الأسهم الأمريكية تنخفض مع انحسار آمال خفض كبير في أسعار الفائدة

|

ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية أمس الثلاثاء بشكل يفوق التوقعات في يونيو (حزيران) للشهر الرابع على التوالي، لتسجل زيادة قدرها 0.4% وكانت التوقعات تشير إلى 0.1%، لتبرهن على وجود انتعاش قوي  في إنفاق المستهلكين في الربع الثاني من العام الجاري، مما يعطي إشارة قوية على أن الاقتصاد ليس هشاً بالصورة التي يعتقدها مجلس الاحتياطي الفيدرالي، لتنحسر آمال الذين كانوا يتوقعون قيام البنك المركزي بخفض كبير في أسعار الفائدة نهاية الشهر الحالي .

ومن ناحية أخرى تجددت المخاوف بتصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين من جديد، بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء "أنه لا يزال أمامنا طريق طويل للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين" وأضاف ترامب أن هناك احتمال فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الصينية بقيمة 325 مليار دولار .

وانعكس ذلك بصورة مباشرة على الأسهم الأمريكية فقد انخفضت الأسهم بجلسة الأمس، ليسجل مؤشر داو جونز الصناعي (DJI) خسائر طفيفة بلغت نسبتها -0.09% ما يعادل -23.5 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 27335.6 نقطة، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) بنسبة -0.34% ما يعادل -10.3 نقطة مغلقاً عند مستوى 3004.0 نقطة، وبدوره انخفض أيضاً مؤشر ناسداك (NASDAQ 100) ليخسر المؤشر -39.85 نقطة ما يعادل نسبته -0.50% ليستقر بنهاية تداولاته عند مستوى 7,927.08 نقطة .

كما زاد مؤشر الدولار الامريكي بالأمس والذي يقيس قوة العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، ليرتفع بنسبة 0.51% ويستقر عند مستوى 97.05 .

وبعد البداية القوية لموسم إعلان أرباح الشركات، والتي جائت من مجموعة ستي جروب ثالث أكبر بنك في الولايات المتحدة عقب إعلان أرباحها للربع الثاني من العام الجاري والتي فاقت التوقعات، أعلن أمس بنك جي بي مورجان عن أرباحه الفصلية بنسبة 16% وهو أعلى مستوى له على الإطلاق والتي فاقت التوقعات، ولكن ذلك لم ينعكس بصورة جيدة على أداء الأسهم بعد أن خفض البنك توقعاته لصافي إيرادات الفوائد في العام الحالي إلى 57.5 مليار دولار مقارنة بتوقعاته 58 مليار في الربع الأول .

مؤشر داو جونز الصناعي باستراحة قصيرة لالتقاط الأنفاس

الرسم البياني لمؤشر داو جونز الصناعي

انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بتداولات الأمس بصورة طفيفة، ليدخل في عملية جني أرباح سريعة، وليستجمع قواه الإيجابية التي قد تساعده على التعافي ومعاودة ارتفاعاته، وتصريف تشبعه الشرائي الواضح بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء .

و سجل المؤشر الأمريكي ارتفاعات قياسية على مدى اليومين الماضيين، بعد نجاحه باختراق مستوى المقاومة التاريخي 26951.8، كان آخر تلك الارتفاعات القياسية بالأمس عندما حقق أعلى مستوى له عند 27398.70 نقطة، ليرتد بعدها ويغلق على انخفاض طفيف بلغت نسبته -0.09% ما يعادل -23.5 ويستقر عند مستوى 27335.6 نقطة .

ويسيطر الاتجاه الرئيسي الصاعد بالمدى المتوسط والقصير على تحركات المؤشر، ويتداول بمحاذاة خط ميل مثلما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة (يومي)، ومدعوماً بالضغط الإيجابي المتواصل للمتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة .

وتستمر توقعاتنا الإيجابية المحيطة بالمؤشر الأمريكي في الفترة القادمة، طالما ظل مستقراً أعلى مستوى 26951.8، ليواصل ارتفاعه مستهدفاً 27700.00، مع وجود احتمالية ارتدادات تصحيحية نحو الأسفل بهدف تصريف تشبعه الشرائي، وليبحث عن قاع صاعد يستند إليه ليستجمع قواه الإيجابية مرة أخرى ليبدأ رحلة ارتفاع جديدة، وقد يقوده ذلك إلى إعادة اختبار الدعم المذكور .

 

 

 

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.