صعود الأسهم الأمريكية وسط تجدد التفاؤل بمستقبل الاقتصاد العالمي

|

صعدت الأسهم الأمريكية بتداولات أمس الاثنين، وسط انحسار توقعات اقتراب الاقتصاد العالمي لحالة الركود، فقد اتخذ بنك الشعب (البنك المركزي الصيني) خطوات في عطلة نهاية الأسبوع الماضي لتعزيز اقتصاده الذي عاني من تباطوء في النمو بشكل فاق التوقعات للربع الثالث من العام الجاري، في حين مددت الحكومة الامريكية المهلة الممنوحة لشركة هواوي تيكنولوجيز الصينية لمواصلة جزء من عملها مع الشركات الأمريكية، وينتظر المستثمرين خطاب جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول يوم الجمعة القادمة، حيث يتطلعون إلى أي إشارة أو تلميح بشأن خفض أسعار الفائدة باجتماع البنك القادم.

أداء المؤشرات:

  • قفز مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ارتفاعاً ليحقق مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي بلغت نسبتها 0.96% ليضيف المؤشر إليه 249.78 نقطة، ويستقر عند مستوى 26,135.79.
  • وصعد أيضاً مؤشر إس آند بي 500 (SPX500) الأوسع نطاقاً بنسبة بلغت 1.21% بما يعادل 34.97 نقطة، ويستقر بنهاية تداولاته على مستوى 2,923.65.
  • وعن أكبر الرابحين من حيث النسبة المئوية كان مؤشر ناسداك 100 (Nasdaq 100) ليصعد محققاً مكاسب بلغت نسبتها 1.52% بما يعادل 115.21 نقطة، ويغلق مستقراً على مستوى 7,719.32.

فاجأ بنك الشعب (البنك المركزي) الصيني يوم السبت الماضي بإعلانه عن خطة تحفيزية لدعم النمو الاقتصادي في البلاد بعدما تباطأ بشكل حاد في الربع الثالث للعام الجاري، وتتضمن تلك الخطة إصلاح رئيسي لأسعار الفائدة بهدف تقليل تكاليف الاقتراض للشركات التي تكافح وسط اقتصاد ضعيف، خاصة الشركات الصغيرة والتي تضررت بشدة في محاولة من البنك المركزي لتدارك مشاكل تباطوء الاقتصاد.

أيضاً يخطط البنك المركزي الأوروبي للإعلان عن حزمة من التدابير التحفيزية في اجتماعه القادم والمزمع إقامته في شهر سبتمبر (أيلول) القادم، وذلك بعد الانكماش الذي عانى منه في الربع الثاني من العام الجاري، كما أعلنت الحكومة الائتلافية في ألمانيا أيضاً أنها مستعدة لاستخدام الحوافز المالية وصرف حوالي 50 مليار يورو من الإنفاق الإضافي في حالة إن استمر الاقتصاد بالتراجع.

وصرح الرئيس الأمريكية دونالد ترامب يوم الأحد الماضي حيث قال أنه لا يرغب بإجراء أي أعمال تجارية مع شركة هواوي الصينية لأسباب تتعلق بالأمن القومي، ليخرج بعدها وزير التجارة الأمريكية السيد ويلبور روس أمس الإثنين بتصريح أعلن فيه تمديد المهلة الممنوحة لشركة هواوي تيكنولوجيز من قبل الحكومة الأمريكية لمدة 90 يوماً أخرى، تلك المهلة التي تسمح للشركة بشراء مكونات من شركات أمريكية لتخدم عملاءها الحاليين، ولكن الوزارة أيضاً أضافت 46 وحدة تابعة للشركة الصينية إلى قائمتها السوداء، والتي وصفها روس "بقائمة الكيانات" ليرتفع عدد الكيانات التابعة لشركة هواوي والتي طالتها القيود الأمريكية لتقترب من 100 كيان.

وردت شركة هواوي الصينية على هذا الإعلان برفضها له حيث قالت أنه رغم تمديد المهلة الممنوحة للشركة إلا أن ذلك لا يغير حقيقة أن الشركة عوملت بشكل غير حيادي ولن يكون لهذا القرار أي أثر على عمل الشركة بأي شكل وأياً كان الأمر.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أمس الاثنين عن مصادر مطلعة أن مسئولين كبار بالبيت الأبيض يبحثون إمكانية خفض ضرائب الأجور على نحو مؤقت كخطوة تحفيزية في مواجهة تباطوء النمو الاقتصادي المحتمل، ولكن ما زالت النقاشات الجارية بهذا الشأن في مراحلها المبكرة، ولم يتخذ القرار بعد إن كان المسئولين سيطلبون ذلك من الكونجرس للموافقة عليه بشكل رسمي.

وقد دعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الإثنين المجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في اجتماعه القادم بنحو نقطة مئوية كاملة وحثه على المزيد من التيسير الكمي كمحاولة منه للضغط على البنك المركزي، فقد غرد على موقع تويتر العالمي فقال سعر فائدة مجلس الاحتياطي، وخلال فترة زمنية قصيرة، ينبغي أن يتقلص 100 نقطة أساس على الأقل، وربما مع بعض التيسير الكمي أيضا"، وأضاف ترامب قائلاً أنه من المحزن ان تكون قوة الدولار الأمريكي الحالية يمكن أن تضر بأجزاء أخرى من العالم.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل التقني لمؤشر داو جونز الصناعي الأمريكي - المؤشر يعيد اختبار مقاومة محورية

واصل المؤشر الأمريكي صعوده للجلسة الثالثة على التوالي، فقد حقق أرباحاً بتداولاته الأخيرة بلغت نسبتها 0.96% ليضيف المؤشر إليه 249.78 نقطة، ويستقر عند مستوى 26,135.79، وذلك مع توارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية.

الرسم البياني لمؤشر داو جونز الصناعي الأمريكي

ليعيد بارتفاعه الأخير اختبار خط اتجاه رئيسي صاعد كان المؤشر قد كسره في وقت سابق على المدى القصير كما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية)، بالتزامن مع ملامسته أيضاً لمقاومة متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، ليضفي قوة وأهمية لهذا المستوى في تحديد مصير اتجاه المؤشر القادم على المدى القصير.

توقعاتنا تشير إلى ترجيح عودة انخفاض المؤشر بتداولاته القادمة، وذلك طيلة ثبات مستوى المقاومة 26277.8، ليستهدف من جديد مستوى الدعم 25374.1 الذي سجل عنده آخر قاع له على المدى القريب.

أما في حالة ان استطاع المؤشر بتداولاته اللحظية القادمة اختراق مستوى المقاومة 26277.8 فهذا كفيل بتغيير نظرتنا السلبية للمؤشر وجعلها نظرة إيجابية في الفترة القادمة.

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة فهو مسؤول عن إدارة العديد من المحافظ بسوق الفوركس وأسواق الأسهم العربية والأمريكية والعقود الآجلة للسلع ويهتم بالأسواق العربية والسعودية وأسواق الأسهم العالمية. له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.