الأسهم في الشرق الأوسط ترتفع

|

ارتفع سوق الأسهم السعودية يوم الثلاثاء قبل إدخاله في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة بعد إغلاق جلسة اليوم، في حين ارتفع مؤشر قطر بحدة مع ارتفاع معظم أسهمه.

ارتفع المؤشر السعودي 0.6٪ في التعاملات المبكرة. ارتفع بنك الرياض بنسبة 1.9٪ وبنك الراجحي بنسبة 0.4٪.

قفزت شركة أنابيب الصلب السعودية 4٪. وكانت قد ارتفعت بنسبة 10 ٪ يوم الاثنين بعد أن صرحت الشركة إن خسائرها المتراكمة قد انخفضت إلى الصفر اعتبارا من ديسمبر 2018.

ارتفع مؤشر قطر بنسبة 1.6٪ مع ارتفاع 15 من أصل 20 سهماً ولم يخسر أي منها في الدقائق الأولى من التداول. وزاد سهم بنك قطر الإسلامي 4.3٪ وشركة قطر لصناعة للبتروكيماويات بنسبة 1.7٪.

في دبي، ارتفع المؤشر بنسبة 0.1٪، بقيادة DXB Entertainments الأكثر تداولًا والأعلى نسبة، والذي قفز بنسبة 4.4٪.

لا يزال الارتفاع يترك الأسهم منخفضة بنسبة 18.5٪ خلال العام، تحت ضغط من قضايا التمويل وسط تباطؤ اقتصادي في المنطقة والتوترات الجيوسياسية.

تداول مؤشر أبوظبي بدون تغيير حيث ارتفع مؤشر دانة غاز بنسبة 0.9٪ وبنك أبوظبي التجاري بنسبة 0.5٪.

سيبدأ مؤشر MSCI المركب للمؤشرات العالمية إدراج سوق الأسهم السعودية كجزء من مؤشر الأسواق الناشئة يوم الأربعاء.

من المتوقع أن يصل إجمالي إدراج سوق رأس المال السعودي إلى 50 في المائة في المرحلة الأولى بينما ستكون المرحلة الثانية في 29 أغسطس، وتمثل 50 في المائة أخرى من شركات السوق السعودية في المؤشر العالمي.

الأسهم في السعودية كانت أعلى بعد نهاية تداولات يوم الاثنين، حيث قد سُجلت مكاسب في قطاعات التأمين، الزراعة والغذاء والطاقة والمرافق العامة.

ارتفع تداول اليوم بنسبة 0.26 في المائة ليغلق عند مستوى 8382 نقطة وسط تدفق نقدي قدره 3.7 مليار ريال سعودي (986.6 مليون دولار).

ارتفعت أسهم 98 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودي، مع إغلاق جميع القطاعات باللون الأخضر، باستثناء انخفاض طفيف في قطاعات الأدوية والرعاية الصحية والنقل.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.