الأسهم الأوروبية تتراجع بسبب بيانات الأرباح المخيبة للآمال

|

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس حيث أدت الأرباح الضعيفة من نوكيا وأخبار المحاولات الفاشلة لعمليات الإندماج، إلى زيادة مزاج متشائم وسط تجدد المخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

أنهى مؤشر STOXX 600 لعموم أوروبا على انخفاض بنسبة 0.2% بعد تقدم لمدة ثماني جلسات في المؤشر القياسي يوم الأربعاء.

أغلقت معظم مؤشرات الدول الكبرى في المنطقة على انخفاض كبير، مع تراجع مؤشر FTSE100 في لندن بنسبة 0.5%، في حين اخترق مؤشر داكس في فرانكفورت سلسلة أرباح متتالية في تسع جلسات بانخفاض بنسبة 0.25%.

مما زاد من مخاوف النمو، أظهرت البيانات أن الاقتصاد الكوري الجنوبي قد تقلص بشكل غير متوقع في الربع الأول، في حين حذر المسؤولون الصينيون من الضغوط المطولة على النمو، بعد يوم واحد من تفاؤل مسح آيفو الألماني المخيّب للآمال بشأن المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو.

سيتم الإعلان عن الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الأول في الساعة 1.30 مساءً (بتوقيت المملكة المتحدة)، ويتوقع الاقتصاديون قراءة بنسبة 2.1%. سيتم مراقبة الرقم عن كثب حيث خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي توقعاته للنمو لعام 2019 إلى 2.1%، من توقعات 2.3% في ديسمبر.

قام البنك المركزي الأمريكي بتلميح كبير بأن أسعار الفائدة من المحتمل أن تبقى ثابتة في المستقبل المنظور، لكنه أعطى نفسه أيضًا مجالًا لرفع الأسعار، في حالة تفوق أداء الاقتصاد.

كانت أحدث أرقام السلع المعمرة من الولايات المتحدة مثيرة للإعجاب، حيث أظهر الرقم الرئيسي نموًا بنسبة 2.7% في مارس، والذي كان بمثابة انتعاش مثير للإعجاب من الانخفاض بنسبة 1.1% في فبراير. كانت القراءة التي تستقني النقل أقل تفاؤلًا، لكنها قوية رغم ذلك، حيث أظهرت نموًا بنسبة 0.4%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.