سوق أبو ظبي ترتفع بشكل هائل، ومعظم أسهم الخليج تحقق المكاسب

ارتفع سوق أبو ظبي للأوراق المالية بشكل حاد يوم الثلاثاء على خلفية تقدم البنوك، محققاً أكبر مكسب في يوم واحد خلال عامين، في حين عززت أسهم العقارات سوق دبي.

لم تتداول أسواق الإمارات العربية المتحدة لمدة يومين بسبب عطلة وطنية. عند إعادة الافتتاح، قفز مؤشر أبوظبي 2.6%، مع تقدم أكبر بنك في الإمارة، وهو بنك أبوظبي الأول، بنسبة 4.4% في حجم منخفض بعد تراجعه لثلاث جلسات.

يوم الثلاثاء هو أول يوم تداول للبنك بعد أن تضاعف وزنها في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، وربما دخلت بعض الصناديق السلبية المرتبطة بالمؤشر إلى السهم يوم الثلاثاء. وفي الوقت نفسه، أضاف بنك أبوظبي التجاري 2.3%.

وفي دبي قطع المؤشر ستة أيام متتالية من التراجع ليصعد 1.0% في أفضل ارتفاع له في يوم واحد منذ 31 أكتوبر.

وانخفض مؤشر البورصة السعودية 0.2% مع خسارة البنك التجاري الوطني، أكبر بنوك المملكة، 0.7% وتراجع سهم بنك الإنماء 1.2%.

وكان مؤشر قطر مستقرا بعد صعوده 1.3% في الجلسة السابقة.

وتقدم مؤشر سلطنة عمان 1.4% مع صعود سهم بنك مسقط 3.7% وسهم الشركة العمانية للتنمية والاستثمار 7.7%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.