المؤشرات:

  • انخفض مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) بتداولاته الأخيرة ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.43% بما يعادل -128.11 نقطة، ليستقر عند مستوى 29,423.31.
  • وتراجع مؤشر إس آند بي 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً مسجلاً خسائر بلغت نسبتها -0.16% بما يعادل -5.51 نقطة، ليستقر عند مستوى 3,373.94.
  • بينما هبط مؤشر ناسداك 100 (Nasdaq 100) ارتفاعاً ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.18% بما يعادل -17.50 نقطة، ويغلق مستقراً على مستوى 9,595.70.

سجلت الصين يوم الخميس 254 حالة وفاة جديدة من الفيروس خلال الـ 24 ساعة السابقة، في حين قفز عدد الحالات الجديدة بنحو 15152، بعد أن طبقت الحكومة طريقة تشخيص جديدة في مقاطعة هوبى التي تضررت بشدة. وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن إجمالي الوفيات الناجمة عن تفشي المرض بلغ 1،369 حالة، بينما ارتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 60329.

وقال سيما شاه كبير الخبراء الإستراتيجيين في برينسيبال جلوبال إنفيستورز إن السوق ربما يكون قد أظهر استجابة سريعة للتقارير الجديدة عن تفشي المرض. وقالت في تعليقات عبر البريد الإلكتروني: "الطفرة في الحالات المبلغ عنها اليوم هي تغيير لمرة واحدة بسبب المنهجية وفي حد ذاتها فقط، ولا يعني تسارع وتيرة الإصابة".

"ومع ذلك إذا أدى التغيير في المنهجية إلى ارتفاع معدل نمو الحالات المبلغ عنها، فإن معنويات السوق سوف تتدهور حتماً، مما سيكون عكس النغمة الأكثر تفاؤلاً التي سادت في الأيام الأخيرة، بعد أن أصبحت الأسواق مطمئنة بشكل ما إلى أن انتهاء تفشي الفيروس قريبًا".

في الوقت نفسه في الأخبار الاقتصادية ارتفعت أسعار المستهلكين لشهر يناير بنسبة 0.1٪ كنتيجة متواضعة، ولكنها ارتفعت بنسبة 0.2٪ بمجرد تجريد الأرقام من أسعار الغذاء والطاقة. وارتفعت مطالبات العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة للأسبوع المنتهي في 8 فبراير (شباط) بنحو 2000 لتصل إلى 205 ألف طلب، مما يؤكد قوة سوق العمل.

في الكابيتول هيل واجه اثنان من مرشحي الرئيس دونالد ترامب في مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي - جوديث شيلتون وكريستوفر والير - تدقيقًا من اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل التقني لمؤشر ناسداك NASDAQ 100 INDEX – المؤشر يستجمع قواه الإيجابية

تراجع قليلاً مؤشر ناسداك 100 (NDX) في آخر جلساته، ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.18% بما يعادل -17.50 نقطة، ويغلق مستقراً على مستوى 9,595.70، وقد سجل المؤشر مستوى قياسي جديد خلال تلك الجلسة عند 9,636.41.

الرسم البياني لمؤشر ناسداك 100
تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView​

وتراجع المؤشر نتيجة ثبات مستوى المقاومة 9,600.00، هذا المستوى الذي كنا قد أشرنا إليه بتقاريرنا السابقة كمستهدف سعري للمؤشر، ليجني المؤشر أرباح ارتفاعاته الأخيرة على المدى القصير، وفي الوقت نفسه يستجمع بعضاً من قواه الإيجابية التي قد تساعده على التعافي والارتفاع من جديد، ويأتي ذلك تحت مظلة سيطرة تامة للاتجاه الرئيسي الصاعد على كل المستويات، وتداولاته بمحاذاة خط ميل فرعي صاعد على المدى القصير مثلما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية)، بالإضافة لاستمرار الدعم الإيجابي لتداولاته أعلى المتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، وبتوارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية.

لهذا نحن نرجح عودة ارتفاع المؤشر خلال تداولاته القادمة، خاصة في حالة اختراقه للمقاومة 9,600.00، ليستهدف بعدها مستوى المقاومة 9,855.00.

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.