الأسهم الأوروبية تتراجع لتتبع نظيراتها في أمريكا وآسيا

|

ارتفع التضخم بالمنطقة الأوروبية في يونيو (حزيران) الماضي بشكل فاق التوقعات، وذلك احبط المستثمرين وابعدهم قليلا عن فكرة تخفيض البنك المركزي الاوروبي اسعار الفائدة في اجتماعه المقبل.

فقد ارتفع معدل التضخم بنسبة 1.3% على أساس سنوي حتى يونيو الماضي، متجاوزاً التوقعات التي كانت حول 1.2%، ليحد من توقعات البنك المركزي الأوروبي لزيادة سياسة التيسير النقدي وخفض أسعار الفائدة. وقد أغلقت الأسهم الأمريكية أمس الثلاثاء على انخفاض وتبعتها الأسهم الآسيوية، بعد صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية التي ظهرت بالأمس والتي قلصت آمال خفض كبير في الفائدة الأمريكية، إذ أنها أظهرت زيادة الإنفاق الاستهلاكي للأمريكيين في الربع الثاني من العام الجاري، ليشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي يقف على أرض صلبة، وليست كما يتصورها مسئولو السياسة النقدية بالولايات المتحدة، وأولهم جيروم باول رئيس البنك المركزي الفيدرالي، بعدما أطلق تصريحات تعرب عن قلقه إزاء النمو الاقتصادي العالمي وانعكاس ذلك على الاقتصاد الأمريكي في جلسة استماع له أمام الكونجرس في نهاية الأسبوع الماضي.

وما أثر أيضاً على أداء الأسهم الأوروبية اليوم تصاعد المخاوف بتزايد النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، بعدما صرح ترمب أمس الثلاثاء بأنه لا يزال أمامنا طريق طويل للتوصل إلى اتفاق تجاري بيننا وبين بكين، وأن هناك احتمالية فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الصينية تقدر قيمتها 325 مليار دولار، ما زاد الضغط على أداء الأسهم الآسيوية اليوم .

كما أن نتائج أرباح الشركات الأوروبية جاءت متضاربة لتحد من تأثيرها على أداء الأسهم، بالإضافة للضبابية التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مازالت تخيم على الأسواق .

وبحلول الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يورو ستوكس (SX5E) بنسبة 0.07% ما يعادل 2.47 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 3,523.83 .

بينما انخفض مؤشر فوتسي (FTSE 100) البريطاني بنسبة -0.17% ما يعادل -13.21 نقطة ليستقر عند مستوى 7,563.99، وانخفض أيضاً مؤشر كاك 40 (CAC 40) الفرنسي بنسبة -0.20% ما يعادل -11.16 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 5,603.22 .

في ألمانيا انخفض مؤشر داكس (DAX) بنسبة -0.08% ما يعادل -9.51 نقطة ليستقر عند مستوى 12,421.46، بينما ارتفع مؤشر إس إم آي (SMI) السويسري بنسبة 1.06% ما يعادل 107.76 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 9,955.28 .

مؤشر يورو ستوكس 50 يستقر أعلى مستوى 3500

الرسم البياني لمؤشر يورو ستوكس 50

تحيط بمؤشر يورو ستوكس 50 العديد من الإشارات الإيجابية، فقد حاول المؤشر بتداولاته الأخيرة على المدى القصير البحث عن قاع صاعد يستند إليه، وذلك بعدما سجل أعلى مستوى له ببداية هذا الشهر عند 3,549.3، ليصل بهذا الانخفاض التصحيحي إلى الاستناد لمستوى الدعم المحوري 3,500.00، بالتزامن مع وصول مؤشرات القوة النسبية لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع، بشكل مبالغ فيه مقارنة بحركة السعر، وبصورة توحي ببدء تكون دايفرجنس إيجابي بمؤشر الستوكاستيك، ليندفع بعدها المؤشر صعوداً بتداولات الأمس واليوم، مستفيداً من هذا الزخم الإيجابي الذي اكتسبه في تلك المنطقة .

وما يعزز من التوقعات الإيجابية سيطرة الاتجاه التصحيحي الصاعد على المدى المتوسط والقصير، وتداولاته بنطاق قناة سعريه صاعدة كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة (يومي)، مع استمرار الضغط الإيجابي للمتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة.

وعلى هذا الأساس توقعاتنا إيجابية جداً للمؤشر، طالما ظل مستقراً أعلى مستوى 3,500.00، ليواصل صعوده مستهدفاً مستوى 3,600.00 بتداولاته القادمة على المدى القصير، وستتغير تلك النظرة الإيجابية في حالة أن استقر أدنى هذا الدعم على الأقل بالمدى القصير .

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.