الأسهم الأوروبية تتراجع بعد تحقيق ارتفاع قوي

|

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس بعد أن سجلت أعلى مستوى في ثمانية أشهر في الجلسة السابقة مع التركيز على عمليات الدمج المصرفي، بينما ينتظر المستثمرون المزيد من التطورات في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

في تمام الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش، انخفض مؤشر STOXX 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.4%، حيث ارتفع أكثر من 3% خلال الجلسات الأربع السابقة على أمل أن تكون الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين وشيكة بعد أن أعلن الجانبان عن إحراز تقدم.

من المرجح أن تعيد الأخبار توقعات المزيد من التوحيد في القطاع المصرفي الأوروبي المضطرب، والذي أضعف أداء مؤشر STOXX 600 هذا العام. وكان أيضا من بين الخاسرين البارزين يوم الخميس.

ظل مؤشر FTSE 100 البريطاني، المصدر الرئيسي لبريطانيا، يتعرض لضغوط بارتفاع الجنيه الإسترليني، مدعومًا بآمال التقدم أو على الأقل تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث يسعى رئيس الوزراء تيريزا ماي إلى نهج مشترك مع زعيم المعارضة جيريمي كوربين لإنهاء الجمود البرلماني.

ولقد جاءت المعنويات السلبية من البيانات الصادرة من ألمانيا والتي أظهرت انخفاضًا غير متوقع في الطلبيات الصناعية في فبراير بتأثير من تراجع الطلب الخارجي.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.