أسعار النفط والمؤشرات الآسيوية تتجه نحو الأعلى

|

ارتفعت أسعار النفط بما يصل إلى 1% خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء بعد أن أعلنت أوبك عن تخفيضات كبيرة في الإنتاج في يناير. وفقاً لتقرير لوكالة رويترز، أعلنت المملكة العربية السعودية أنها ستقوم بتخفيضات إنتاجية إضافية قدرها 500,000 برميل يومياً فوق ما وافقت عليه أوبك سابقاً. وأعلنت أوبك يوم الثلاثاء أنها نجحت في خفض الإنتاج بمقدار 800 ألف برميل يوميا في يناير إلى 30.81 مليون برميل يومياً. ماا يضغط أيضا على أسعار النفط كانت العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صادرات النفط في فنزويلا في الأسابيع الأخيرة، مما أدى إلى انخفاض المعروض في السوق العالمية. وفي الوقت الحالي لا توجد أي إشارة إلى أن قيادات فنزويلا ستتغير، الأمر الذي يشير إلى المحللين أن العقوبات وما يتصل بذلك من انخفاض في الإمدادات سوف يستمر في دعم أسعار النفط على المدى القريب. وتحاول فنزويلا إيجاد عملاء جدد لنفطها، لكن العديد من زعماء العالم رفضوا الشراء من هذا البلد المضطرب لأن ذلك سيثير غضب ترامب.

وصلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أعلى مستوى لها عند 53.70 دولار للبرميل قبل أن تنحسر قليلاً إلى 53.54 دولاراً للبرميل الواحد، بزيادة 0.83%، اعتباراً من الساعة 2:04 بعد الظهر بتوقيت هونج كونج. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.80% الى 62.92 دولار للبرميل.

المؤشرات الآسيوية تتبع وول ستريت للأعلى

في آسيا، كانت معظم مؤشرات الأسهم الرئيسية تتداول على ارتفاع بعد ظهر يوم الأربعاء حيث وجد المتداولين تفاؤلًا متجددًا في المفاوضات بين المسؤولين التجاريين الأمريكيين والصينيين. أغلقت جميع مؤشرات وول ستريت الثلاثة أعلى من 1% يوم الثلاثاء. أغلق مؤشر داو جونز الصناعي على ارتفاع بنسبة 1.49%، وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 1.46% وارتفع مؤشر S&P500 بنسبة 1.29%.

تبع مؤشر نيكاي 225 الياباني الإتجاه، حيث تقدم بنسبة 1.36%، وهو يومه الثاني على التوالي من التقدم. ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.62% في وقت مبكر من بعد الظهر، وارتفع مؤشر شينزن المركب 1.72%. وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1.11%. كان مؤشر ASX200 الأسترالي فقط هو الذي عاكس التوجه، حيث انخفض بنسبة 0.25%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.