التداولات في آسيا مختلطة مع تراجع ثقة المستثمرين قليلًا

كانت أسواق آسيا والمحيط الهادئ متباينة بعد ظهر الإثنين، حيث تراجعت ثقة المستثمرين في منتصف الطريق، بعد أن أدت بيانات الصين القوية يوم الجمعة إلى تحسن معنويات المخاطرة.

سوف يبحث المستثمرون عن مزيد من علامات الانتعاش في الاقتصاد الصيني في سلسلة البيانات الاقتصادية التي ستصدر هذا الأسبوع.

أظهرت بيانات الجمارك أن صادرات مارس الصينية كانت أعلى من المتوقع. ارتفعت الصادرات المقومة بالدولار بنسبة 14.2% على أساس سنوي، متجاوزة التنبؤ بزيادة قدرها 7.3%، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز. ومع ذلك، كانت الواردات أقل من التوقعات، مما يشير إلى أن الطلب المحلي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم ظل ضعيفًا.

وانخفض مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.34% ليصل إلى 3177.79 في حين انخفض مؤشر شينزين بنسبة 0.84% إلى 1723.9. مؤشر هانج سينج في هونغ كونغ خسر أيضًا المكاسب وتداول بالقرب من التداولات المسائية.

في اليابان، ارتفع مؤشر Nikkei225 بنسبة 1.37% إلى 22169.11. وارتفع مؤشر Topix 1.4% الى 1627.93 نقطة.

تراجع مؤشر Kospi في كوريا الجنوبية عن بعض مكاسبه الصباحية ليغلق مرتفعا بنسبة 0.42% إلى 2242.88. ارتفعت اسهم الخطوط الجوية الآسيوية وشركاتها التابعة. وارتفعت اسهم الخطوط الجوية آسيانا 30%. وارتفعت شركتا Air Busan و Asiana IDT بنسبة 29.94% و 29.78% على التوالي.

تراجعت الأسهم في أستراليا حيث أغلق مؤشر ASX 200 القياسي على حاله. وكانت معظم القطاعات منخفضة بينما ارتفع مؤشر الطاقة الفرعي بنسبة 0.54% وارتفع القطاع المالي المرجح بنسبة 0.39%.

وفقاً لفيشنو فاراثان، رئيس الاقتصاديات والاستراتيجية في بنك ميزوهو، فإن التطورات المشجعة في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أضافت أيضًا إلى المعنويات الإيجابية.

في سوق العملات، تم تداول مؤشر الدولار، والذي يقيس الدولار مقابل سلة من أقرانه، عند 96.859، منخفضًا عن مستويات أعلى من 97000 في الأسبوع السابق.

تم تداول الين الياباني، الذي يعتبر عملة ملاذ آمن، عند 111.91 مقابل الدولار، مرتفعًا من مستوى سابق حول 112.09. انخفض الدولار الأسترالي بشكل طفيف إلى 0.7166 دولار.

تراجعت أسعار النفط خلال الساعات الآسيوية يوم الإثنين وسط مخاوف بشأن العرض العالمي. انخفض الخام الأمريكي بنسبة 0.52% إلى 63.56 دولارًا للبرميل، في حين انخفض مؤشر برنت القياسي العالمي بنسبة 0.22% إلى 71.39 دولارًا.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.