الأسهم العربية تتراجع مع تجدد مخاوف خطر الركود

|

انخفضت مؤشرات الأسهم العربية بتداولات اليوم الأربعاء، وسط تجدد المخاوف بشأن مستقبل الاقتصاد العالمي، مع تركيز المستثمرين على نتائج محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية في وقت لاحق اليوم، وأيضاً خطاب السيد جيروم باول الذي سيلقيه في اجتماع رؤساء البنوك المركزية بالولايات المتحدة في جاكسون هول يوم الجمعة القادم، في محاولة لالتقاط أي إشارات أو تلميحات حول نظرة مسئولي البنك للوضع الاقتصادي الراهن وتأثير ذلك على قرارات الفائدة الأمريكية في اجتماعه القادم.

أداء المؤشرات:

  • تراجع المؤشر العام للسوق السعودي (TASI) ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.94% بما يعادل -80.82 نقطة ليستقر المؤشر عند إغلاقه على مستوى 8,508.93.
  • وانخفض أيضاً مؤشر EGX30 المصري ليسجل خسائر بلغت نسبتها -0.49% ما يعادل -70.90 نقطة ليستقر المؤشر في نهاية تداولاته عند مستوى 14,357.18.
  • في المقابل تعافى المؤشر العام لسوق دبي (DFMGI) ليحقق أرباحاً بلغت نسبتها 0.07% ما يعادل 1.85 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 2,790.84، بقيمة إجمالي تداولات تجاوزت 141.0 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 13 شركة مقابل انخفاض أسهم 19 شركة واستقرت أسهم 2 شركات دون تغيير، وأكثر الأسهم نشاطاً من حيث الكمية فجاء على رأسها سهم بيت التمويل الخليجي (GFH) وسهم ان ديجيتال (AAN) وسهم العربية للطيران (AIRARABIA)، وشهد سهم شركة عمان للتأمين (OIC) أكبر نسبة أرباح والتي بلغت 14.72% ما يعادل 0.29 نقطة ليستقر السهم عند سعر 2.26 درهم، وخسر سهم شركة الاستشارات المالية الدولية (IFA) أكبر نسبة انخفاض والتي بلغت -9.93% ما يعادل -0.061 نقطة ليستقر عند سعر 0.553 درهم.

  • بينما هبط المؤشر العام لسوق أبو ظبي (ADI) بنسبة بلغت -0.56% ما يعادل -28.183 نقطة ليستقر المؤشر عند إغلاقه على مستوى 5,040.624، بإجمالي تداولات تجاوزت  155.5 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 3 شركة مقابل انخفاض أسهم 18 شركة واستقرت أسهم 6 شركات دون تغيير، وجاء سهم الدار العقارية (ALDAR) على رأس قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الكمية، فيما صعد سهم الواحة كابيتال (OILC) بأكبر نسبة أرباح والتي بلغت 7.21% ما يعادل 0.072 ليستقر السهم عند سعر 1.07 درهم، في المقابل انخفض سهم رأس الخيمة الوطنية للتأمين (RAKNIC) بأكبر نسبة خسائر والتي بلغت -8.00% ما يعادل -0.20 نقطة ليستقر عند سعر 2.30 درهم.

  • وتراجع أيضاً المؤشر العام لبورصة قطر (GNRI) بنسبة بلغت -0.18% بما يعادل -17.84 نقطة ليغلق المؤشر على مستوى 9,877.10، بقيمة أجمالية للتداولات تجاوزت 174.0 مليون درهم.

لترتفع أسهم 18 شركة مقابل انخفاض أسهم 17 شركة واستقرت أسهم 7 شركات دون تغيير، وشهد سهم الأول (QFBQ) أكبر نشاطاً من حيث الكمية، وصعد سهم الرعاية (MCGS) بأكبر نسبة أرباح والتي بلغت 4.25% بما يعادل 0.30 نقطة ليستقر عند سعر 7.36 درهم، فيما انخفض سهم الخليج الدولية (GISS) بأكبر نسبة خسائر والتي بلغت -3.57% ما يعادل -0.06 نقطة ليستقر عند سعر 1.62 درهم.

  • فيما انخفض مؤشر السوق الأول (BKP) الكويتي بنسبة بلغت -0.48% ما يعادل -31.86 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 6,610.69، بقيمة أجمالية للتداولات تجاوزت 17.48 مليون دينار.

لترتفع أسهم 37 شركة مقابل انخفاض أسهم 64 شركة واستقرت أسهم 20 شركات دون تغيير.

عن أكثر الأسهم نشاطاً من حيث الكمية جاء سهم أبيار (ABYAAR)، فيما صعد سهم عمار (AMAR) بأكبر نسبة أرباح والتي بلغت 10.00% ما يعادل 6.00 نقطة ليستقر عند سعر 66.00 دينار، في المقابل انخفض سهم حيات كوم (HAYATCOMM) مسجلاً أكبر نسبة خسائر بجلسة اليوم والتي بلغت -64.23% ما يعادل -44.90 نقطة ليستقر عند سعر 25.00 دينار.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل التقني للمؤشر العام لسوق دبي - المؤشر يبحث عن قاع صاعد

انخفض المؤشر في آخر جلساته ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.07% ما يعادل 1.85 نقطة ليستقر عند إغلاقه على مستوى 2,790.84، وسط تحركاته بنطاق ضيق من التداولات الجانبية استمرت طيلة تداولات هذا الأسبوع، في ظل محاولاته البحث عن قاع صاعد ليتخذ منه قاعدة قد تساعده على استعادة تعافيه والارتفاع من جديد.

المؤشر العام لسوق دبي

ويتحرك المؤشر بمحاذاة خط ميل صاعد على المدى القصير مثلما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية)، مدعوماً بالضغط الإيجابي لمتوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، مع وصول مؤشرات القوة النسبية لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع ، بشكل مبالغ فيه ليوحي ببدء تكون دايفرجنس إيجابي.

وتستمر توقعاتنا الإيجابية المحيطة بالمؤشر بتداولاته القادمة على المدى القصير، فطيلة ثبات مستوى الدعم 2,750.00 نتوقع له الارتفاع ليستهدف مستوى المقاومة 2,850.00.

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة فهو مسؤول عن إدارة العديد من المحافظ بسوق الفوركس وأسواق الأسهم العربية والأمريكية والعقود الآجلة للسلع ويهتم بالأسواق العربية والسعودية وأسواق الأسهم العالمية. له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.