خسائر البنوك تؤدي إلى تراجع الأسهم الأمريكية أكثر من الإرتفاعات القياسية

|

أنهت الأسهم الأمريكية جلسة الإثنين على تراجع للمرة الثانية خلال الأيام التداولية الثلاثة الأخيرة. خسرت البنوك بعض مكاسبها الأخيرة بعد التقدم في معدلات الفائدة الأسبوع الماضي أدى إلى تقدمها بشكل حاد.

تراجع مؤشر Standard & Poor 500 بنسبة 7.81 نقطة أو 0.3% إلى 2375.31. وخسر مؤشر دو جونز الصناعي 51.37 نقطة أو 0.2% إلى 20954.34. وتراجع مؤشر ناسداك المركب 21.58 نقطة أو 0.4% إلى 5849.17. وتراجع مؤشر Russell 2000 للشركات الأصغر 9.88 نقطة أو 0.7% إلى 1,384.25.

في ألمانيا، تراجع مؤشر DAX 0.6%. وتراجع مؤشر فرنسا CAC40 0.5% و تراجع مؤشر FTSE100  في بريطانيا بنسبة 0.3%. تراجع مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.5% و تراجع مؤشر Kospi في كوريا الجنوبية 0.1%. تقدم مؤشر هانج سينغ في هونج كونج بنسبة 0.2% .

وصلت جميع المؤشرات الأربعة إلى أعلى ارتفاعاتها على الإطلاق الأسبوع الماضي، و كان مؤشري S&P500 و ناسداك قد ارتفعا على مدى 6 أسابيع على التوالي. هذا بالإضافة إلى الإرتفاع الكبير خلال شهري نوفمبر و ديسمبر. هذه المكاسب السريعة خلال الأشهر القليلة الماضية دفعت بعض المحللين إلى الحذر.

تستمر أسعار السندات بالتراجع. العوائد على السندات العشر سنوية ارتفعت إلى 2.49% من 2.48%. وتقدمت عوائد السندات الأسبوع الماضي مع زيادة ثقة المستثمرين بأن البنك الفدرالي سوف يرفع معدلات الفائدة هذا الشهر.

تراجع الخام الأمريكي 13 سنتاً إلى 53.20$ للبرميل في نيويورك. خام برنت، والذي يستخدم في تسعير النفط العالمي، تقدم بنسبة 11 سنت إلى 56.01$ للبرميل في لندن. ارتفعت أسهم شركات الغازالطبيعي حيث أن العقود الآجلة تقدمت 2.6% إلى 2.90$ لكل 1000 قدم مكعب.

في تداولات قطاعات الطاقة الأخرى، ارتفع الوقود بالجمعلة سنتان إلى 1.67$ للجالون وارتفع وقود التدفئة سنت واحد إلى 1.60$ للجالون.

تراجع الذهب بقيمة دولار واحد إلى 1,225.50$ للأونصة، وارتفعت الفضة 4 سنتات إلى 17.77$ للأونصة.وتراجع النحاس 4 سنتات أو 1.7% إلى 2.65$ للباوند.

تراجع الدولار الأمريكي إلى 113.92 ين من 114.05 ين. تراجع اليورو إلى 1.0588$ من 1.0605$.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.