الأسهم الأوروبية تعمق من خسائر الأمس

|

هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء لتلحق بركب نظيراتها الأمريكية أمس وآسيا صباح اليوم، فقد أدت عدد من المخاطر العالمية المتزايدة إلى دفع المستثمرين للملاذات الآمنة لترتفع المعادن الثمينة والسندات في مقابل اجتياح موجة لبيع الأسهم سادت أغلب أسواق العالم.

أداء المؤشرات اليوم:

  • فبحلول الساعة 14:45 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 (SX5E) لعموم أوروبا ليسجل خسائر جديدة بلغت نسبتها -0.78% بما يعادل -26.04 نقطة ويستقر عند مستوى 3,300.51.
  • كما تراجع أيضاً مؤشر داكس (DAX) الألماني بنسبة بلغت -1.17% بما يعادل -136.68 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى
    11,542.80.
  • وانخفض كذلك مؤشر فوتسي 100 (FTSE 100) بالمملكة المتحدة ليسجل انخفاضاً بلغت نسبته -0.83% بما يعادل -59.92 نقطة ليستقر عند مستوى 7,167.43.
  • بينما هبط مؤشر كاك 40 (CAC) في فرنسا بنسبة بلغت -0.72% بما يعادل -38.06 نقطة ويستقر عند مستوى 5,272.31.
  • في المقابل صعد مؤشر السوق السويسري (SMI) بنسبة بلغت -0.12% ما يعادل -108.86 ليستقر المؤشر عند مستوى 9,651.16.
  • وتراجع مؤشر FTSE Italia بتداولات اليوم بنسبة بلغت -0.50% ليخسر المؤشر -109.96 نقطة ويستقر عند مستوى 22,009.63.

مازالت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تتصدر اهتمامات المستثمرين حول العالم، مع تزايد المخاوف بتصعيدها في الأسابيع القادمة، فبعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة الماضية بأنه غير واثق من إجراء جولة جديدة من المباحثات التجارية بين البلدين والمزمع إجرائها في العاصمة واشنطن الشهر القادم، مع عدم رغبته بإجراء اتفاق تجاري مع بكين في الوقت الحالي، تزامناً مع استمرار تحديد النقطة المرجعية لليوان من قبل البنك المركزي الصيني أدنى من مستوى 7 لكل دولار أمريكي واحد وذلك لليوم الرابع على التوالي، ويأتي ذلك في الوقت التي تقترب فيه نهاية مهلة 90 يوم التي وضعتها الحكومة الأمريكية لإعفاء شركة هواوي الصينية من بعض القيود التصديرية، وستنتهي تلك المهلة في 19 من الشهر الحالي.

من جهة أخرى أثرت عدة توترات أخرى على الأداء السلبي للأسواق منها ما يحدث من تصعيد للاحتجاجات في هونج كونج بعد تعليق رحلات الطيران منذ الأمس واستئنافها بشكل جزئي اليوم، ما أدى إلى إدانة السلطات الصينية في وقت مبكر من اليوم تلك الاحتجاجات، ووصفتها بأنها "أولى علامات الإرهاب" وتعهدت بقمع المتظاهرين، وأيضاً الاضطرابات السياسية في إيطاليا بينما يستعد مجلس الشيوخ للاجتماع يوم الثلاثاء لتحديد موعد للتصويت بنزع الثقة من الحكومة، مع حالة عدم اليقين السياسي في الأرجنتين ووصول التضخم في البلاد إلى مستويات قياسية على اثر هبوط البيزو الأرجنتيني أمام الدولار، بالإضافة للمخاوف المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتهديد رئيس وزرائها بأن هناك احتمالية لإجراء هذا الخروج بدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، كل تلك الأحداث شكلت مزيجاً سيئاً للمستثمرين ليبتعدوا عن الأصول عالية المخاطر كالأسهم.

فيما تراجعت المعنويات الاقتصادية في ألمانيا بشهر أغسطس، وفقاً لمسح أجراه معهد ZEW ليعطي قراءة أدنى كثيراً من التوقعات، ليصرح رئيس معهد ZEW السيد أخيم وامباش إنه من المرجح أن تزداد الظروف سوءاً بالنسبة لأكبر اقتصاد في أوروبا.

وارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار ليحقق مكاسب طفيفة اليوم بعدما أظهرت بيانات اليوم نمو الأجور في المملكة المتحدة بنسبة 3.9 على أساس سنوي حتى شهر يونيو (حزيران) وهو أعلى مستوى له في 11 عاماً، ولكن يبدو أن ذلك غير كافي لانتشال الأسواق من حالة التشاؤم مع تزايد التوقعات بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاقية.

التحليل التقني لمؤشر يورو ستوكس 50 - المؤشر يعمق من خسائره

يواصل مؤشر يورو ستوكس 50 لعموم أوروبا انخفاضه للجلسة الثانية على التوالي، وذلك في ظل تأثره بالخروج من نطاق قناة سعريه صاعدة كانت تحد تداولاته السابقة على المدى المتوسط، مع استمرار الضغط السلبي للمتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة.

الرسم البياني لمؤشر يورو ستوكس 50

وقد ارتفع المؤشر في وقت سابق بالمدى القصير كمحاولة منه لتعويض بعضاً من خسائره وأيضاً لتصريف تشبعه البيعي الواضح بمؤشرات القوة النسبية، ولكن سرعان ما سيطر البائعين على حركة المؤشر من جديد مثلما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية).

وتستمر توقعاتنا السلبية المحيطة بالمؤشر بتداولاته القادمة على المدى القصير، طيلة ثبات مستوى المقاومة المهم 3,400.00، ليستهدف مستوى الدعم المحوري 3,248.5، فهذا المستوى سجل عنده آخر قاع سابق بالمدى القصير.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.