البنوك تسحب مؤشر أبو ظبي إلى الوراء وأسهم البتروكيماويات تدعم المؤشر السعودي

|

قادت البنوك سوق أبوظبي للأوراق المالية في انخفاض حاد يوم الأربعاء، في حين ارتفع سوق المملكة العربية السعودية على خلفية ارتفاع أسهم البتروكيماويات. وانخفض مؤشر أبوظبي 1.6% مع خسارة كبيرة في آخر عشر دقائق من التداول. انخفض سهم بنك أبوظبي الأول، وهو أكبر بنك في الإمارات العربية المتحدة، بنسبة 2.6% وسهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 2.2%.

ارﺗﻔﻊ اﻟﻣؤﺷر اﻟﺳﻌودي ﺑﻧﺳﺑﺔ 0.8% ﻣﻊ تقدم أﻓﺿل ﻣﻧﺗﺞ ﻟﻟﺑﺗروﮐﯾﻣﺎوﯾﺎت، شركة اﻟﺻﻧﺎﻋﺎت اﻷﺳﺎﺳﯾﺔ اﻟﺳﻌودﯾﺔ، ﺑﻧﺳﺑﺔ 1.4% في حين تقدم اﻟﺑﻧك اﻟﺳﻌودي اﻟﻔرﻧﺳﻲ 1.5%. وارتفع سهم شركة الاتصالات "زين السعودية" بنسبة 3.2% بعد الموافقة على بيع البنى التحتية للبرج بمبلغ 2.43 مليار ريال (647.7 مليون دولار).

وانخفض مؤشر دبي للجلسة الخامسة على التوالي، مغلقاً بتراجع 0.5% عند أدنى مستوى له منذ يناير 2016.

ارتفع مؤشر البورصة المصرية 0.7% مع ارتفاع سهم المصرية للاتصالات 5.8% وأبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية بنسبة 2.9%.

أصدرت العديد من البنوك المصرية بيانات موجزة حول التغييرات المقترحة على فرض الضرائب على الدخل من حيازات سندات الخزانة، وهي قضية ألحقت الضرر بالمصارف في الأيام الأخيرة.

أغلقت جميع البنوك على انخفاض يوم الأربعاء باستثناء البنك التجاري الدولي الذي ارتفع بنسبة 0.3%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.