تراجع الأسهم الآسيوية نتيجة بيانات اليابان ضعيفة

طاقم ديلي فوركس

بدأ الأسبوع الأخير من شهر أغسطس بالتقلبات والتوتر خلال يوم الاثنين حيث أكدت التقارير الألمانية أن مؤشر ثقة المستهلك هو عند أضعف مستوى منذ عام 2010. كما واصل الانكماش اليوم الثلاثاء، عندما أشارت التقارير اليابانية ضعف الطلب على الصادرات اليابانية. هذا التقرير الشهري، لم يكن مفاجئاً للمستثمرين، وإنتظر العديد من المستثمرين على الهامش أملاً بالمزيد من الأخبار الواعدة.

إحدى السبل لمثل هذه الآمال هي إجتماع قمة الإحتياطي الفدرالي الذي سيجرى في "وايومنغ" هذا الأسبوع، ومن غير المرجح تعافي الأسواق العالمية من الخسائر إلى أن يعلن السيد "بن برنانكي " ورئيس البنك المركزي الأوروبي "دراغي" ما إذا كان سيتم تنفيذ خطط تحفيز للإقتصادات الكبرى. ومن المتوقع أيضاُ صدور تقرير ثقة المستهلك الامريكي في وقت لاحق من اليوم.

انخفض مؤشر MSCI للأسهم الآسيوية بنسبة 0.6% ليصل إلى 119.14 خلال جلسة يوم الثلاثاء الآسيوية وأظهر مؤشر 225 Nikkei خسائر مماثلة. يوم الاثنين انخفض الدولار الأمريكي بنسبة 0.3% مقابل الين، واليورو تراجع الى 1.2473$، أدنى مستوى له خلال أسبوع. الجلسة الأوروبية التي بدأت منذ وقت قصير اليوم الثلاثاء من المرجح أن تشهد إفتتاحات بطيئة نتيجة خسائر جلسات السوق القليلة الماضية.

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.