الأسهم والسلع الآسيوية على خلفية المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

|

زاد الرئيس ترامب من الضغوط على الصين للتوصل إلى اتفاق تجاري، قائلاً إنه سيرفع الرسوم الجمركية الأمريكية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار يوم الجمعة، ويستهدف 325 ملياراً إضافية.

وقال البيت الأبيض إن الصين تريد إزالة الرسوم الجمركية، بينما يريد الرئيس ترامب الإبقاء على بعضها، إن لم يكن جميعها، كجزء من أي اتفاق نهائي لضمان وفاء الصين بالتزاماتها.

الذهب لم يحقق مكسبًا كبيرًا بعد زيادة تعريفة ترامب وقد ترى الأسواق تسارع زخم التداول الهبوطي إذا رأينا نتيجة إيجابية من المحادثات في واشنطن هذا الأسبوع.

استقرت أسعار الذهب يوم الخميس قبل المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، في حين أن الطلب على السندات الحكومية والين والمقاومة الفنية الرئيسية حدت من مكاسب المعدن الأصفر الآمن.

المشاركون في السوق لم يتجهوا نحو الأصول الآمنة أو أن يكونوا في حالة من الذعر على الرغم من السوق الذي يتجنب المخاطرة والذي نشهده الآن وهذا هو السبب في أننا لا نشهد ارتفاعًا في أسعار الذهب هنا.

انخفضت أسعار النفط الخام يوم الخميس بسبب المخاوف من تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، على الرغم من الانخفاض المفاجئ في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

ﮐﺎﻧت اﻟﻌﻘود اﻵﺟﻟﺔ اﻟﺧﺎﺻﺔ بخام ﺑرﻧت ﻋﻧد 69.91 ﻣﻟﯾﺎر دوﻻر أﻣرﯾﮐﻲ ﺑﺣﻟول اﻟﺳﺎﻋﺔ 0600 بتوقيت ﻏرﯾﺗش، بتراجع 46 سنت، أو 0.7٪، ﻣن ﺗﺳوﯾﺔ ﯾوم اﻷرﺑﻌﺎء. وﮐﺎﻧت ﻋﻘود اﻟﻧﻔط اﻟﺧﺎم ﻓﻲ NYMEX WTI عند 61.76 دولار للبرميل بحلول الساعة 0600 بتوقيت غرينيتش، بتراجع 36 سنتاً أو 0.6٪.

لم تتفاعل أسعار النفط الخام بشكل كبير، مما يعني أن السوق قد تبنى وضع الانتظار والترقب.

من المقرر أن تفتح الأسهم الأوروبية أبوابها على انخفاض، حيث انخفضت العقود المستقبلية لمؤشر Euro Stoxx 50 بنسبة 0.5٪، بينما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر DAX الألماني بنسبة 0.4٪، بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر FTSE بنسبة 0.3٪ في التعاملات المبكرة.

في آسيا، انخفض مؤشر MSCI الأوسع نطاقًا لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان اليابان لأكثر من 1٪ إلى أدنى مستوى له منذ 11 مارس.

مددت الأسهم خسائرها السابقة في التداولات الآسيوية بعد أن أخبر الرئيس ترامب حشد من المؤيدين أن الصين "خرقت الصفقة" وستدفع ثمنها غالياً.

انخفض السوق الصيني وتوقف بالقرب من أدنى مستوياته خلال 2.5 شهر. انخفضت أسهم شنغهاي بنسبة 0.8٪، وانخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 1٪، وهانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1.7٪.

تراجع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.9 ٪ إلى أدنى مستوى في 5 أسابيع، وانخفض مؤشر KOSPI في كوريا الجنوبية بنسبة تزيد عن 2 ٪، وارتفع المؤشر الأسترالي بنسبة 0.5 ٪.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.