الأسهم الآسيوية تتعافى بعد ارتفاع مفاجئ في نشاط المصانع الصينية

|

انتعشت الأسهم الآسيوية ببداية تداولات هذا الأسبوع ليوم الاثنين، بعد قفزة غير متوقعة في نشاط الصناعات التحويلية في الصين في نوفمبر.

أداء المؤشرات الآسيوية:

  • صعد مؤشر نيكي الياباني (Nikkei 225) ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 1.01% بما يعادل 235.59 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 23,529.50، وارتفع أيضاً مؤشر توبكس 500 (TOPIX 500) الأوسع نطاقاً ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 0.93% بما يعادل 12.14 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 1,324.07.
  • وتعافى مؤشر شنغهاي المركب (SHCOMP) الصيني ليحقق أرباحاً بنسبة بلغت 0.13% بما يعادل 3.83 نقطة ليستقر عند مستوى 2,875.81.
  • كما ارتفع مؤشر هانغ سانغ (HSI) في هونج كونج ليحقق أرباحاً بنسبة بلغت 0.37% ما يعادل 98.23 نقطة ليغلق المؤشر عند مستوى 26,444.72.
  • بينما صعد مؤشر كوسبي 50 (KOSPI50) في كوريا الجنوبية ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 0.93% بما يعادل 12.14 نقطة، ويستقر عند الإغلاق على مستوى 1,324.07.
  • وتعافى أيضاً مؤشر (ASX 300) في أستراليا ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 0.24% بما يعادل 16.43 نقطة ليستقر المؤشر عند إغلاقه على مستوى 6,815.64، في المقابل انخفض مؤشر (NZX50) في نيوزيلاندا ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.13% ما يعادل -14.60 نقطة ليغلق المؤشر مستقراً على مستوى 11,301.98.

وصل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي في الصين إلى 50.2 في نوفمبر (تشرين الثاني)، وفقًا للبيانات الرسمية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي المرة الأولى التي يتخطى فيها 50 منذ أبريل (نيسان)، وقد توقع اقتصاديون استطلعت صحيفة وول ستريت جورنال رأيهم قراءة بنحو 49.5 (قراءات فوق 50 تشير إلى النمو)، ولكن على الرغم من تلك البيانات المتفائلة قال الاقتصاديون إنه من السابق لأوانه القول إن الاقتصاد الصيني قد تعافى.

وفي الوقت نفسه وعلى جبهة الحرب التجارية، قالت صحيفة حكومية يوم الأحد إن الصين "تصر" على التراجع عن التعريفات الأمريكية كجزء أساسي من أي اتفاق تجاري بينهم "كمرحلة أولى"، فيما ذكر تقرير منفصل صادر عن شركة أكسيوس (Axios) أن التوترات الجديدة بشأن هونج كونج ستؤخر على الأرجح التوصل إلى صفقة حتى نهاية العام الجاري، وأنه لا يزال هناك عدد من النقاط الشائكة مثل حجم التراجع عن التعريفات وآليات تنفيذ الاتفاق.

وقد وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشروع قانون يدعم متظاهري هونج كونج في وقت متأخر يوم الأربعاء الماضي، ما أثار غضب بكين لترد على ذلك باستدعاء المسئولين الصينيين للسفير الأمريكي هناك، ووصفوا القانون الجديد بأنه تدخل في شؤونها الداخلية.

ويأمل المستثمرون في التوصل لاتفاق تجاري مبدأي بين أكبر اقتصادين قبل موعد تسيير الجولة الجديدة من التعريفات الجمركية الأمريكية على الواردات الصينية والمقرر له يوم 15 من ديسمبر (كانون الأول)، وقد تسببت تلك الحالة من عدم اليقين بشأن النمو الاقتصادي العالمي والتجارة الدولية في إعاقة الأسهم الأمريكية يوم الجمعة، بعدما سجلت مستويات قياسية جديدة يوم الأربعاء، لتكسر سلسلة من أربعة ارتفاعات متتالية.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل التقني لمؤشر توبكس 500 (TOPIX 500) الياباني – المؤشر يضرب مقاومته الحالية من جديد

عاود مؤشر توبكس 500 الأوسع نطاقاً باليابان الارتفاع في آخر جلساته، ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 0.93% بما يعادل 12.14 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 1,324.07.

الرسم البياني لمؤشر توبكس 500

ليهاجم المؤشر مرة أخرى مستوى المقاومة المحوري والعنيد 1,325.66، فهذا المستوى يمثل النسبة الذهبية 61.8% من متتالية فيبوناتشي التصحيحية للموجة الهابطة على المدى البعيد، والتي بدأها من القمة المتكونة عند مستوى 1,471.16 وانتهت بالقاع المتكون على مستوى 1,090.28، كما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية)، وسط استمرار الدعم الإيجابي بسبب تداولاته اعلى متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، مع توارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع، بصورة مبالغ فيها مقارنة بحركة المؤشر.

لهذا تقف توقعاتنا على الحياد انتظاراً لسلوك المؤشر حيال مستوى المقاومة 1,325.66، ففي حالة ما نرجحه من سيناريو باختراق هذا المستوى سيمهد الطريق أمام المؤشر لتحقيق المزيد من المكاسب، ليستهدف بعدها مستوى المقاومة التالي من تلك المتتالية التصحيحية لفيبوناتشي عند مستوى 1,381.27 الذي يمثل نسبة 76.4% منها.

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة فهو مسؤول عن إدارة العديد من المحافظ بسوق الفوركس وأسواق الأسهم العربية والأمريكية والعقود الآجلة للسلع ويهتم بالأسواق العربية والسعودية وأسواق الأسهم العالمية. له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.