السوق السعودي يعوض بعض الخسائر، ومعظم أسواق الخليج تتقدم

|

تعافت سوق الأسهم السعودية جزئيا في وقت مبكر من يوم الاثنين من الخسائر الحادة الناجمة عن اختفاء الصحفي المنشق جمال خاشقجي، ما دفع إلى تحول متواضع في جميع أنحاء المنطقة.

المؤشر السعودي الذي تراجع بنسبة 7.2% على مدار يومي التداول السابقين، بسبب القلق من العقوبات الامريكية على الرياض بشأن قضية خاشقجي، وتقلص تدفقات الاستثمار الاجنبي،  ارتد بنسبة 2.2% في أول نصف ساعة يوم الاثنين.

وكانت شركات البتروكيماويات هي التي قادت الانخفاضات القوية بشكل خاص يوم الاثنين. وقفز سهم السعودية للصناعات الأساسية، أكبر منتج للبتروكيماويات في الخليج، بنسبة 4.4%.

وارتفع سهم شركة صحارى للبتروكيماويات بنسبة 5.1% بعدما قال ان إحدى الوحدات بدأت في تسويق البولي بروبلين من انتاج شركة الواحة للبتروكيماويات في المنطقة.

وأظهرت أحجام التداول الثقيلة يوم الأحد أن المستثمرين من المؤسسات، بما في ذلك المستثمرين الأجانب، كانوا يشترون الأسهم عند أدنى المستويات، معتقدين أن الوضع الاقتصادي الأساسي في المملكة العربية السعودية من غير المرجح أن يتغير كثيراً بسبب الأزمة حول خاشقجي، حسبما قال المتداولون.

وهبط مؤشر سلطنة عمان 0.5% بعد سلسلة من أرباح الشركات. وانخفض سهم عمان للاستثمار والتمويل 5.3% بعد أن أعلن عن انخفاض في صافي أرباحه في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر.

وهبط سهم بنك نزوى بنسبة 2.3% رغم الإبلاغ عن ارتفاع في الأرباح لنفس الفترة.

وارتفع مؤشر سوق دبي الذي خسر 1.5% يوم الاحد 0.6% يوم الاثنين مدعوما بالعقارات والبنوك. وارتفع سهم بنك دبي الاسلامي 1.8% وارتفع سهم اعمار العقارية 1.1%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.