الأسهم الآسيوية متباينة بعد يوم فاتر في وول ستريت

|

كانت معظم أسواق الأسهم الآسيوية مرتفعة يوم الجمعة بعد إغلاق وول ستريت المختلط في التعاملات غير المستقرة.

ارتفعت مؤشرات في طوكيو وسيدني وسيول. انخفض مؤشر شنغهاي وهونج كونج حيث راقب المستثمرون بيانات التجارة الصينية.

أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في الولايات المتحدة بشكل غير متكافئ يوم الخميس بعد أن غطت الخسائر في أسهم مؤسسات الرعاية الصحية على المكاسب في الشركات الصناعية والبنوك. أغلقت المؤشرات الأوروبية الرئيسية على ارتفاع في الغالب.

ارتفع مؤشر Nikkei225 في طوكيو بنسبة 0.6% إلى 214747.66 في حين خسر مؤشر شنغهاي المركب 0.4% إلى 3175.84. ارتفع مؤشر Kospi في سيول بنسبة 0.2% إلى 2288.94 في حين ارتفع مؤشر S&P-ASX200 في سيدني بنسبة 0.2% إلى 6240.70.

انخفض مؤشر هانج سينج في هونغ كونغ بنسبة 0.4% إلى 29732.20، وارتفع مؤشر Sensex الهندي بنسبة 0.2% إلى 38683.33. تقدمت نيوزيلندا في حين انخفضت أسواق تايوان وجنوب شرق آسيا.

في وول ستريت، أضاف S&P500 أقل من 0.1 % إلى 2888.32. انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.1%، إلى 26143.05. انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.2 %، إلى 7947.36.

تخلت السوق الأمريكية عن بعض مكاسب اليوم السابق بعد أظهر محضر آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن غالبية المسؤولين يريدون الحفاظ على أسعار الفائدة دون تغيير. يرغب المستثمرون في أن يتخذ البنك المركزي نهج أكثر تراخياً لتجنب التراجع في السوق.

يركز المتداولون على تقارير أرباح الشركات في الأسابيع القليلة المقبلة على أمل الحصول على أدلة جديدة حول مسار الاقتصاد.

يتوقع المحللون من الشركات في مؤشر S&P 500 الإبلاغ عن انخفاض بنسبة 3.3% في أرباح السهم عن العام السابق، والذي سيكون أول انخفاض منذ ربيع عام 2016. ويعزى الانخفاض المتوقع في الأرباح بالكامل تقريبًا إلى ضعف هوامش الربح.

ارتفع مؤشر الخام الأمريكي 28 سنتًا إلى 63.86 دولارًا للبرميل في التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية. انخفض العقد 1.03 دولار يوم الخميس ليغلق عند 63.58 دولار. أضاف خام برنت، المستخدم في تسعير النفط الدولي، 26 سنتًا إلى 71.09 دولارًا للبرميل في لندن. وانخفض 90 سنتًا في الجلسة السابقة إلى 70.83 دولار.

ارتفع الدولار إلى 111.76 ين من 111.66 ين يوم الخميس. ارتفع اليورو إلى 1.1290 دولار من 1.1257 دولار.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.