انخفاض الأسهم الصينية بسبب تعليقات ترامب

|

أقفلت الأسهم الصينية على انخفاض هامشي يوم الثلاثاء بعد أن بدا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكأنه يبطل الآمال بهدنة تجارية مع بكين، بينما ظل المستثمرون على الهامش وسط تباطؤ في النمو العالمي.

أنهى مؤشر شنغهاي المركب على استقرار عند 2,574.68، وأغلق مؤشر CSI300 ذو الأسهم الممتازة على انخفاض بنسبة 0.1٪، بعد ارتفاعه في وقت سابق من الجلسة.

في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، قال ترامب إنه يتوقع المضي قدما في رفع الرسوم الجمركية على 200 مليار دولار من الواردات الصينية إلى 25% من 10% حاليا. وقال ترامب إنه "من غير المحتمل بدرجة كبيرة" أن يقبل طلب الصين بالتوقف عن الزيادة، المزمع إجراؤه في الأول من يناير.

تم تداول حوالي 12.4 مليار سهم في بورصة شانغهاي. بلغ حجم التداول في جلسة التداول السابقة 13.4 مليار سهم، و 19.1 مليار في الجلسة السابقة لتلك.

وانتهى مؤشر شينزن الأصغر بنسبة 0.4% ومؤشر  ChiNext المركب للشركات الجديدة كان أعلى بنسبة 0.8%.

استمرت المخاوف بشأن النمو الاقتصادي في الضغط على السوق. تباطأ نمو الأرباح في الشركات الصناعية الصينية للشهر السادس على التوالي في أكتوبر، حيث تراجعت أسعار المصانع وتراجعت المبيعات، وفقاً للبيانات الرسمية الصادرة يوم الثلاثاء.

غير أن المستثمرين يبدون اهتماما أقل بهذه المجموعة من البيانات، حيث أن "هناك تلميحات" لتباطؤ النمو في الصين قبل الإعلان عنها، حسبما ذكر تشانغ. وبدلاً من ذلك، سيراقب السوق خطابات رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي ونائبه هذا الأسبوع، وفقًا لما ذكره لينوس ييب، كبير الاستراتيجيين في شركة First Shanghai Securities في هونغ كونغ.

وقال "سيريد الناس أن يعرفوا ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبطئ خططه لرفع أسعار الفائدة" بالنظر إلى أن التشديد في الولايات المتحدة كان المصدر الرئيسي للضغط على الأسواق الناشئة، بما في ذلك الصين.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.