الأسهم الأمريكية تحقق مستويات قياسية جديدة على خلفية بداية قوية لموسم نتائج الشركات

|

أغلقت الأسهم الأمريكية جلستها عند أعلى مستوياتها القياسية، مدعومة ببداية قوية لموسم نتائج الشركات، والاطمئنان بتدخل البنك المركزي الفيدرالي بخطوات تحفيزية للإبقاء على معدلات نمو اقتصادي مرتفعة، وهذا ما أكده جيروم باول رئيسي البنك المركزي الفيدرالي بجلسة الاستماع النصف سنوية له أمام الكونجرس بنهاية الأسبوع الماضي، لينعش الآمال من جديد بخفض وشيك للفائدة الأمريكية باجتماع البنك المركزي القادم في نهاية الشهر الجاري يوليو (تموز) .

وكانت البداية مع سيتي جروب (Citigroup) ثالث أكبر بنك بالولايات المتحدة، بعد أن أعلن عن أرباح الربع الثاني للعام الجاري والتي فاقت التوقعات، وذلك بعد طرحه لمنصة التداول تريدويب (Tradeweb) وهي منصة تداول سندات إلكترونية، ليرتفع السهم ببداية الجلسة ولكن سرعان ما عاود الانخفاض لينهي تداولات اتسمت بالتذبذب الشديد، مغلقاً على انخفاض بلغت نسبته -0.08% ما يعادل -0.06 نقطة ليستقر عند سعر 71.71 دولار .

ومن المتوقع أن تعلن البنوك الكبرى الأخرى مثل جي بي مورجان (J.P. Morgan) ومورجان ستانلي (Morgan Stanley) وبنك أوف أميركا (Bank of America) عن أرباحها بالربع الثاني لهذا العام في وقت لاحق من هذا الأسبوع .

ورغم ذلك يترقب المستثمرون تلك النتائج بحذر شديد مع وجود توقعات بانخفاض أرباح الكثير من الشركات للربع الثاني من العام الجاري .

أغلق مؤشر داو جونز الصناعي (Dow Jones Industrial) على صعود جديد بلغت نسبته 0.10% ما يعادل 27.13 نقطة، ليستقر المؤشر عند مستوى 27,359.1 بعد أن سجل أعلى سعر له خلال الجلسة عند 27364.8 .

وارتفع أيضاً S&P 500 Index ليضيف المؤشر إليه 0.53 نقطة ما نسبته 0.02% ويغلق عند مستوى 3,014.30، وذلك بعد تسجيله لأعلى سعر خلال تلك الجلسة عند 3,017.9 .

وبدوره صعد مؤشر ناسداك 100 ليربح ما نسبته 0.30% بما يعادل 23.69 نقطة ويغلق المؤشر عند مستوى 7,966.93، بعد تحقيقه لأعلى سعر بتلك الجلسة عند 7,969.79 .

سيتي جروب CITIGROUP INC (C) ينهي جلسة اتسمت بالتذبذب

الرسم البياني لسيتي جروب

حاول سهم بنك سيتي جروب CITIGROUP INC (C) بتداولاته الأخيرة على المستويات اللحظية مهاجمة مستوى المقاومة العنيد 72.00، وذلك بعد أن أعلن البنك عن نتائج أرباحه للربع الثاني من العام الجاري والتي فاقت التوقعات .

جدير بالذكر أن هذا هو الاختبار الثاني من السهم لمستوى المقاومة 72.00، بعد أن صنع عنده قمة سابقة يوم 29 أبريل (نيسان) الماضي بتسجيله لأعلى سعر عند 71.94، ليرتد منه انخفاضاً على اثر ثبات هذا المستوى ليبدأ بموجة هابطة استمرت حتى تسجيل القاع يوم 4 يونيو(حزيران) الماضي بتسجيله أدنى سعر عند 61.94 ليبدأ منها رحلة صعوده الأخيرة .

وبعد اختبار السهم لهذا المستوى بجلسة الأمس ارتد منه انخفاضاً لينهي تداولات اتسمت بالتذبذب الشديد، ويغلق على خسائر طفيفة بلغت نسبتها -0.06 نقطة ما يعادل -0.08%، ليحاول بذلك تجميع بعض القوى الإيجابية التي قد تساعده على اختراق هذه المقاومة، وليحاول في الوقت نفسه تصريف تشبعه الشرائي الواضح بمؤشرات القوة النسبية، وذلك بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء .

ويأتي هذا على خلفية تداولات السهم بنطاق قناة سعريه تصحيحية صاعدة تحد تداولاته الأخيرة بالمدى القصير كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة (يومي)، ويضغط عليه بشكل إيجابي متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة .

نظرتنا إيجابية للسهم في الفترة القادمة، خصوصاً إن نجح باختراق تلك المقاومة 72.00 بإغلاق أعلاه، ليستهدف بعدها مباشرة مستوى المقاومة 75.00 .

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.