الأسهم الآسيوية تصل إلى أعلى مستوى خلال خمسة أسابيع

|

ارتفعت الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوياتها خلال خمسة أسابيع يوم الجمعة، بعد أن أكد رئيس البنك الفدرالي جيرومي باول على أن الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي سوف يكون صبورًا بشأن رفع أسعار الفائدة، والأخبار بأن المحادثات التجارية بين واشنطن وبكين تتجه إلى مستويات أعلى.

ومع بقاء موقف بنك الإحتياطي الفدرالي الحذر على الدولار، ارتفع اليوان الصيني إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من خمسة أشهر وكان في طريقه لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية له منذ إعادة التقييم عام 2005 في التجارة البرية.

ارتفع مؤشر MSCI الأوسع نطاقاً لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.2% إلى أعلى مستوياته منذ 6 ديسمبر، في حين ارتفع مؤشر نيكي القياسي الياباني بنسبة 0.7%. ارتفع مؤشر شنغهاي المركب في بادئ الأمر 0.8%، ولكن تم تخفيض ذلك إلى 0.1% فقط.

واصلت وول ستريت ارتفاعها إلى اليوم الخامس على التوالي يوم الخميس في جلسة تداول ضعيفة حيث تفاعل المستثمرون على التعليقات المختلطة من قبل باول، في حين أن التحذير من شركة ميسي أضر بأسهم تجارة التجزئة.

في "نادي واشنطن الاقتصادي"، كرر باول وجهات نظر صناع السياسة الآخرين بأن البنك الإحتياطي الفدرالي سيكون صبور تجاه رفع أسعار الفائدة.

كما تعافت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بسرعة من الخسائر الوجيزة بعد أن قال باول أن الميزانية العمومية للإحتياطي الفيدرالي ستكون "أصغر بكثير".

يعمل المسؤولون الأمريكيون والصينيون على ترتيبات لمحادثات التجارة رفيعة المستوى بعد أن ناقش مسؤولون متوسطو المستوى هذا الأسبوع مطالب الولايات المتحدة التي تتطلب تغييرًا هيكليًا في الصين لمعالجة قضايا مثل سرقة الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا القسري والحواجز الأخرى غير الجمركية.

ومع ذلك، من غير المرجح أن تزول التوترات الأساسية بين الولايات المتحدة والصين، وهناك احتمال كبير بأن تتوقف أي اتفاقية لتعليق التعريفات في نهاية المطاف عندما يصبح من الواضح أنه لا يمكن تحقيق أهداف ترامب.

ويتزايد قلق بعض المستثمرين من النزاعات المستمرة في واشنطن حول الجدار الذي يريد ترامب فرضه على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، والذي أدى إلى إغلاق جزئي للحكومة استمر لأسابيع.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.